الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الجيش اللبناني يتسلم الدفعة الأولى من الأسلحة الفرنسية الاثنين

الجيش اللبناني يتسلم الدفعة الأولى من الأسلحة الفرنسية الاثنين

ضبط كمية من الأسلحة والذخائر

باريس ـ وكالات : يتسلم لبنان بعد غد الاثنين أولى المعدات العسكرية الفرنسية المتفق عليها في إطار خطة واسعة تمولها المملكة العربية السعودية لتحديث الجيش اللبناني الذي يواجه تحديات كثيرة بسبب الحرب الدائرة حوله . فيما داهمت قوة تابعة للجيش اللبناني أمس الأول الخميس مخبأً للأسلحة في محلة سوق الخضار – باب التبانة في مدينة طرابلس شمال لبنان وضبطت 50 قذيفة صاروخية و 4 قاذفات صاروخية و25 كيلوجراما من المواد المتفجرة.
ويشارك وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان الاثنين المقبل بحضور نظيره اللبناني سمير مقبل في احتفال يقام لهذه المناسبة في بيروت، حيث يتسلم الجيش اللبناني 48 صاروخا فرنسيا مضادا للدروع من نوع ميلان. وتشمل صفقة السلاح الفرنسية للجيش اللبناني 250 آلية عسكرية وسبع مروحيات من نوغ كوغار وثلاثة زوارق سريعة والعديد من معدات الاستطلاع والاعتراض والاتصال تبلغ قيمتها ثلاثة مليارات دولار قدمتها المملكة العربية السعودية. وإضافة إلى كمية الأسلحة الفرنسية التي ستسلم للجيش اللبناني في إطار هذه الصفقة التي أطلق عليها اسم “دوناس” ، سيقوم الجيش الفرنسي على مدى سبع سنوات بتدريبات واسعة للجيش اللبناني، كما سيؤمن صيانة للمعدات العسكرية المسلمة لعشر سنوات. وقال مصدر في وزارة الدفاع الفرنسية “إن ما يجري العمل عليه هو ضمان قيام جيل جديد من العسكريين اللبنانيين. هذا ما يريده اللبنانيون وما نريده نحن والسعوديون”. وأضاف المصدر نفسه إن مئات الضباط وضباط الصف والجنود سيتابعون تدريبات في فرنسا ولبنان حول كيفية استخدام هذه الأسلحة وأيضا الاطلاع على قواعد العمل العسكرية، “أي كل ما يجب أن يتقنه جيش حديث، وكل ما يجب أن يعرفه الجيش اللبناني لتقديم أداء أفضل”. ويبلغ عديد الجيش اللبناني نحو 70 ألف عنصر.
ويبدو أن صفقة السلاح الفرنسية إلى لبنان أثارت تحفظات لدى إسرائيل التي أعربت عن خشيتها من وقوع قسم من الأسلحة هذه بأيدي عناصر حزب الله. وقال مسؤول إسرائيلي لوكالة الأنباء الفرنسية طالبا عدم كشف اسمه “نتفهم حاجة الجيش اللبناني لتعزيز قدراته، إلا أننا نعرف تماما أن هذا الجيش مخترق كثيرا من حزب الله”.
وتابع المصدر الفرنسي مؤكدا أن الجيش الفرنسي سيعمل إلى جانب الجيش اللبناني طوال سبع سنين “وهذا يعطينا درجة عالية من التأكيد أن هذه المعدات ستستخدم بشكل جيد”. وستتضمن دفعات السلاح الأولى إلى الجيش اللبناني مناظير ليلية وآليات مدرعة وخفيفة وطائرات من دون طيار ومعدات لنزع الألغام ستؤخذ من مخازن الجيش الفرنسي لسد النقص الملح لدى الجيش اللبناني. أما أولى مروحيات النقل من نوع كوغار والزوارق السريعة فستسلم بعد سنتين ونصف السنة وهو الوقت اللازم لصنعها.
ميدانيا ، قال بيان صادر عن قيادة الجيش اللبناني إنه “بناءً على توافر معلومات عن وجود مخبأ للأسلحة في محلة سوق الخضار – باب التبانة، داهمت قوة من الجيش ليلة الخميس المذكور، وضبطت في داخله 50 قذيفة هاون وكمية من الحشوات و4 قاذفات صاروخية مع عدد من القذائف العائدة لها”. وأضاف البيان إنه تمّ ضبط أيضاً ” 25 كيلوجراما من المواد المتفجرة وكمية من التجهيزات والأعتدة العسكرية المتنوعة”. وتمّ تسليم المضبوطات إلى المرجع المختص وبوشر التحقيق.

إلى الأعلى