الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / السعيدي يرعى حفل تدشين الكتاب التعليمي “المنشطات في الرياضة” ومعرض الرسومات التعبيرية
السعيدي يرعى حفل تدشين الكتاب التعليمي “المنشطات في الرياضة” ومعرض الرسومات التعبيرية

السعيدي يرعى حفل تدشين الكتاب التعليمي “المنشطات في الرياضة” ومعرض الرسومات التعبيرية

تزامنا مع استضافة اجتماع المنظمة الإقليمية لمكافحة المنشطات بدول الخليج واليمن
سلطان البوسعيدي :الكتاب التعليمي يعد ثمرة جهود مشتركة لنخبة من الخبراء والمختصين في مجال المناهج التعليمية ومكافحة المنشطات.
حمود الحارثي:الكتاب يحمل في طياته طيفا من المعلومات القيمة حول المنشطات في المجال الرياضي وأنواعها وآثارها

تغطية ـ خالد بن محمد الجلنداني :
دشن معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة مساء امس الاول بفندق مسقط انتركونتيننتال الكتاب التعليمي “المنشطات في الرياضة” والذي تم اعداده بالتعاون ما بين وزارة التربية والتعليم واللجنة العمانية لمكافحة المنشطات بحضور معالي الشيخ سعد بن محمد المرضوف السعدي وزير الشؤون الرياضية والشيخ خالد بن محمد الزبير رئيس اللجنة الأولمبية العمانية وممثلين عن وزارتي التربية والتعليم والصحة والوكالة العالمية لمكافحة المنشطات.
وياتي حفل تدشين الكتاب تزامنا مع استضافة اللجنة الأولمبية العمانية ممثلة في اللجنة العمانية لمكافحة المنشطات الاجتماع الثالث عشر للمنظمة الإقليمية لمكافحة المنشطات بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية واليمن حيث سيتم استخدام الكتاب كمصدر تعليمي في مدارس السلطنة للتوعية بأهمية مكافحة المنشطات في الرياضة.

