الجمعة 15 ديسمبر 2017 م - ٢٦ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / والدة جندي أسير لدى المقاومة: نادمة على فتح بيت عزاء له لأنه حي

والدة جندي أسير لدى المقاومة: نادمة على فتح بيت عزاء له لأنه حي

الاحتلال يدعى: قتلانا في كل الحروب 23 ألفا فقط

القدس المحتلة ـ (الوطن):
أعربت والدة الجندي الإسرائيلي “أورون شاؤول” عن بالغ ندمها على فتح بيت عزاء لابنها الجندي بعد إعلان جيش الاحتلال عن مقتله قائلة إنه حي يرزق وأن الجميع سيفاجئ بهذا الأمر.
وأعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة “حماس” في 20 يوليو الماضي عن أسرها الجندي شاؤول خلال تصدي مقاوميها لتوغل بري لجيش الاحتلال شرق غزة خلال العدوان الإسرائيلي الأخير في يوليو وأغسطس 2014.
وقالت “زهافا” والدة الجندي شاؤول لموقع صحيفة (معاريف) العبرية “لست متأكدة بأن أورون ميت، وهذا يعني أنني نادمة على فتح بيت العزاء له لمدة 7 أيام”.
وأضافت “لن أذهب لمراسم ذكرى القتلى لأنه لا يوجد ما أبحث عنه هناك، فأورون سيعود سالماً إلى البيت وسأثبت للحكومة بأنهم أخطئوا منذ البداية”.
بدوره طلب والد شاؤول من قائد أركان جيش الاحتلال “غابي آيزنكوت” بإبقاء كرسي فارغ لمتميزي الجيش هذا العام لابنه، في إشارة إلى تشكيكه برواية الجيش حول مقتله في غزة.
وكان جيش الاحتلال اعترف بعد يومين من إعلان القسام عن فقدان الجندي شاؤول لكنه رجح مقتله، كما أعلن ذلك بالمثل مع الضابط هدار جولدن الذي فقدت آثاره في مدينة رفح جنوب القطاع في الأول من أغسطس 2014.
الى ذلك ادعت وزارة جيش الاحتلال الإسرائيلي امس الجمعة ، أن 23 ألف و320 قتيلا هو إجمالي قتلى الكيان الإسرائيلي في معاركه منذ قيامه عام 1948.
وجاء نشر الإحصائية بمناسبة قرب حلول ذكرى قتلى حروب ومعارك الكيان، وفق ما أفادت الإذاعة الإسرائيلية العامة.
وذكر جيش الاحتلال أن عدد قتلى الكيان ارتفع خلال العام الأخير ب 116 بمن فيهم 67 جنديا قتلوا بنيران المقاومة الفلسطينية خلال العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة في يوليو وأغسطس 2014.

إلى الأعلى