الجمعة 20 يناير 2017 م - ٢١ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في مؤجلات الأسبوع الـ18 لدوري عمانتل للمحترفين .. العروبة جاهز للدفاع عن القمة وفنجاء يتطلع إلى اللعب بأقصى همة

في مؤجلات الأسبوع الـ18 لدوري عمانتل للمحترفين .. العروبة جاهز للدفاع عن القمة وفنجاء يتطلع إلى اللعب بأقصى همة

ظفار يسعى إلى تجديد الآمال وصور يتمسك بمطاردة القمة لا محال

صحار لمواصلة نغمة الانتصار والشباب لتصحيح الأوضاع وتغيير المسار

الخابورة والمصنعة يتمسكان بالفوز فى مواجهة متكافئة ومهمة محددة

السيب والسويق فى لقاء حاسم لاغتنام الفرصة والنجاة من أصعب ورطة

متابعة : صالح البارحي ويحيى المعمري وطلال المخيني :
بعد أن فرض توقيت مباريات التصفيات الأولمبية تحت 23 سنة التي أقيمت على أرض السلطنة في الفترة السابقة والتي خرج منتخبنا (الأولمبي) منها خالي الوفاض ضرورة تأجيل عدد من مباريات الجولة الثامنة عشرة لدوري عمانتل للمحترفين … وبعد حوالي (72) ساعة فقط من نهاية مباريات الجولة العشرين للدوري … تعود عجلة دورينا للإنطلاق بسرعة البرق عبر (5) مواجهات (مؤجلة) من الجولة الثامنة عشرة لدورينا تجري أحداثها مساء اليوم في (4) محافظات بالسلطنة … حيث يشهد مجمع صور لقاء قمة منتظرا بين العروبة وفنجاء … فيما يشهد مجمع صحار بمحافظة شمال الباطنة مباراتين أولاهما بين صحار والشباب والأخرى تجمع الخابورة مع المصنعة … أما مجمع السعادة فسيحتضن لقاء منتظرا يجمع بين ظفار وصور … فيما يشهد إستاد السيب لقاء قمة القاع بين السيب والسويق .. حيث تأتي هذه المباريات وسط منافسة شرسة بعنوان صريح وهو جمع النقاط بعد أن وصلنا إلى مرحلة عصيبة من عمر دورينا.

مواجهة صعبة

مواجهة صعبة للغاية سيخوضها العروبة المتصدر لدورينا برصيد (39) نقطة مع فنجاء السابع في جدول الترتيب برصيد (28) نقطة … التاريخ والقوة والإثارة والرغبة والنجوم تجتمع في هذا اللقاء المنتظر …
العروبة يستضيف فنجاء بالمجمع الرياضي بصور في لقاء العمالقة، لقاء النجوم، لقاء قمة بين قطبين، العروبة بعد فوزه على السيب يتطلع الى مواصلة صدارته ومصالحة جماهيره بعد تدني مستواه في الفترات الاخيرة، العروبة سيلعب بنجومه وهو جاهز لهذه الجولة ويدرك بأن المهمة ليست بالسهلة لكنها ليست بالمستحيلة يتطلع أبناء المارد العرباوي الى تجاوز هذه الجولة التي دون شك ستحقق الكثير للعروبة على المستوى المعنوي والنفسي ويملك الفريق الأدوات والعناصر القادرة على تقديم الأفضل وتحقيق النتيجة الايجابية رغم أنه يدرك بأن الفريق المنافس ليس سهلا اللقاء سيحمل الكثير من اللمحات الفنية أمسية كروية جماهيرية العروبة بالدوليين وفكر فيلب ومساندة الجماهير العرباوية المارد أستعد جيدا للقاء من خلال الجهود التي قام بها مجلس الادارة والمتابعة المتواصلة من قبل سعادة عبدالله بن سالم المخيني رئيس مجلس الادارة ومتابعة من قبل أعضاء النادي ومحبيه وتواجدهم مع الفريق من أجل تعزيز الفريق ورفع الروح المعنوية والتغلب على الضغوطات..
الوطن الرياضي تابع الاستعادات العرباوية واستطلع الآراء حول هذا اللقاء.