افتتاح معرض الرسومات
في بداية الحفل قام راعي المناسبة بافتتاح معرض الرسومات التعبيرية المصاحب لمناسبة التدشين والذي تم خلاله التعرف على الفائزين العشرة من طلبة وطالبات مدارس السلطنة الذين اشتركوا في المسابقة التي نظمتها وزارة التربية والتعليم على هامش المناسبة ومن ثم تم التعريف بجهود اللجنة الأولمبية العمانية وتنبثق عنها اللجنة العمانية لمكافحة المنشطات في ضرورة مكافحة هذه الظاهرة العالمية الخطيرة التي تنال من القيم الاخلاقية والأهداف الرياضية في تربية النشء ومن التنافس الشريف في مختلف المحافل والبطولات الرياضية.
ثمرة جهود مشتركة
بعدها ألقى سعادة السيد الدكتور سلطان بن يعرب البوسعيدي مستشار وزارة الصحة للشؤون الصحية رئيس اللجنة العمانية لمكافحة المنشطات رئيس المنظمة الإقليمية لمكافحة المنشطات بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والجمهورية اليمنية كلمة اللجنة الأولمبية العمانية بمناسبة تدشين الكتاب التعليمي “المنشطات في الرياضة” قال فيها: سلطنة عمان كباقي دول العالم التي صادقت على المعاهدة الدولية لمكافحة المنشطات في مجال الرياضة الصادرة من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “يونسكو” العام 2005 وذلك بموجب المرسوم السلطاني السامي رقم 29/2007 حيث تشكلت اللجنة الأولمبية العمانية لمكافحة المنشطات بتاريخ 22/6/2008 تحت مظلة وزارة الشؤون الرياضية واللجنة الأولمبية العمانية.
وأضاف سلطان البوسعيدي : لقد قامت اللجنة العمانية لمكافحة المنشطات بنسج علاقات على جميع المستويات الاقليمية والقارية والدولية بحيث أصبحت عضوا ناشطا على كافة المستويات وفي جميع المجالات المرتبطة بالمعاهدة الدولية لمكافحة المنشطات وصولا إلى تدشيننا اليوم لهذا الكتاب التعليمي الذي يعد ثمرة جهود مشتركة لنخبة من الخبراء والمختصين في مجال المناهج التعليمية وفي مكافحة المنشطات بالتعاون بين وزارة التربية والتعليم واللجنة العمانية لمكافحة المنشطات حيث مر هذا الكتاب قبل صدوره بعدة مراحل ومحطات حتى أصبح بهذا النموذج المتميز الذي يمكن الاستفادة منه في مواصلة جهود بث التوعية لدى الشباب العماني في مختلف المراحل العمرية بالإضافة إلى كونه مرجعا هاما يستفاد منه من قبل جميع الرياضيين ومن قبل الأكاديميين العاملين بالتدريس في المجال الرياضي وفي غيرها من العلوم.
التوعية لمخاطر المنشطات
وقال سلطان البوسعيدي : إن فكرة اصدار هذا الكتاب تبنتها الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات بهدف التوعية حول مخاطر المنشطات وآثارها السلبية من النواحي الصحية والأخلاقية حيث رشحت دول المكسيك والأرجنتين وأوغندا وسنغافورة وكندا بالإضافة إلى السلطنة من اجل العمل على إصداره فكان أن تقبلت وزارة التربية والتعليم ومعها اللجنة الأولمبية العمانية ممثلة في اللجنة العمانية لمكافحة المنشطات والمعنيين في هذا الجانب وبتكاتف وتظافر جهود الجميع نحو إصدار هذا الكتاب بعد بحوث ودراسات وندوات وجلسات استمر العمل بها قرابة الأربع سنوات دون كلل وملل.
واختتم سلطان البوسعيدي قائلا: إن النجاح الحقيقي لهذا الكتاب يكون بالاستفادة منه في مواصلة جهود وبرامج التوعية الخاصة بمكافحة المنشطات والاستمرار في قياس مستوى الوعي والادراك والسلوك الايجابي لدى الرياضيين منذ نعومة أظفارهم وحتى وصولهم لأعلى المستويات حيث يطيب لي في هذا المقام أن أشكر جميع من شارك في هذا العمل المتميز وفي احتفالنا اليوم بتدشينه.
دعم القيم الاخلاقية
تلا ذلك كلمة روب كوهلر كبير المدراء المختصين عن الجوانب التعليمية بالوكالة الدولية لمكافحة المنشطات والذي تطرق في كلمته إلى تقديمه التحية والتقدير للمسؤولين عن القطاع الرياضي بالسلطنة وللمختصين باللجنة العمانية لمكافحة المنشطات على جهودهم المستمرة في هذا المجال والتي كان شاهدا عليها خلال زياراته الأربعة للسلطنة التي تمثل هي وأهلها نموذجا هو يدعمه ويؤيده في دعم القيم الأخلاقية والمجتمعية والرياضية وفي مكافحة الظواهر السلبية والغش الرياضي على حد سواء.
وأشار ممثل الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات إلى أهمية الرياضة في جميع اجزاء القارة الآسيوية ومن بين أهمها هذه المنطقة الإقليمية التي تشمل دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والجمهورية اليمنية حيث يبرز الاهتمام بنمو الرياضة وبإنتاج الرياضيين الجاهزين على اعلى مستوى وصولا إلى إدارة وتنظيم مختلف الفعاليات والبطولات الرياضية التي يجب أن تدعم هذه القيم الإيجابية المرتبطة بالرياضة وتكافح الظواهر السلبية التي يمكن أن تهدمها.
خطوة ايجابية

