الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / السلطنة تستعد لاستضافة “المهرجان المسرحي الخليجي الرابع لذوي الإعاقة”
السلطنة تستعد لاستضافة “المهرجان المسرحي الخليجي الرابع لذوي الإعاقة”

السلطنة تستعد لاستضافة “المهرجان المسرحي الخليجي الرابع لذوي الإعاقة”

يقام بـ”نزوى” ضمن احتفالات عاصمة الثقافة الإسلامية

استعداداً لعرس خليجي جديد، تحتضن فعالياته ولاية نزوى عاصمة الثقافة الاسلامية، التقى معالي الشيخ محمد بن سعيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية صباح أمس بأعضاء اللجنة الرئيسية الخليجية المشتركة للإعداد والتنسيق للمهرجان المسرحي الخليجي الرابع للأشخاص ذوي الإعاقة وذلك بديوان عام الوزارة بمدينة السلطان قابوس، وقد أتى هذا اللقاء قبيل بداية الاجتماع التحضيري لهذه اللجنة.

في بداية اللقاء تقدم معالي الشيخ بالشكر الجزيل لأعضاء اللجنة الرئيسية لدول مجلس التعاون الخليجي بالدعم والعون في المجالات الاجتماعية، مؤكداً بأن هذه البرامج تهدف للرقي بالأشخاص ذوي الإعاقة واعتبارهم ركيزة مهمة من ركائز المجتمع.

إعداد
عقب ذلك بدأ الاجتماع الذي ترأسه سعادة الدكتور يحيى بن بدر المعولي وكيل وزارة التنمية الاجتماعية بحضور أعضاء اللجنة الخليجية المشتركة بمناقشة آلية عمل اللجنة الرئيسية المشتركة لهذا المهرجان وتحديد اختصاصاتها، وتحديد موعده ومكانه وشعاره، وتخصيص مسؤوليات الجهات المشاركة ، وكذلك إقرار لائحة لجنة التحكيم الفني للأعمال المسرحية في المهرجان، كما تطرق الاجتماع إلى دراسة المتطلبات الأولية للإعداد والتحضير لهذا المهرجان المسرحي كوضع شعار بحيث يعكس الفعاليات الإعلامية والتنظيمية والفنية، وتحديد الاهداف المعنية بالجانب الاجتماعي التي يترجمها المهرجان وذلك من خلال أعمال مسرحية فنية ذات علاقة بقضايا الأشخاص ذوي الإعاقة ومشكلاتها بمختلف أبعادها ومستوياتها، وكذلك مشاركة الجهات الرسمية والأهلية ذات العلاقة بهذا الحدث الخليجي ومنها: وزارات الشؤون والتنمية الاجتماعية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربي ، والجمعيات والمراكز والمؤسسات الأهلية التي تعنى بهذا الجانب، وأيضاً المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشؤون والتنمية الاجتماعية بدول مجلس التعاون، والمنظمات والهيئات الخليجية والعربية والدولية ذات العلاقة، إلى جانب أن تنظم السلطنة كونها الدولة المضيفة حفل افتتاح وختام هذا المهرجان، بحيث يبرز الحفل أهمية المهرجان الدوري الكبير والهادف للاهتمام ورعاية المواهب الإبداعية في مجال العمل المسرحي للأشخاص ذوي الاعاقة وخلق المنافسة الشريفة في الإبداع والإنتاج والعمل.

غرس الثقة
وفي هذا الصدد قال هلال بن محمد العبري مدير عام المديرية العامة لشؤون الأشخاص ذوي الاعاقة: يأتي هذا الاجتماع بناءً على قرار مجلس وزراء الشؤون والتنمية الاجتماعية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بتنظيم المهرجان المسرحي للأشخاص ذوي الاعاقة بصفة دورية وذلك في إطار الاهتمام بهذه الفئة وإبراز مواهبهم ومهاراتهم الفنية المسرحية، مشيراً بأن المهرجان يسعى لغرس الثقة وتنميتها لدى المعاقين، والعمل على صقل المواهب من خلال التدريب وتراكم الخبرات لدى هذه الفئة، وكذلك تنشيط وتنمية النقلة المسرحية والثقافية لذوي الإعاقات في دول مجلس التعاون، موضحاً بأن هذه المهرجانات تتيح الفرصة لهم لتعبير عن مشاعرهم، كما أنها فرصة لإبراز أهميتهم في المجتمع.

خبرات متعددة
كما أكد الدكتور حبيب غلوم العطار عضو اللجنة الرئيسية أن هذه الاجتماعات التحضيرية تسعى دائما إلى تطوير إقامة مثل هذه المهرجانات ، موضحاً أنه من المهم الاستفادة من التجارب السابقة سواء من خلال المهرجانات المحلية أو المهرجان الخليجي للأشخاص ذوي الإعاقة ، مشيراً بأنه عندما تتجمع الآراء المختلفة تتجنب الوقوع في الاخفاقات مما يمنح دفعة معنوية نحو العمل بشكل أفضل ومتطور، وذلك لأنه من المهم كدول خليجية أن تعمل بمنهجية معينة والتي من خلالها تكتسب خبرات متعددة.

إلى الأعلى