في البداية تحدث سعادة عبدالله بن سالم المخيني رئيس مجلس إدارة نادي العروبة وقال : الفريق لديه الطموح في تقديم مستوى يليق بمكانة العروبة وسمعته والمكانة التي وصل اليها وتصدره للترتيب العام للدوري وندرك تماما بأن المهمة ليست بالسهلة والفريق لديه الروح وعملنا على تجاوز الضغوطات على اللاعبين ورفع الروح المعنوية وتهيئة المناخ الجيد للعمل وتعزيز الفريق كما أن الجهود التي تبذل من قبل الأخوة أعضاء مجلس الادارة واعضاء النادي ومحبي العروبة تصب في مصلحة الفريق وأضاف أبوعمر بأننا نتمنى التواجد الجماهيري لمساندة الفريق في مشوارة في المباريات وثقتنا كبيرة في جماهير العروبة وعشقهم للفريق وأثنى سعادة رئيس النادي على الجهد الكبير الذي يؤديه اللاعبون من أجل تحقيق النتائج الايجابية ونحترم دون شك الأخوة فريق فنجاء فهو فريق بطولات فريق يقدم كرة جميلة وممتعة وهذا سيخدم اللقاء من الناحية الفنية وفريق العروبة في جاهزية تامة ولدينا جهاز فني يدرك حجم المسئولية ويعرف ماذا يريد وثقتنا كبيرة في إمكانية الأجهزة العاملة في العروبة واللاعبين والتوفيق من الله .

وقال سعيد الفارسي مساعد مدرب الفريق الفريق من الناحية الفنية في جاهزية تامة ولديه الروح والمعنويات العالية والعزيمة والاصرار في تقديم المستوى الجيد وندرك بأن اللقاء لن يكون سهلا خاصة وأن فريق فنجاء جيد ولديه عناصر قادرة على تقديم المستوى الجيد وتعاملنا في التدريب على الاسلوب الذي سنلعب به اللقاء وكل لقاء له طريقة واسلوب. واضاف الفارسي فريق العروبة مر بمرحلة صعبة ولكن استطعنا ان نجتاز هذه المرحلة والان الفريق في تصاعد من حيث الأداء وعملنا على رفع الضغوطات عن اللاعبين وعودة الموقوفين ستعزز الفريق ونتطلع الى تقديم مستوى يليق بمكانة العروبة وسمعته ونأمل في الحفاظ على الصدارة، وكجهاز فني لدينا الثقة في اللاعبين وروحهم العالية ونجوم العروبة لن يبخلوا بجهد من أجل تحقيق النتيجة الايجابية والتوفيق من الله وهناك جهود وتعزيز من قبل مجلس الادارة وأعضاء النادي ومحبيه وتمنى أبو ناصر حضور الجماهير والرابطة من أجل مساندة الفريق في مشواره وشكر اللاعبين على تجاوبهم وعزيمتهم وهذا ليس بجديد على نجوم المارد.

فرصة اخيرة

فنجاء يدخل المباراة وهو يدرك بأنها الفرصة الأخيرة بالنسبة له للحاق بركب المنافسة على أحد مراكز المقدمة بعد أن وصل الفارق بينه وبين المتصدر الذي يلاقيه اليوم (11) نقطة كاملة وهو رقم كبير ليس باستطاعته اللحاق به في ظل بقاء (7) جولات في دورينا خاصة في ظل العطاء والنتائج الإيجابية التي يحققها العروبة وملاحقوه على حد سواء … لذلك فإن رائد إبراهيم ورفاقه في الكتيبة الفنجاوية يدركون بأن مسألة المنافسة على اللقب أصبحت صعبة للغاية وبات عليهم العمل على حصد النقاط من أجل الوصول لمركز متقدم يرضي طموحات الفريق الأصفر وإدارته وجماهيره التي كانت تمني النفس بأن يصل فريقها المدجج بالنجوم إلى تسجيل إسمه في السجل الذهبي للدوري بهذا الموسم بعد أن غاب عنه الموسم الماضي لمصلحة النهضة … خاصة وأن الفريق خرج من مسابقة الكأس الغالية على ذات ملعب مباراة اليوم أمام صور بركلات الحظ الترجيحية ولم يتبق له سوى مسابقة الدوري حتى يبرهن للجميع بأن ما حدث له في الكأس هو (كبوة حصان) فقط استطاع بعدها استعادة توازنه والبقاء في دائرة المنافسة على اقل تقدير ..
فوز فنجاء الأخير على بوشر أعطاه إيجابية قبل لقاء اليوم الصعب أمام العروبة … ووصوله للنقطة (28) يعني دخوله في منطقة آمنة بعيدا عن تهديد مراكز المؤخرة التي كانت تلاحقه خاصة في ظل الاداء التصاعدي لصحار وبوشر على وجه التحديد … ومن باب أولى فإن عبدالرحيم الحجري وبدر الميمني سيقدمان على تقديم الفريق المثالي بلقاء اليوم حتى يحققا الهدف المنشود من زيارتهم لولاية صور وبالتالي الوصول للنقطة (31) والتي ستقربهم أكثر من مراكز المقدمة التي يأملون أن يكونوا فرسان أحدها على اقل تقدير.