وأثنى روب كوهلر على هذه الخطوة الإيجابية المتقدمة في إصدار كتاب تعليمي يستخدم في المناهج التدريسية للأجيال القادمة من الشباب والرياضيين بحيث يعتبر مرجعا أساسيا يدعم جهود التوعية بأخطار المنشطات ولا يكتفي بمجرد توزيع نصائح او منشورات وقتية.
توعية النشء
بعد ذلك القى سعادة حمود بن خلفان الحارثي وكيل وزارة التربية والتعليم للتعليم والمناهج كلمة الوزارة التي جاء فيها: يسرني أن أرحب بكم جميعا في هذه الأمسية الطيبة التي نحتفل فيها بتدشين الكتاب التعليمي المعنون “المنشطات في الرياضة” والذي يحمل في طياته طيفا من المعلومات القيمة حول المنشطات في المجال الرياضي وأنواعها والآثار السلبية التي تنتج عنها وذلك من منطلق الاهتمام بتوعية النشء في هذا الجانب وحفاظا عليه من الطريق المظلم الذي يفتح جراء الانجرار وراء هذه المنشطات وما يخلفه هذا الطريق من آثار نفسية وصحية واجتماعية قد يكون العودة منه إلى نقطة الصفر صعبة إن لم تكن مضنية وكلفة.
وأضاف الحارثي: ان الاهتمام بالتوعية وبشرح الحقائق امام النشء خاصة فيما يعتري الحياة اليومية من جهة وما يرتبط بميولهم من جهة ثانية لهو أمر مهم للغاية ولذا لا بد للمجتمع بمختلف أركانه من أفراد ومؤسسات ان يقوم بالدور المنوط به في هذا الجانب.
وتابع حمود الحارثي قوله : من هذا المنطلق تؤدي المؤسسات المجتمعية والحكومية دورا فاعلا في هذا الجانب حيث أود أن أشير إلى الدور الحيوي الذي تؤديه وزارة التربية والتعليم بصفتها حاضنة لأبنائنا منذ نعومة أظفارهم من خلال دوريها الرئيسيين المتقاطعين والمتمثلين أولا في التربية من خلال زرع القيم والاتجاهات الايجابية في نفوسهم وثانيا في التعليم الذي يعنى بتزويدهم بمختلف المعارف والمهارات التي تعينهم على فهم الحياة والتفاعل الايجابي معها حيث تساعدهم في تكوين ذواتهم وشخصياتهم بما يجعلهم فاعلين في مجتمعهم نافعين لوطنهم مدركين لقضايا العالم وقادرين على التفاعل الإيجابي معها من خلال الحوار وتقدير رأي الآخر ودوره.
تدشين الكتاب
بعدها قام معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة راعي المناسبة بتدشين النسخة الرسمية للكتاب التعليمي “المنشطات في الرياضة” ومن ثم قام معاليه يرافقه سعادة السيد الدكتور رئيس اللجنة العمانية لمكافحة المنشطات بتكريم الفائزين بمسابقة الرسومات التعبيرية المصاحبة لحفل التدشين حيث ضمت قائمة الفائزين العشرة الأوائل من طلبة وطالبات مدارس السلطنة بحسب الترتيب كلا من قحطان بن نورس الزدجالي وثريا بنت فايز القويطعية وعبدالسلام بن يوسف الهنائي وأميرة بنت عبدالعزيز الصايغ ومحمد سامح محمد وتهاني بن راشد المعمرية وابراهيم بن سالم العجمي ومريم بنت يحيى الفارسية وروان بنت راشد العبرية ومريم بنت رائد اللواتية.
تكريم لجنة اعداد الكتاب
تبع ذلك تكريم لجنة إعداد الكتاب والتي ضمت من اللجنة العمانية لمكافحة المنشطات كلا من عبدالله بن حمد العلوي وشعيب بن محمد الزدجالي ومن وزارة التربية والتعليم ضمت قائمة المكرمين كلا من ناصر بن حميد العدوي وعلياء بنت سالم الزيدية وصالح بن عيد الهاشمي وسمير بن عيسى السليمي وداود بن محمد البلوشي وبدر بن محمد الأخزمي وفي التدقيق اللغوي أسماء بنت مهدي اللواتية ورملة بنت أحمد اللواتية وهيفاء بنت علي الجردانية وفي الترجمة كنان محمد الحسين ورجاء بنت حبيب اللواتية وفي الرسوم التوضيحية محمد بن غريب الهادي وفي التصميم والاخراج جاويد سرور محمد.
فقرات متنوعة
وتخلل برنامج حفل تدشين الكتاب التعليمي “المنشطات في الرياضة” عدد من الفقرات الترويجية والفنية الترفيهية التي كان من بينها عرض الفيلم السياحي “عمان للجمال عنوان” من إنتاج وزارة السياحة بالإضافة إلى فقرة استعراضية لعدد من الفنون الشعبية العمانية التي قدمتها فرقة النجوم وتفاعل معها الحضور بالإضافة إلى المعزوفات الموسيقية الشرقية الشهيرة التي قدمها عدد من أعضاء جمعية هواة العود.

محتويات الكتاب
يشتمل الكتاب التعليمي “المنشطات في الرياضة” على محتويات عديدة منه تاريخ تعاطي المنشطات وتعريف المنشطات وانواع المنشطات ومخاطرها والمواد والوسائل المحظورة والآثار الاجتماعية والنفسية لتعاطي المنشطات والمكملات الغذائية والكشف عن المنشطات وعقوبات تعاطي المنشطات في الرياضة وقيم واخلاقيات الرياضة وقصص نجاح رياضيين وانشطة تعليمية ونبذة عن الجهات الرسمية المعنية بمكافحة تعاطي المنشطات والجنة العمانية لمكافحة المنشطات والوكالة العالمية لمكافحة المنشطات ومصطلحات وغيرها من المواضيع الاخرى .

إلى الأعلى