الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمن: الاشتباكات تحتدم و(التعاون) يبحث مع بحاح جهود إعادة الأمن

اليمن: الاشتباكات تحتدم و(التعاون) يبحث مع بحاح جهود إعادة الأمن

صنعاء ـ وكالات: اندلعت اشتباكات عنيفة أمس الأربعاء في عدة محافظات يمنية، في الوقت الذي بحث فيه معالي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية جهود القيادة اليمنية في عودة الأمن والاستقرار إلى اليمن، فيما أعلن الحوثيون رفضهم لقرار مجلس الأمن . ميدانيا شهدت محافظة تعز اشتباكات بين قوات اللواء 35 الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي، والقوات الموالية لجماعة أنصار الله الحوثية. وقالت مصادر صحفية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن اشتباكات عنيفة تدور في الوقت الراهن في جولة(ميدان)المرور وحي الحصبة القريب من مقر اللواء 35، وذلك بعد استحداث الحوثيين نقطة عسكرية في تلك المنطقة. وأكدت المصادر، أن الاشتباكات امتدت إلى المطار القديم، مشيرين إلى أن قوات الحوثي تحاول الهجوم على مقر اللواء 35، إلا أن القوات الموالية لهادي لا تزال تصد تقدم الحوثيين إليها. وقام عدد من الأشخاص التابعين لحزب التجمع اليمني للإصلاح (الإخوان المسلمين)بإغلاق شارع جمال، وهو شارع مؤد إلى المقر الرئيسي لحزب الإصلاح في تعز، وذلك منعا لوصول الحوثيين إليه ، بحسب نفس المصادر. وأكدت المصادر أن المدينة تشهد توترا أمنيا غير مسبوق، وأن عشرات القتلى والجرحى معظمهم من القوات الموالية للحوثيين سقطوا خلال المواجهات دون التأكد من حصيلة القتلى نتيجة استمرار الاشتباكات المسلحة بين الطرفين. وتشهد محافظة تعز توترا أمنيا، عقب إعلان اللواء 35 مدرع مناصرته للرئيس هادي، وطرده القائد الذي كان مواليا لجماعة الحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح. كما أفاد شيخ قبلي يمني أمس الأربعاء بقتل 30 مسلحاً من قبائل محافظة مأرب وإصابة حوالي 40 آخرين خلال الاشتباكات المسلحة مع مقاتلي جماعة أنصار الله الحوثية في المحافظة الواقعة شرق اليمن. وقال صالح لنجف شيخ مطارح نخلا والسحيل لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن هذه حصيلة الاشتباكات منذ اندلاعها في مأرب يوم الأحد الماضي، موضحاً أن الأعداد تزداد يوماً بعد الآخر مع استمرار الاشتباكات المسلحة. وأشار لنجف إلى أن قتلى وجرحى الحوثيين بالعشرات وأضعاف قتلى القبائل، إلا أنهم يخفون قتلاهم وينقلونهم إلى جهات تابعة لهم. وقال لنجف إن القبائل حققت انتصارات في عدة جبهات قتالية في مأرب، مشيراً إلى أن القبائل تقاتل لتطهير مأرب من مسلحي الحوثيين، لتتوجه بعدها للقتال في محافظة صنعاء. ووجه لنجف نداء لأبناء محافظة تعز الواقعة وسط اليمن، وإحدى البوابات المؤدية إلى المناطق الجنوبية، قال فيها :”يجب أن تقاتلوا وتحافظوا على أرضكم وأرض الجنوب، وتحملوا السلاح في وجه الحوثيين، كما فعل إخوتكم لدى المقاومة الشعبية والقبائل في كل من الضالع وعدن ومأرب ولحج وغيرها من المحافظات اليمنية”. سياسيا بحث معالي الدكتور عبداللطيف بن راشد الزياني، الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية أمس الجهود التي تبذلها القيادة اليمنية لإعادة الأمن والاستقرار إلى اليمن ، ومساعي تقديم الدعم والعون للشعب اليمني وإيصال مساعدات الإغاثة الإنسانية إلى كافة المحافظات اليمنية بالتعاون والتنسيق مع المنظمات الإنسانية الإقليمية والدولية . جاء ذلك خلال اجتماع معاليه بمقر الأمانة العامة للمجلس في الرياض، أمس مع معالي خالد محفوظ بحاح نائب الرئيس اليمني رئيس الوزراء بالجمهورية اليمنية، كما تم بحث بنود قرار مجلس الأمن الدولي رقم (2216) الذي صدر يوم أمس الأول والجهود السياسية والدبلوماسية اللازمة لمتابعة تنفيذه متمنيا معاليه لنائب رئيس الجمهورية رئيس الوزراء اليمني دوام التوفيق والنجاح في أداء المسؤوليات والمهام المطلوبة في هذه المرحلة المهمة من تاريخ اليمن مشيدا بما يتمتع به معاليه من كفاءة عالية وروح وطنية مخلصة . من جهتها دعت اللجنة العليا لجماعة أنصار الله الحوثية إلى الخروج اليوم الخميس في مسيرات حاشدة تنديدا بقرار مجلس
الأمن الدولي. وأكد البخيتي رفض جماعة أنصار الله الحوثية لهذا القرار ، وشدد على أنهم لن ينصاعوا له تحت أي ظرف من الظروف ، مشيرا إلى أن تلك القرارات لن تثني الشعب اليمني عن استكمال ثورته ضد الإرهاب والفاسدين واستعادة كرامة وعزة واستقلال اليمن. على حد تعبيره.

إلى الأعلى