لقاء الذكريات

لقاء الذكريات والتاريخ ستجري أحداثه هناك في مجمع السعادة بمحافظة ظفار … ظفار صاحب المركز الرابع برصيد (31) نقطة يستضيف صور وصيف الترتيب برصيد (36) نقطة … مباراة لا تحتمل الخسارة لأي طرف منهما … والتعادل فيها (خاسر) للطرفين … فالنقطة لم تعد كافية لإصلاح ما افسده الدهر في الجولات الماضية لدورينا …
ظفار يستضيف صور في مجمع السعادة الرياضي بصلالة ، صور العائد من فوز ثمين على حساب الشباب برباعية وظفار العائد من خسارة في ملعبه وبين جماهيره من الخابورة لقاء اليوم يمثل الكثير للفريقين صور الطامح للنقطة 39 وملاحقة غريمه التقليدي العروبة الذي يمتلك 39 نقطة العميد الصوراوي بعناصره الشابة وطموحه وتطلعاته نحو مزاحمة الصدارة يتطلع لتقديم المستوى الذي يعكس مدى الاستعداد الاداري والفني وروح لاعبيه الشباب وعزيمتهم لتقديم الأفضل والاقتراب أكثر فأكثر نحو الصدارة خاصة وأن العميد قدم مستويات عالية في الجولات الماضية ولديه طموح مواصلة ما قدمه من عطاء للوصول الى مبتغى كل عاشق للعميد الصوراوي وهو عرش الصدارة، عمل كبير قام به مجلس الادارة بقيادة المهندس عبدالله الفارسي ووقفة من محبي الأزرق يتطلع الصوراويون الى الظهوربأداء مغاير تماما رغم صعوبة المهمة والفريق المنافس ليس بالفريق السهل، المعادلة ليست سهلة لأبناء صور فلابد من مضاعفة الجهد لتحقيق الانتصار وليس بالصعب على رجال الأزرق، الاستعدادات تواصلت بعد فترة قصيرة ليست بالكثير بين أزرق الشرقية وأحمر ظفار.
وقال مبارك عبدالله العريمي مدير الفريق ان الفريق لديه الروح والمعنويات عالية والعزيمة والاصرار لتحقيق نتيجة ايجابية ويواصل صحوته وهناك جهد وعمل مشترك بين مجلس الادارة ومتابعة من قبل المهندس عبدالله الفارسي رئيس مجلس الادارة وأعضاء النادي ومحبي الفريق والجهاز الفني ونتطلع اليوم لتقديم مستوى يحقق لنا نتيجة ايجابية وندرك بأن اللقاء لن يكون سهلا، أولا الضغط الذي يواجهه الفريق من تتالي المباريات ولا يوجد فترة راحة كافية للاندية ونعاني من عدة اصابات ولكن روح الشباب وعزيمتهم سيتغلبوا على هذه الضغوطات وتقديم المستوى المتوقع منهم ونسأل الله لنا التوفيق.
فيما قال سالم سلطان مدرب فريق صور الفريق في وضعية جيدة ومعنويات عالية وجاهز فنيا والنتائج التي حققها الفريق في الجولات الماضية تعزز وضعية الفريق وهنا كعمل قامنا به كجهاز فني من أجل رفع معدل التركيز لدى اللاعبين كذلك الاستراتيجية التي سنلعب بها لقاء اليوم واللقاء لن يكون سهلا ولكن لدينا الامكانيات والعناصر القادرة على تجاوز الجولة اليوم ونسعى الى تربع عرش الصدارة وظفار فريق عريق يمتلك عناصر تساعده في تقديم مستوى أفضل نتأمل أن تكون الثلاث نقاط لصور واضاف أبو سلطان اللاعبين مرهقين حقيقة بسبب المباريات والضغط وهذا أثر على المستوى العام وعملنا على إيجاد البدائل والحلول.
