الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / عبدالله الحراصي يدشن فعاليات ميدان الثقافة والفن احتفاء بنزوى عاصمة الثقافة الإسلامية 2015م
عبدالله الحراصي يدشن فعاليات ميدان الثقافة والفن احتفاء بنزوى عاصمة الثقافة الإسلامية 2015م

عبدالله الحراصي يدشن فعاليات ميدان الثقافة والفن احتفاء بنزوى عاصمة الثقافة الإسلامية 2015م

بمشاركة مجموعة كبيرة من الفنانين التشكيليين

تغطية ـ سالم بن عبدالله السالمي:
احتفلت ولاية نزوى مساء أمس بتدشين ميدان الثقافة والفن تحت رعاية معالي الدكتور عبدالله بن ناصر الحراصي رئيس الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، حيث نفذ الميدان بتعاون مشترك بين الجمعية العمانية للفنون التشكيلية ولجنة الاحتفاء بنزوى عاصمة الثقافة الإسلامية.
بدأ حفل التدشين في مسرح حصن قلعة نزوى، بحضور أصحاب المعالي والسعادة وجمع من المسئولين بالولاية والمشايخ والرشداء والفنانين التشكيليين بكلمة ألقاها الدكتور عبدالكريم بن جواد المستشار بوزارة التراث والثقافة للبحوث والدراسات المشرف على اللجنة الفنية لفعاليات نزوى عاصمة الثقافة الإسلامية قال فيها: انه لمن دواعي الطالع أن نلتقي في هذه الأمسية وفي هذه المدينة المباركة وفي رحاب قلعتها الشامخة لنحتفل معا في واحدة من فعاليات نزوى عاصمة الثقافة الإسلامية 2015م ألا وهي تدشين ميدان الثقافة والفن ذلك الميدان الذي ساهم في إعداده وتجهيزه نخبة من الفنانين التشكيليين العمانيين الذين أبوا الا أن يكون لهم تواجد وحضور بهذه المناسبة.
وأضاف: ونحن نحتفل بتدشين هذا الميدان فإننا نتطلع إلى أن يظل هذا الميدان مركز إشعاع فني وجمالي في قلب هذه المدينة العريقة وان تبذل الجهود في المحافظة عليه وصيانته لهذا الجيل والأجيال القادمة. بعدها ألقى الفنان التشكيلي سالم السلامي كلمة المشاركين قال فيها: يسعدني ويشرفني نيابة عن زملائي الفنانين أن نتقدم بالشكر الجزيل إلى كل من ساهم في إنجاح هذا الحدث الفني تحت مسمى ميدان الثقافة والفن احتفاء بنزوى عاصمة الثقافة الإسلامية وإننا نثمن دور وزارة التراث والثقافة والجمعية العمانية للفنون التشكيلية لإتاحتهم لنا الفرصة للمشاركة في هذا المحفل الجميل. ونحن سعداء اليوم أن تكون لنا بصمة فنية في ولاية نزوى والتي نسعى أن تكون مزارا سياحيا وفنيا لرواد هذه الولاية العريقة ومعلما من معالمها الشامخة. بعدها قام معالي راعي الحفل بتكريم المشاركين في الأعمال الفنية والتشكيلية والذين أبدعوا بعدد من الأعمال المستوحاة من تاريخ وعراقة وأصالة وتراث ولاية نزوى من خلال مجموعة من اللوحات التشكيلية وأعمال النحت على مدى الأيام الماضية.
بعدها توجه معالي راعي الحفل والحضور إلى موقع الميدان في وسط مركز الولاية القريب من قلعة نزوى التاريخية ووسط أسواقها التقليدية والتاريخية حيث أزاح الستار عن اللوحة التذكارية للميدان وتجول والحضور في أركانه وبين الأعمال الفنية وشاهد فيلما توثيقيا استعرض فيه مراحل الأعمال التي قام الفنانون التشكيليون بإنجازها والتي تبرز بعض المفردات الأثرية والتاريخية لعمان وولاية نزوى.

إلى الأعلى