الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / وزير الصحة يفتتح معرض ومؤتمر التعليم الطبي تحت شعار “الهند ـ واجهة سياحية طبية “
وزير الصحة يفتتح معرض ومؤتمر التعليم الطبي تحت شعار “الهند ـ واجهة سياحية طبية “

وزير الصحة يفتتح معرض ومؤتمر التعليم الطبي تحت شعار “الهند ـ واجهة سياحية طبية “

بالتعاون مع السفارة الهندية بمسقط

كتب ـ وليد محمود :
رعى أمس معالي أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة افتتاح معرض ومؤتمر التعليم الطبي بعنوان “الهند ـ واجهة سياحية طبية ” والذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة عمان بالتعاون مع السفارة الهندية مسقط واتحاد غرف التجارة والصناعة الهندية بفندق كراون بلازا مسقط بحضور سعادة السفير الهندس المعتمد لدى السلطنة وأصحاب السعادة وكلاء وزارة الصحة والأطباء والمستثمرين في المجال الطبي في السلطنة .
في بداية الحفل قام معالي أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة بقص شريط افتتاح المعرض والذي يحتوي على 25 مؤسسة صحية هندية وتضم العديد من أركان المستشفيات والشركات الهندية المتخصصة في المجال الطبي وذلك في إطار ترسيخ التعاون المشترك بين السلطنة والهند في المجال الطبي حيث قام معاليه بالتجول في المعرض والتعرف على المستشفيات والشركات الهندية المشاركة في المعرض حيث يهدف المعرض إلى تنمية وتطوير شراكة استراتيجية في المجال الطبي والرعاية الصحية بين السلطنة والهند وبعض دول المنطقة بالإضافة إلى الترويج والتعريف بجودة خدمات الرعاية الطبية والصحية المتوفرة في المؤسسات الصحية والمراكز والمستشفيات الخاصة الهندية وتحسين فعالية تقديم الرعاية الصحية وبناء قدراتها للتمكن من التعامل مع مشكلات الرعاية الصحية وتوفير الحلول العلاجية لها في منطقة الخليج العربي حيث من المتوقع أن يؤدي هذا المعرض إلى إنشاء نظام أيكولوجي لتبادل الأفكار والخدمات وتطوير رؤية جديدة لمستقبل الصناعة الطبية والصحية المزدهرة بين الهند والشرق الأوسط كما سيتيح فرصة للمستشفيات الرائدة ومراكز الرعاية الطبية في الهند لتعريف الجمهور العماني بالخدمات الطبية والمساهمة في تطوير مؤسسات الرعاية الصحية في السلطنة من خلال تبادل الخبرات في مجالات التطبيب عن بعد ورعاية المسنين والرعاية في المستشفيات في حالات الطوارئ والتدريبات والممارسات المتميزة في المستشفيات بالإضافة إلى الارتباط الطبي وغيرها ، كما يساهم المعرض في توسيع الأعمال والروابط التجارية بين الهند والشرق الأوسط ليوفر فرصا كبيرة للمؤسسات التعليمية الطبية والمتدربين والطلاب في المجال الصحي ومؤسسات الأعمال والعاملين في مجال الرعاية الصحية والمزودين للخدمات والمنتجات الطبية والصحية والتعريف بما يتوفر في مجال العلاج الطبيعي والعلاج بالأعشاب الطبية .
وبعد افتتاح المعرض توجه معاليه والحضور إلى قاعة المؤتمر حيث ألقى في بداية المؤتمر المهندس رضا بن جمعة آل صالح نائب رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان للشؤون الإدارية والمالية كلمة رحب فيها براعي المعرض الطبي وشكر اتحاد غرف التجارة والصناعة والسفارة الهندية بالسلطنة على تنظيمهم للمعرض وأضاف بأن المعرض يهدف إلى تنمية وتطوير شراكة استراتيجية في المجال الطبي والرعاية الصحية بين الهند والسلطنة وبعض دول المنطقة بالإضافة إلى الترويج والتعريف بجودة خدمات الرعاية الطبية والصحية المتوفرة في المؤسسات الصحية والمراكز والمستشفيات الخاصة الهندية وبأسعار مناسبة .
ثم ألقى سعادة جيه إس موكول سفير جمهورية الهند المعتمد لدى السلطنة كلمة أشاد فيها بعمق العلاقات الثنائية بين السلطنة والهند في مختلف مجالات التعاون الثنائي، وخاصة في المجال الصحي موضحا بأن المعرض يأتي ضمن تطوير العلاقات بين البلدين في هذا الجانب.
وقد أعرب معالي الدكتور أحمد بن محمد بن عبيد السعيدي وزير الصحة عن سعادته بافتتاح المؤتمر الطبي الهندي العماني وقال بأنه يمثل فرصة جيدة للأطباء العاملين في المؤسسات الصحية الحكومية والخاصة في السلطنة للاستفادة من خبرات زملائهم في الهند في نفس التخصصات ، خاصة وأن المعرض يضم 25 مؤسسة صحية هندية تعرض تخصصاتها والخدمات التي يمكن تقديمها في الهند ، كما تحدث معاليه عن تصريح سعادة السفير الهندي المعتمد لدى السلطنة بأن هناك أكثر من 5750 مواطنا عمانيا حصلوا على تأشيرات للعلاج في الهند سنة 2014 موضحا بأن أغلب هؤلاء ابتعثوا عن طريق المؤسسات الصحية الحكومية ووزارة الصحة.
وأضاف معاليه بأن هناك تعاونا وثيقا بين وزارة الصحة والمؤسسات الحكومية الأخرى مع المؤسسات الصحية في الهند مؤكدا بأن الهدف من ذلك هو السعي لاستقطاب هذه الكفاءات وهذه المؤسسات الصحية من أجل أن يكون لها مراكز في السلطنة بحيث تكون واجهة للمواطنين للعلاج بدلا من الذهاب إلى الهند وأوضح معاليه بأن السلطنة تمتلك جميع مقومات السياحة العلاجية خاصة مشروع المدينة الطبية الذي انتهينا من وضع الخطة الرئيسية له وسيكون ثلث مساحة المدينة الطبية للمؤسسات الطبية الخاصة إذا استوفت الشروط المطلوبة منها لتقديم خدمات صحية راقية وتتبع المعايير الدولية المتبعة في السلطنة.

إلى الأعلى