جمعة الجامعي الفريق جاهز فنيا واللاعبون مدركون للمهمة ولديهم الثقة والعزيمة من أجل تحقيق نتيجة ايجابية ونتطلع للفوز ولدينا العناصر القادرة على تقديم الأفضل والثقة كبيرة في الفريق.
وقال ياسين الشحيمي الحمد لله الفريق يسير في الطريق الصحيح والروح المعنوية عالية والعزيمة موجودة والجميع تعاهد على تقديم المستوى الجيد الذي يحقق لنا الثلاث نقاط وهذا هدفنا ونعرف صعوبة المهمة وفريق ظفار من الفرق الصعبة وبه عناصر خبرة وشابة لديها المستوى الجيد لكن اليوم الأزرق بمشيئة الله يسعى للثلاث نقاط والاقتراب من الصدارة.
طارق حمد الفريق جيد واللاعبون لديهم العزيمة والاصرار لمواصلة تحقيق النتائج الجيدة والفوز هدفنا اليوم للاقتراب من أهل المقدمة وفريق صور لديه عناصر شابة لديها العزيمة والاصرار والتوفيق من الله.
ظفار يدخل اللقاء وهو يعاني من (جرح) غير متوقع في لقائه الأخير أمام صحم بعد أن تلقى الخسارة بثلاثية مقابل هدفين وهو الذي كان يمني النفس بأن يقترب من الصدارة العرباوية في تلك المواجهة … لكنه استسلم أمام جماهيره لرغبات محسن جوهر ويعقوب عبدالكريم ورفاقه واكتفوا بالفرجة على فوز صحماوي مستحق في أمسية (احزنت) جماهير الزعيم كثيرا لأنهم جاءوا إلى الملعب وهم ينتظرون الوصول للنقطة (34) ومزاحمة الصدارة لكنهم فوجئوا بأخطاء دفاعية كبيرة أرهقت الفريق وكلفته ثلاثة أهداف وخسارة في توقيت صعب للغاية أعادته للمركز الرابع وجمدت رصيده عند النقطة (31) وبات عليه العمل المضاعف حتى يستطيع اللحاق بصدارة الترتيب إن أراد ذلك وعلى وجه السرعة ..
فرصة اليوم بالنسبة لظفار هي الأخيرة إذا ما اراد المنافسة على اللقب … فالخسارة ممنوعة والتعادل مرفوض … والنقاط الثلاث هي الشئ الذي سيريح أسارير محبيه ومنها ينطلق هاني الضابط ورفاقه نحو صراع البحث عن اللقب المفقود منذ أكثر من (11) عاما عن خزائن البيت الأحمر الذي يمتلك الكثير من عوامل النجاح المساعدة بوجود النجوم مثل هاني الضابط وحسين الحضري ويونس المشيفري ونبيل عاشور وسامي مبارك وعامر الشاطري وعلي سالم وبقية الرفاق … ومدرب خبير وإدارة محنكة وجمهور عاشق حتى النخاع … فهل ينجح ظفار في اقتناص الفرصة الأخيرة أم أن تراجعه يستمر في سباق الأمتار الأخيرة خاصة وأن صفوفه مكتملة دون نقصان في لقاء اليوم !!!

