الأربعاء 25 يناير 2017 م - ٢٦ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / الخام العماني يتجاوز الـ”60″ دولارا للبرميل لأول مرة العام الجاري

الخام العماني يتجاوز الـ”60″ دولارا للبرميل لأول مرة العام الجاري

مسقط ـ عواصم ـ وكالات: بلغ سعر الخام العماني تسليم شهر يونيو القادم أمس “22ر60″ دولار ولأول مرة يتخطى الخام العماني حاجز الـ60 دولاراً هذا العام، وأفادت بورصة دبي للطاقة أن سعر نفط عمان شهد ارتفاعاً بلغ دولاراً و”94″ سنتاً عن سعر يوم أمس الأول الأربعاء الذي بلغ “28ر58″ دولار.
فيما بلغ معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر مايو المقبل “55″ دولاراً و”9″ سنتات مسجلاً بذلك انخفاضاً بلغ دولاراً واحداً و”12″ سنتاً مقارنة بسعر تسليم شهر أبريل الجاري.
وسجل خام برنت أعلى مستوياته لعام 2015 متجاوزاً 63 دولاراً للبرميل أمس الأول الخميس بعد موجة صعود بأكثر من 5% في الجلسة السابقة، وقال المحللون: إن من المرجح أن ترتفع الأسعار بدرجة أكبر رغم تخمة المعروض في السوق.
وارتفع عقد أقرب استحقاق لخام برنت فوق 63 دولاراً للبرميل للمرة الأولى هذا العام لكنه تراجع إلى 62.70 دولار أمس، وسجل الخام الأميركي 56.06 دولار بعد أن بلغ أعلى سعر في 2015 عندما وصل إلى 56.69 دولار أمس الأول الأربعاء.
وقالت فيليبس فيوتشرز للوساطة في عقود الطاقة بسنغافورة “نتحول بقوة إلى المراهنة على صعود النفط بعد ارتفاع أسعار الخام 5% أمس الأول”.
وأضافت “ترجع موجة الصعود هذه بالأساس إلى التراجعات في إنتاج الخام الأميركي”.
وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك” أمس الأول الخميس: إن الطلب على نفطها هذا العام سيزيد على التوقعات السابقة إذ أن استراتيجيتها الرامية للسماح بهبوط الأسعار من أجل حماية حصتها في السوق في مواجهة المنتجين الآخرين بدأت تؤتي ثمارها.
غير أن التقرير الشهري للمنظمة أكد تقديرات القطاع بخصوص ارتفاع إنتاج أوبك في مارس بدعم من زيادة إنتاج السعودية والعراق وتعاف جزئي للإنتاج الليبي وهو ما يزيد من تخمة المعروض العالمي.
وتتوقع أوبك التي تضخ ثلث إمدادات النفط في العالم أن يبلغ متوسط الطلب على نفطها 29.27 مليون برميل يوميا في 2015 بزيادة 80 ألف برميل يوميا عن تقديراتها السابقة.
وقال التقرير: إن إمدادات المعروض من خارج أوبك ستزيد 680 ألف برميل يوميا هذا العام انخفاضا من توقعات سابقة بزيادة قدرها 850 ألف برميل يوميا بما يعكس انخفاض الإنتاج المتوقع من الولايات المتحدة وغيرها من الدول غير الأعضاء في المنظمة.
ونقل تقرير أوبك عن مصادر ثانوية القول إن المنظمة ضخت 30.79 مليون برميل يوميا في مارس بزيادة 810 آلاف برميل يوميا عن فبراير.
على ذات الصعيد قال وزير النفط العراقي عادل عبد المهدي أمس الأول الاربعاء: ان صادرات بلاده النفطية من المتوقع ان تسجل مستوى قياسياً مرتفعاً عند حوالي 3.1 مليون برميل يوميا في ابريل مع بقاء الانتاج من الحقول الجنوبية قوياً.
وأبلغ عبد المهدي الصحفيين انه منذ بداية الشهر الحالي فان صادرات النفط تزيد عن 3.1 مليون برميل يوميا وانه إذا لم يحدث شيء غير متوقع فان متوسط الصادرات للشهر بكامله من المتوقع ان يكون عند ذلك المستوى.
وبلغ متوسط صادرات العراق من النفط في مارس 2.98 مليون برميل يوميا.
ويرافق عبد المهدي رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الذي يقوم بأول زيارة له الى واشنطن منذ ان تولى منصبه.
وعلى الرغم من انتاج قياسي فان صادرات العراق من النفط الخام ما زالت أقل من 3.3 مليون برميل يوميا وهو المستوى المستهدف في ميزانية 2015، ويأمل العراق بان استراتيجيته لتدفق جديد لخام البصرة الثقيل ستعزز الانتاج والصادرات وقال عبد المهدي ان لديه بالفعل طابورا من الزبائن لخام البصرة.
وأشار وزير النفط العراقي إلى انه لا يرى أي مؤشرات الي ان منظمة اوبك ستخفض انتاجها في أي وقت قريب على الرغم من تنامي الامدادات الفائضة في الولايات المتحدة والصين. وقال: إن الدول الخليجية مثل السعودية والكويت “ستكون لها الكلمة الاخيرة” في أي قرار لأوبك لخفض الانتاج.

إلى الأعلى