الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخب ألعاب القوى يتطلع إلى تحقيق إنجاز في البطولة العربية بالبحرين
منتخب ألعاب القوى يتطلع إلى تحقيق إنجاز في البطولة العربية بالبحرين

منتخب ألعاب القوى يتطلع إلى تحقيق إنجاز في البطولة العربية بالبحرين

يشارك منتخبنا الوطني لألعاب القوى في البطولة العربية 19 ، وذلك بمملكة البحرين ، حيث بدأ المنتخب الاستعداد لهذه البطولة من خلال معسكر لفريق الرجال في مدينة الخبر السعودية ، بينما يعسكر منتخب الفتيات في مسقط ، وتحتضن العاصمة البحرينية المنامة منافسات البطولة من 23 ولغاية 27 من الشهر الجاري وذلك بمشاركة جميع الدول العربية 22 ، لأول مرة في عمر البطولة ، ويتطلع منتخب الرجال والفتيات إلى تحقيق الانجاز ، خصوصا بعد أن حصد منتخب الرجال 6 ميداليات ملونة في البطولة الخليجية الخامسة عشر لألعاب القوى للعموم التي استضافتها مدينة القطيف بالمملكة العربية السعودية وحصد منتخب الفتيات 14 ميدالية ملونة بالدورة في الدورة الرابعة لرياضة المرأة الخليجية ، وستغادر بعثة منتخبنا الوطني مطار مسقط الدولي يوم الثلاثاء الموافق 21 من الشهر الجاري على أن يلتحق منتخب الرجال بهم من الخبر إلى المنامة وسيترأس الوفد محمد العاصمي عضو الاتحادين العربي والعماني لألعاب القوى ، حيث يسعى منتخبنا الوطني إلى تسجيل أرقام قياسية جديدة خلال هذه البطولة والتي ستشهد منافسة قوية بين 22 منتخب عربيا ، تجتمع لأول مرة في العاصمة البحرينية المنامة .
تجمع العرب
تجتمع المنتخبات العربية 22 لأول مرة في البطولة العربية 19لألعاب القوى للرجال والفتيات برعاية حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه خلال الفترة من 23 لغاية 27 الشهر الجاري على استاد مدينة خليفة الرياضية ، وستشهد البطولة إقامة 46 مسابقة لفئتي الرجال والسيدات ، وستتنافس منتخبات الرجال في 23 مسابقة وهي سباق 100 متر، سباق 200 متر، سباق 400 متر، سباق 800 متر، سباق 1500 متر، سباق 5 آلاف متر، سباق 10 آلاف متر، سباق 20 كم مشي، نصف الماراثون، 110 م حواجز، سباق 400 متر حواجز، سباق 3 م موانع، الوثب العالي، الوثب الطويل، الوثب الثلاثي، القفز بالعصا، دفع الكرة، رمي القرص، رمي الرمح، رمي المطرقة، 4×100م تتابع، 4×400م تتابع، العشاري ، وأما منافسات الفتيات ستكون فستشمل 23 مسابقة كذلك وهي ، سباق 100 متر، 200 متر، 400 متر، سباق 800 متر، سباق 1500 متر، سباق 5 آلاف متر، سباق 10 آلاف متر، 10 كم مشي، نصف الماراثون، سباق 110 م حواجز، سباق 400 متر حواجز، سباق 3 آلاف متر موانع، الوثب العالي، الوثب الطويل، الوثب الثلاثي، القفز بالعصا، دفع الكرة، رمي القرص، رمي الرمح، رمي المطرقة، 4×100م تتابع، 4×400م تتابع، السباعي ، و ستقام وفقا للوائح وأنظمة الاتحاد العربي لألعاب القوى والنصوص الخاصة بالاتحاد الدولي لألعاب القوى، ويحق لكل دولة الاشتراك بمتسابقين اثنين ومتسابقتين اثنتين في كل مسابقة وفريق واحد لسباق التتابع المتنوع للجنسين، ويشارك في البطولة اللاعبون واللاعبات الذين تبلغ أعمارهم 20 سنة فما فوق، بحسب قانون الاتحاد الدولي، ويجوز مشاركة اللاعبين واللاعبات من فئة الشباب الذين أعمارهم 19 و18 سنة فقط في 31 ديسمبر/ كانون الأول من العام الذي تقام فيه البطولة ، وقد حظيت البطولة بمشاركة 22 دولة عربية وهذا يعني أن جميع الدول العربية من دون استثناء ستكون حاضرة ومشاركة في النسخة التاسعة عشر التي تقام على أرض البحرين بما فيهم جزر القمر ولأول مرة تشهد البطولة مشاركة مكتملة، وسيكون الجميع أمام بطولة متميزة في هذا الجانب ومن نوع آخر على المستويين التنظيمي والفني حيث مشاركة الاتحادات العربي السعودي لألعاب القوى، الكويتي، العماني، البحريني، الإماراتي، القطري، العراقي، اليمني، اللبناني، الأردني، المصري، الفدرالية الجزائرية، الجامعة التونسية، الاتحاد العام العربي الليبي، الجامعة الملكية المغربية، اتحاد جيبوتي، الاتحاد الصومالي، الاتحاد السوداني، الاتحاد الموريتاني واتحاد جزر القمر لألعاب القوى.