لقاء عصيب

لقاء عصيب للغاية سيجمع بين أبناء العمومة بمجمع صحار … صحار عاشر الترتيب برصيد (22) نقطة يواجه الشباب التاسع في سلم الترتيب برصيد (24) نقطة … مواجهة لا تحتمل التفريط ولا تحتمل القسمة على إثنين … شعارها النقاط الثلاث ولا جدال في ذلك ..
صحار صاحب الأرض والجمهور والعائد لسكة الإنتصارات يبحث عن فوز جديد يعيده للواجهة مرة أخرى ، فالفوز الذي حققه على المصنعة في الجولة الماضية زاد من ثقة اللاعبين في أنفسهم وعزز الروح المعنوية لديهم ، وتشير التوقعات أن الشباب سيواجه منافساً قوياً خصوصاً وأن المباراة ستكون في مجمع صحار الرياضي معقل التماسيح التي ستتواجد بقوة خلف الفريق . طموح أبناء صحار من مواجهة اليوم يكمن في تحقيق النقاط الكاملة واحتلال المركز التاسع الذي يتواجد فيه الشباب حالياً، فالفارق نقطتان فقط ، الشباب يملك 24 نقطة وصحار 22 نقطة ، ولن يفوت الأخضر الفرصة على أرضه وبين جماهيره . ابراهيم البلوشي مدرب صحار أعد العدة وجهز الفريق وأنهى مرانه الأخير مساء الأمس بمحاضرة وضع فيها النقاط على الحروف وأعطى كل التوجيهات التي ستساعد على تجاوز عقبة الشباب الذي استغنى عن مدربه مبارك سلطان وخسر المباراة الماضية برباعية تحت قيادة وليد السعدي . صحار استبشر خيراً بتوهج معتصم الشبلي من جديد وعودته إلى مستواه المعهود ، والظهور الموفق لعبدالله الشبلي والروح القتالية الإيجابية للغاني كوراج الذي يعتبر من اللاعبين المجيدين في دورينا بالإضافة لبقية عناصر الكتيبة الخضراء . يعود إلى التشكيلة الصحارية أحمد الخميسي الظهير الأيمن الذي غاب عن الفريق بداعي اصابته بكسر في اليد اليمنى وعودته ستعطي الأخضر دفعة معنوية كبيرة نظراً للحلول التي يقدمها اللاعب على الجهة اليمنى ، وسيفتقد صحار إلى جهود سالم المقبالي المصاب وعمر الفزاري لأسباب ادارية.
أما الشباب ، فإن معاناته تزداد يوما بعد يوم … فهو الفريق الذي صعق مشجعيه بخسائر متتالية كان آخرها هزيمة قاسية أمام صور في الجولة الماضية برباعية مقابل هدف واحد مع أداء باهت للغاية، وقبلها إقالة مبارك سلطان مدربه الذي قاده في المواسم الماضية لنجاحات عديدة، وما يظهر على وجوه لاعبي الشباب هو شيء محير للمتابعين والوسط الرياضي، فالفريق يفتقد للحماس والثقة بالنفس وتجد الفريق باهتا في أدائه ولا يشكل اي مقاومة أو تهديد للفرق المنافسة، حيث يغلب على لاعبيه اللعب الفردي والإرتجالي بعيدا عن الجماعية، وتكثر الاخطاء الدفاعية على وجه الخصوص وكذلك في خط الوسط وهو ما يكلفه ثمنا باهضا جدا لو استمر عليه فإن نهايته ستكون غير محببة للصقور خاصة وأن تعثره اليوم بالخسارة أو التعادل يدخله في متاهة كبيرة وربما نجده قريبا من شبح الهبوط إن سارت أمور الفرق التي تليه في صالحها وفق المؤشرات الأخيرة للأطراف المتنافسة.
يدخل الشباب المباراة المرتقبة وهو الذي لم يتذوق نغمة الإنتصارات منذ سبع جولات متتالية، فيما يعود كل نجومه الغائبين عن لقاء صور وهم ذاكر الخليلي والحارث حمزة ودوجلاس وهي أسماء مؤثرة في الشباب بعد أن أظهرت عطاءات جيدة في المباريات السابقة.

