الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في ختام روتكس ماكس للكارتينج بالإمارات..السائق حمد الوهيبي يتوج بجدارة بلقب فئة DD 2 ماستر
في ختام روتكس ماكس للكارتينج بالإمارات..السائق حمد الوهيبي يتوج بجدارة بلقب فئة DD 2 ماستر

في ختام روتكس ماكس للكارتينج بالإمارات..السائق حمد الوهيبي يتوج بجدارة بلقب فئة DD 2 ماستر

الأخوان الرواحي ثانيا وثالثا .. واستفادة كبيرة لشهاب الحبسي وخالد الوهيبي

واصل متسابقو السلطنة سيطرتهم وتألقهم في المحافل الخليجية في سباقات الكارتينج وذلك بعدما تمكنوا من اعتلاء منصة التتويج في الجولة الثانية عشرة والأخيرة من منافسات روتكس ماكس للكارتينج والتي اقيمت منافساتها على حلبة مدينة العين بدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث استطاع بطل السلطنة في الراليات سابقا حمد الوهيبي من التتويج بالمركز الأول في فئة دي دي 2 ماستر، بينما حل الأخوان عبدالله الرواحي وسند الرواحي في المركزين الثاني والثالث على التوالي في نفس الفئة. ففي فئة DD 2 ماستر بدأ البطل حمد الوهيبي نجم فريق الوهيبي للسيارات مشواره في الجولة الأخيرة بالتجارب الحرة وذلك بحلوله في المركز الرابع، إلا أنه استطاع احتلال المركز الثاني في التجارب التأهيلية، أما في السباق الأول في هذه الفئة فجاء المتسابق حمد الوهيبي في المركز السابع بعد حادث تصادم منذ اللفات الأولى من السباق. وفي السباق الثاني دخل نجم فريق الوهيبي للسيارات السباق بقوة وتمكن من فرض سيطرته والتألق في هذا السباق والحصول على المركز الأول. وفي السباق الثالث تراجع حمد الوهيبي إلى المركز الثاني بعدما استطاع المتسابق أوليفر جيرجيو من احتلال الصدارة، أما في السباق الرابع فلم تتغير الصدارة بعدما حل حمد الوهيبي في المركز الثاني والمتسابق أوليفر جيرجيو في المركز الأول. في السباق قبل النهائي لهذه الفئة تألق متسابق فريق الوهيبي للسيارات بقوة واستطاع انتزاع الصدارة بجدارة، وهو ما أثبته بقوة في السباق النهائي من الجولة الأخيرة من البطولة بعدما واصل تألقه بقوة واستطاع التتويج بلقب هذه الفئة.
تألق الأخوين الرواحي
الأخوان سند الرواحي وعبدالله الرواحي شاركا أيضا في فئة DD 2 ففي التجارب الحرة استطاع متسابق فريق عمان للكارتينج عبدالله الرواحي الحصول على المركز الأول على الرغم من أنه يشارك لأول مرة في هذه الفئة، بينما جاء سند الرواحي في المركز الرابع. وفي التجارب التأهيلية استطاع المتسابق سند الرواحي الرجوع لمركزه المفضل في المراكز الأولى بعدما حل في المركز الثاني، بينما تراجع عبدالله الرواحي إلى المركز الخامس. السباق الأول في هذه الفئة احتكره نجم فريق عمان للكارتينج سند الرواحي بعدما حصل على المركز الأول، وجاء أخيه عبدالله في المركز الرابع. في السباق الثاني خرج المتسابق سند الرواحي من السباق بعدما تعرض لعطل فني بينما حل عبدالله الرواحي في المركز الثالث. وفي السباق الثالث تمكن نجم فريق عمان للكارتينج عبدالله الرواحي من احتلال الصدارة والمركز الأول على الرغم من أنه أول مرة يشارك في هذه الفئة وتمكن من مقارعة كبار المتسابقين المشاركين والذين لهم خبرة واسعة وعلى مدى سنوات طويله إلا أن العزيمة والاصرار الذي يمتلكه عبدالله الرواحي مكنه من الوصول إلى المراكز الأولى، أما أخوه سند الرواحي فلم يتمكن من مواصلة السباق الثالث بعدما خرج بسبب العطل الفني الذي لازم سيارته.
