الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / خطوات للمصالحة الفلسطينية والاحتلال يتوعد حماس

خطوات للمصالحة الفلسطينية والاحتلال يتوعد حماس

فلسطين المحتلة ـ (الوطن) ـ وكالات:
خطا الفلسطينيون خطوات جديدة نحو تحقيق المصالحة الفلسطينية، فيما توعد الاحتلال الإسرائيلي حركة حماس ما لم تقم الأخيرة بـ(بسط سيطرتها على قطاع غزة).
والتقى رئيس الحكومة المقالة في قطاع غزة التي تديرها حركة حماس إسماعيل هنية أمس، وفد اللجنة المركزية لحركة فتح الذي يزور القطاع منذ يومين، لبحث تحقيق المصالحة الفلسطينية.
وقال هنية في بيان صحفي، إن اللقاء أكد على أن المصالحة “قرار فلسطيني استراتيجي”، مشيرا إلى أنه أطلع وفد فتح على مبادرات حكومته لخلق أجواء من الوئام والتقارب الفلسطيني.
وطالب هنية وفد فتح بوقف ما وصفه الاعتقالات والملاحقات التي يتعرض لها عناصر حماس في الضفة الغربية “لأن ذلك يشكل ضغطا على صناع القرار في حماس بخصوص المصالحة”. ودعا هنية إلى خطوات لدعم المصالحة في الضفة الغربية.
من جهته أعلن نبيل شعث عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، للصحفيين عقب اللقاء، أنه تم الاتفاق على تكثيف الاتصالات بين الحركتين لاتخاذ خطوات عملية تدعم تحقيق المصالحة الفلسطينية.
وأشار شعث، إلى أن أي حراك للمصالحة يقوم على تنفيذ الاتفاقات السابقة لها بتشكيل حكومة فلسطينية واحدة وإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية وللمجلس الوطني إلى كل الإجراءات التي من شأنها أن تعزز هذا الاتفاق بالجوانب المالية والأمنية والاقتصادية والسياسية.
وشدد شعث، على نقطة الارتكاز الأساسية للمشروع الوطني الفلسطيني هو تحقيق المصالحة “فلا يمكن أن يكون هناك دولة فلسطينية بدون غزة ولا يمكن أن يكون هناك دولة مستقلة فقط في غزة”.
إلى ذلك قال وزير الجيش الإسرائيلي موشيه يعالون إن حركة حماس مسؤولة عما يجري في قطاع غزة وإذا لم تفرض سيطرتها على المنطقة الخاضعة لحكمها، فإنها ستدفع الثمن.
جاءت تصريحات يعالون ردا على غارة شنها الطيران الإسرائيلي على قطاع غزة في وقت سابق أمس استهدفت دراجة نارية ما أسفر عن إصابة فلسطينيين اثنين.
وأعلنت مصادر فلسطينية أن الفلسطينيين ينتميان لألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية.

إلى الأعلى