وليد السعدي : وضعنا قبل لقاء صور مربك ونعمل لتجاوز صحار اليوم

قال وليد السعدي مدرب الشباب عن مواجهة فريقه العصيبة أمام صحار : نحن على مستوى الترتيب في هذه الجولة لا بد أن نخرج بدون خسارة ونقدم مستوى جيدا، ونأسف لما قدمناه أمام صور حيث الوضع كان مربكا قبيل المباراة بثلاثة ايام وإقالة الكابتن القدير مبارك سلطان وتحدث اللاعبون عن مقدمات العقود كل هذه الأمور أثرت على مستوى الأداء والنتيجة، واضاف السعدي : نعمل حاليا على انتشال النادي من الخسائر المتتالية .وكل هذا يحتاج لجهود كل محبى نادي الشباب مع العلم بأن الإدارة الحالية تعمل لتوفير سبل النجاح اما بخصوص الوضع الفني فإن نادي صحار يلعب مع جمهور عظيم ومعهم لاعبون مميزون يلعبون بأسلوب سريع، عليه نفضل غلق مساحات الملعب والاقتراب أكثر واللعب الجماعي وتنويع أسلوب الهجوم حتى نستطيع للوصول للمبتغى وحقيقة البعض يتحدث عن أن اللاعبين لا يملكون الروح وانا اقول انهم مخلصون ويقدمون تضحيات كثيرة .

ابراهيم البلوشي : صحار كالجواد الأصيل قادر على تجاوز الصعاب

شكر ابراهيم البلوشي لاعبي فريقه على الجهود الكبيرة في مباراة المصنعة والتي أثمرت عن فوز مستحق بهدفين مقابل هدف وتحدث عن مواجهة الشباب وقال : هذا هو فريق صحار الذي نعرفه، كل المباريات السابقة نلعب بشكل جيد ولكن الفرق الأخرى تتعادل معنا في الدقائق الأخيرة وأثبتنا للجميع قدرتنا على تجاوز الصعاب ، يدخل أخضر الباطنة لقاءه الهام أمام الشباب منشداً الفوز دون سواه والمباراة فرصة لإظهار مستوانا الحقيقي ، وفرصة مناسبة للإبتعاد عن المناطق الخطرة من جهة ، واللحاق بفرق الصدارة من جهة أخرى ، وقمت بتوجيه اللاعبين إلى القتالية في الملعب من أجل الظفر بالنقاط الثلاث في هذه المواجهة الهامة، وشبه البلوشي فريقه بالجواد الأصيل القادم من الخلف والذي يتخطى من سبقه في البداية ، وأعطى مثالاً واقعياً للحصان برنس بيشوب الذي بدأ بطيئاً في بداية سباق كأس دبي العالمي للخيول ولكنه انطلق بقوة في الأمتار الأخيرة ولحق بمتصدر السباق. وناشد مدرب صحار الجماهير الوفية بالحضور القوي مساء اليوم في مدرجات صحار لمساندة الفريق .

أحمد الخميسي : أنا سعيد بالعودة لصفوف الأخضر من جديد

أبدى أحمد الخميسي لاعب صحار سعادته الغامرة بالعودة إلى صفوف الكتيبة الخضراء من جديد بعد توقف بداعي الإصابة وقال : أنا في غاية السعادة للمشاركة اليوم مع زملائي الذين اجتهدوا في كل المباريات واستطاعوا الفوز على المصنعة، وعن مباراة اليوم مع الشباب قال الخميسي : أنا في أتم الجاهزية البدنية والذهنية متى ما طلب مني المشاركة ، وأنا في خدمة الفريق وتحت اشارة الجهاز الفني، مباراة الشباب مهمة لنا وإذا كسبنا نقاطها الكاملة فسنكون في المركز التاسع وهذا شيء جيد وسنلعب بقية المباريات بدون ضغوط، ومن الممكن أن نصل إلى مراكز متقدمة بجهود اللاعبين والجهازين الفني والإداري ومجلس الإدارة والجماهير الوفية.