السباق الرابع في هذه الفئة رجع سند الرواحي بقوة هذه المرة وتمكن من احتلال المركز الثالث في الترتيب العام في هذا السباق وحل عبدالله الرواحي في المركز الرابع. أما في السباق قبل النهائي فتقدم سند الرواحي إلى المركز الثاني بينما حل عبدالله الرواحي في المركز الرابع. وفي السباق النهائي لهذه البطولة اعتلا الأخوان عبدالله وسند منصات التتويج بعدما حل عبدالله الرواحي في المركز الثاني وجاء أخيه سند في المركز الثالث.
فئة جونيور
خالد بن إبراهيم الوهيبي متسابق فريق الوهيبي للسيارات شارك في الجولة الأخيرة من البطولة في فئة جونيور والتي بدأها بالتجارب الحرة والتي حل فيها في المركز 11 قبل أن يعدل من وضعه في الترتيب في التجارب التأهيلية بحلوله في المركز 9 وفي السباق الأول دخل متسابق فريق الوهيبي للسيارات بقوة واستطاع فرض سيطرته وتمكن من الحصول على المركز الثالث بجدارة، وهو نفس المركز الذي حل فيه في السباق الثاني محافظا على مركزه. وايضا واصل محافظته على مركزه في السباق الثالث بعد أن تجاوز العديد من المتسابقين من بداية السباق لينهي السباق الثالث في المركز الثالث، قبل أن يتراجع بقوة في السباق الرابع بعد تعرض لحادث تصادم من بداية السباق مما أفقده المراكز الأولى وتراجع حتى المركز العاشر. وفي السباق قبل النهائي احتل المتسابق خالد الوهيبي المركز التاسع، قبل أن يتعرض لحادث في السباق النهائي لهذه الفئة والذي أجبره على الخروج من السباق.
ميني ماكس
المتسابق الآخر في فريق الوهيبي للسيارات شهاب بن أحمد الحبسي والذي استطاع أن يفرض نفسه بقوة على سباقات السيارات منه صغره بدأ سباق الجولة الأخيرة من بطولة روتكس ماكس بالتجارب الحرة والتي أنهاها في المركز الرابع، قبل أن يحتل مركزه الطبيعي في التجارب التأهيلية وهو المركز الأول. وفي السباق الأول لهذه الفئة تراجع شهاب الحبسي إلى المركز الثالث بعد منافسة كبيرة بين المتسابقين معه في هذه الفئة، ثم واصل تراجع إلى المركز الرابع في السباق الثاني، وفي السباق الثالث أيضا واصل تراجعه بعد الأعطال الفنية التي مرة بها ليحتل المركز الخامس، إلا أنه استطاع التغلب على المشاكل الفنية التي واجهها وفرض نفسه بقوة بين الكبار واحتل المركز الثاني مثبتا أنه من طينة الكبار وأن مكانه في المراكز الأولى في هذه الرياضة. وفي السباق قبل النهائي تراجع متسابق فريق الوهيبي للسيارات إلى المركز السادس بعد تصادم بين المتسابق في اللفات الأولى من السباق، قبل أن ينهي السباق النهائي للبطولة وهو في المركز الرابع.
ميكرو ماكس
متسابق فريق الوهيبي للسيارات محمد بن أحمد الحبسي والذي يشارك في فئة ميكرو ماكس بدأ شق طريقه في اليوم الختامي من هذه البطولة بالتجارب الحرة والتي حل فيها في المركز 17 إلا أنه استطاع الحصول على مركز متقدم والمنافسة بعدما حل في المركز 4 في التجارب التأهيلية، قبل أن يتراجع في السباق الأول إلى المركز 8 ثم في المركز 10 في السباق الثاني بعد أن شهد السباق تنافسا كبيرا بين المتسابقين المعروفين في هذه الرياضة.
في السباق الثالث لهذه الفئة تمكن متسابق فريق الوهيبي للسيارات محمد الحبسي من تعديل وضعه بعدما تجاوز الكثير من المتسابقين في السباق الثالث والذي أنهاه في المركز 6 قبل أن يخرج من السباق الرابع بسبب حادث تصادم تعرض له مما أجبره على الخروج من السباق الرابع، وفي السباق قبل النهائي لم يتمكن محمد الحبسي من تقديم أفضل ما لديه بسبب التنافس الكبير وزحمة المشاركين بعدما حل في المركز 10 وأنهى المتسابق محمد الحبسي مشواره في البطولة بالسباق النهائي والذي حل فيه في المركز 10.