مواجهة متكافئة

مواجهة متكافئة إلى حد بعيد تلك التي تجمع بين الخابورة صاحب الارض والجمهور والذي يحتل المركز الخامس برصيد (30) نقطة مع المصنعة الثامن في الترتيب العام لدورينا برصيد (26) نقطة.
الفارق (4) نقاط يصب في مصلحة الفهود الخابورية على حساب السهام الحمراء .. لكن الواقع يختلف بطبيعة الحال في لقاء اليوم … فالفوارق تذوب في لقاء أبناء الباطنة … ويبقى الصراع على أشده في ساحة الميدان وهو الذي اعتدنا عليه منذ أن عرفنا كرة القدم في السلطنة.
الخابورة قدم مباراة جيدة المستوى في الجولة الماضية واستطاع تخطي عقبة النهضة في ذات ملعب مباراة اليوم وهي المباراة التي استعاد من خلالها الكثير من الجوانب الإيجابية بعد (نكسة) الخسارة الكبيرة أمام النصر في الكأس بثلاثية نظيفة وخروجه من دور الثمانية رغم الأفضلية التي كان يمتلكها قبل اللقاء … وبالتالي فإن طموح الخابورة الحالي هو الوصول للنقطة (33) ومنها يشق طريقه للمنافسة على مراكز المقدمة التي يتمنى أبناء الخابورة الوصول لها في ظل الظروف التي صاحبت بداية الفريق بالموسم .. وما يعاب على الخابورة هي كثيرة أخطاء خط الدفاع ومن بعده الحارس مهند الزعابي والتي كلفت الفريق الكثير من النقاط في توقيت صعب للغاية ساهمت في تراجعه للمركز الحالي الذي يقبع به رغم أنه كان قريبا من الوصول لمركز متقدم أكثر مما هو عليه الآن .. نعيم البريكي وسمير ونبيه وسعد وسعيد ومكتوم وغيرهم من الوجوه المتمكنة في الخابورة تعطي الخشاب إيجابية في العمل الجماعي الجاد في الميدان وهو ما اسهم بشكل مباشر في العودة السريعة لسكة الإنتصارات بعد (هزة) النصر قبل أيام من الآن … وباعتقادي بأن الخابورة إستعاد شيئا من عنفوانه في لقاء النهضة وحصد أهم ما طمح له وهو النقاط الثلاث والروح المعنوية للاعبيه … وبالتالي فإن مطلبه اليوم هو الإستمرار في ذات الخط التصاعدي بعد أن أصبح تركيزه التام على الدوري فقط.
يغيب عن الخابورة محمد المطروشي لظروف عمله ونصوح نكده لي للإصابة.
المصنعه بقيادة المدرب مصبح هاشل تراجع في عطاءاته كثيرا في اللقاءين الماضيين … فالتعادل مع النصر بإستاد السيب ثم الخسارة أمام صحار في الجولة الماضية أفقد الفريق (5) نقاط كاملة وأرجعه للمركز الثامن بعد أن كان فارس القسم الثاني حاله حال نادي صور … وما قدمه المصنعة في اللقاءين الماضيين شهد أخطاء بالجملة وبالاخص في الشق الخلفي الذي أصبح يرتكب أخطاء (كارثية) تمنح المنافسين الأفضلية في الميدان والنتيجة على حد سواء … وباعتقادي بأن مدرب الفريق (مصبح) أصبح يعي تماما بأن أي خسارة قريبة كانت أو بعيدة للفريق سيكون ثمنها باهضا للغاية ولعلها تدفعه صوب مراكز الخطورة إن وقفت النتائج الإيجابية للفرق التي تليه في الترتيب ضده في قادم الوقت، وبإعتقادي بأن مباراة اليوم سيكون الاداء فيها مختلفا بعد أن عالج المدرب والجهاز المعاون كافة الاخطاء التي ظهرت على الفريق في مباراتيه السابقتين وحالت دون إستمرار الفريق في رتم النتائج الإيجابية التي سار عليها في الفترة التي أعقبت تغيير الجهاز الفني مباشرة .. الضبعوني وجاجا وإيجور وداسيلفا والهنداسي وهشام والعلي كلها أسماء مؤثرة بإستطاعتها تجاوز المحنة بشكل مثالي وبات عليها اليوم أن تثبت وتبرهن بأنها مثل الفارس الأصيل يظهر في الشدائد وبأن ما مر على الفريق في المباراتين السابقتين ما هو إلا كبوة سرعان ما تجاوزها الفريق … فهل يثبت المصنعه قدرته على العودة أمام تحديات الخابورة !!!
يغيب عن الفريق يوسف ربيع وخالد الهاجري لظروف العمل ويعود للتشكيلة الاساسية المدافع أحمد القريني ، وقد قام مجلس الادارة بالإلتقاء مع اللاعبين من أجل نسيان خسارة صحار والتفكير في القادم بدءا من مباراة اليوم … المصنعة أدى تمرينه مساء أمس على ملعب نادي صحم وإنخرط في معسكر داخلي في صحار استعدادا لمواجهة اليوم.

مصطفى الحوسني : ناقشنا أخطاء النهضة وجاهزون للمصنعة

قال مصطفى الحوسني مدير الفريق الكروي الأول بنادي الخابورة عن مواجهة فريقه أمام المصنعة : الجهاز الفني للفريق أعطى يوم راحة للاعبين بعد الجهد الكبير الذي قدمه في مباراة النهضة ، وفي أول يوم تدريب ناقش معهم سلبيات المباراة السابقة وطريقة تفاديها في مباراة المصنعة اليوم ، وثمن جميع اللاعبين والجهاز الفني والإداري للفريق الوقفة الجميلة من مجلس إدارة النادي وعلى رأسهم سعادة الشيخ فهد بن سلطان الحوسني والداعمين الذين وقفوا مع الفريق بعد انتكاسة مباراة الكأس.

قمة القاع

قمة القاع الملتهبة … صراع لا يجب أن تمر نتيجته مرور الكرام … ثلاث نقاط مبتغى السيب صاحب الأرض والجمهور والذي يحتل المركز الأخير برصيد (12) نقطة والسويق صاحب المركز قبل الأخير برصيد (14) نقطة … وبينهما تعادل مرفوض وخسارة من باب أولى غير مقبولة إطلاقا … ثلاث نقاط بمثابة (6) نقاط كاملة للفائز … وهي بمثابة فقدان (6) نقاط كاملة للخاسر …
مباراة ستكشف عن معالم المؤخرة أكثر عن ذي قبل ومن يدري فلربما تعلن عن أول الهابطين للمظاليم في حالة الخسارة … صحيح أن الجولات المتبقية لا زال بها حديثا مختلفا … لكن الوضع لن يكون بيدك فقط ولكنه مرتبط بنتائج الآخرين وهذا أمر لن يسعفك إطلاقا وقبلها الضغط النفسي الكبير على اللاعبين الذي سينصب على التفكير عن كيفية الخروج من الوضع العصيب الذي يعيشه الفريق في المقام الأول …
السيب تلقى خسارة في الجولة الماضية على يد العروبة بنتيجة 1/2 في إستاد السيب وهي النتيجة التي أعادته للمركز الأخير بفارق نقطتين عن السويق … وما يعاب على السيب بأنه يلعب بذات الرتم أيا كان المنافس وهو ما أحبط تطلعاته في الخروج من مأزق الهبوط المباشر للمظاليم … وبات عليه معالجة الوضع سريعا بدءا من لقاء اليوم قبل أن تنتهي الأمور إلى العودة للدرجة الأولى وهو من يمتلك فريقا ممتعا في هذا الموسم وبه الكثير من النجوم الواعدة والخبيرة على حد سواء ..
السويق خرج من دائرة الخسائر المتتالية … وحصد نقطتين ثمينتين في الجولتين الماضيتين بالتعادل مع الخابورة 2/2 ثم تعادل سلبي مع النصر في مجمع السعادة وهي النقطة التي قد تكون سببا في بقائه بالأضواء إن سارت الأمور كما يشتهيها في قادم الوقت … ويدرك عبدالرزاق خيري مدرب السويق بأنه لا مناص من الخروج من شبح الهبوط إلا من خلال التحلي بالشجاعة الكافية في مواجهة الخصوم أيا كانت طموحاتهم … حيث أنه لا يمتلك إلا خيار الإنتصارات فقط في هذه المرحلة من مسيرة أصفر الباطنة … ولقاء اليوم يعتبر بوابته الرئيسية للبحث عن طوق النجاة والبقاء بالاضواء لمواسم قادمة.
السويق يدخل اللقاء بلا غيابات وصفوفه مكتملة والعائد للتشكيلة يوسف البصري بعد أن أنهى عقوبة الإيقاف .

إلى الأعلى