فئة الأطفال
الفئة الأصغر في البطولة والتي يشارك فيها متسابق فريق الوهيبي للسيارات عبدالوهاب بن أحمد الحبسي بعمر 5 سنوات والذي يعتبر أصغر متسابق في السلطنة يمارس هذه الرياضة ويشارك في دول مجلس التعاون الخليجي حتى الأن، عبدالوهاب بدأ اليوم الختام بالسباق الأول والذي حل فيه في المركز الرابع، قبل أن يثبت للجميع بأنه قادم بقوة في هذه الرياضة بعدما حل في الأول في السباق الثاني، قبل أن يتراجع في السباق الثالث إلى المركز 5 بعد حوادث وتنافس قوي بين الأطفال المشاركين في هذه الفئة، أما السباق الرابع فاستطاع متسابق فريق الوهيبي عبدالوهاب الحبسي من التقدم مركزا واحدا بعدما حل في المركز 4 قبل أن يتراجع إلى المركز 6 في السباق قبل النهائي. أما السباق النهائي في البطولة لهذه الفئة فأنهاه المتسابق عبدالوهاب الحبسي في الركز السابع.
تلاحم أسري
تعتبر البعض أن رياضة الكارتينج هي رياضة العائلات، وهذا ما ساهم في تواجد الأباء مع أبنائهم في السباقات والبطولات التي يشاركون فيها، متسابقو السلطنة لم يخرجوا عن هذه القاعدة وذلك بتواجد سليمان بن عبدالله الرواحي مع أبنائه سند الرواحي وعبدالله الرواحي منذ بداية مشوارهم في رياضة الكارتينج وحتى اليوم سواء في المشاركات المحلية والتي تقام في السلطنة أو في دول الخليج أو في البطولات العالمية التي يشاركون فيها. بينما يتواجد أحمد بن عبدالله الحبسي مع أبنائه شهاب ومحمد وعبدالوهاب والذي يشكلون قاعدة لرياضة الكارتينج في السلطنة، وبتواجد بطل الراليات والمدرب حمد الوهيبي مع إبن أخيه خالد الوهيبي، وقد شكل هذا التلاحم الأسري قوة كبيرة للمتسابقين الذي سعوا إلى تقديم أفضل ما لديهم في المشاركات والبطولات التي يشاركون فيها.
مسؤولية كبيرة
وتعليقا على ما يقدمه متسابقو السلطنة في رياضة الكارتينج قال بطل الراليات بالسلطنة والمدرب حمد الوهيبي: لم يكن الأمر مفاجئا لي على الإطلاق هذا المستوى الجيد الذي يمتاز بها متسابقو السلطنة في هذه الرياضة، حيث يمتلك المتسابقون مهارات كبيرة. وأضاف الوهيبي الذي له إسهامات كبيرة في مجال السلامة على الطرق: لقد أظهر متسابقو السلطنة في هذه البطولة مستويات عاليا ومهارات فنية تتعدى أعمارهم، كما أنهم لديهم القدرة لأن يكونوا منافسين في الفئات التي يشاركون بها، وبلا شك أنهم يتمتعون بحس المسؤولية ويعملون جاهدين على تحقيق المراكز الأولى وأنا واثق من قدرتهم على المنافسة والتطور. وقال البطل حمد الوهيبي: لدينا شباب واعدين لمستقبل مشرق لرياضة السيارات محلياً ودولياً، وكجزء من واجبي لوطني أعمل على مساعدتهم على تنمية وتطوير مهارتهم من حيث توجيه الدعم والارشادات ليتمكنوا من تقديم أفضل ما لديهم في هذه البطولة وأيضا من أجل أي يسيروا بخطى ثابتة في رياضة السيارات وأن يقوموا بالتركيز على تنمية قدراتهم بشكل صحيح وأن يتمكنوا من رفع علم السلطنة في المحافل الخارجية.

إلى الأعلى