بعد الخليجية
خاضت منتخباتنا الوطنية لرجال والفتيات غمار البطولة الخليجية قبل الدخول في أجواء البطولة العربية ، حيث يركز منتخبنا على حصد الألقاب في منافسات السرعات وهو ما يميز منتخبنا الوطني دون إغفال الألعاب الأخرى ، و ستكون العزيمة والإصرار سلاح اللاعبين في الوصول إلى منصات التتويج ، فالمنتخبات الوطني تملك القدرة على المنافسة العربية ، فبعد أن أنهى منتخبنا الوطني للرجال مشاركته في البطولة الخليجية الخامسة عشر لألعاب القوى للعموم التي استضافتها مدينة القطيف بالمملكة العربية السعودية برصيد 6 ميداليات ملونة شارك خلالها المنتخب بمسابقات السرعة للمسافات الطويلة والقصيرة عبر عشرة مسابقات منوعة نجح خلالها عدائي المنتخب من حصد 3 ميداليات ذهبية وفضيتين وبرونزية واحدة ، أقامة معسكرا مغلق في مدينة الخبر في المملكة العربية السعودية وسيغادر إلى مملكة البحرين في 21 من الشهر الجاري ، بينما فضل منتخبنا الوطني للفتيات إقامة المعسكر في مسقط خصوصا بعد الانجاز الخليجي في الدورة الرابعة لرياضة المرأة الخليجية بعد ما تمكن من الفوز بـ 14 ميدالية ملونة بالدورة حيث حصد 7ميداليات ملونة منها 4 ذهبيات وفضية واحدة وميداليتان برونزيتان في اليوم الأول وفي اليوم الثاني وحقق ذهبية وفضية رمي الرمح وفضية وبرونزية سباق 400 متر ، وحقق في اليوم الثالث منتخبنا الميدالية الذهبية عن طريق فريق التتابع 4×100 م والميدالية البرونزية في سباق 400 م حواجز و 5 ميداليات ملونة وهي ذهبية واحدة وفضية وثلاث ميداليات .
منتخب الرجال
يسعى منتخبنا الوطني لرجال إلى تحقيق انجاز على الصعيد العربي ، حيث سيشارك بركات الحارثي وخالد الغيلاني في سباق 100 و 200 متر ، بينما سيشارك عثمان البوسعيدي ومحمد عبيد السعدي في سباق 400 متر ، وسينافس صلاح العجمي في سباق 400 متر حواجز وسيشارك يوسف العمراني في سباق 800 متر و عبدالله القريني في 3000 متر موانع ، و 5000 متر وأيضا يشارك المنتخب في سباق التتابع 4*100 بتشكيلة مكونة من بركات الحارثي ومحمد عبيد السعدي وخالد الغيلاني وعبيد القريني وعبدالعزيز الريامي وسيف العبيداني وسيشارك منتخبنا في سباق 4 * 400 متر بتشكيلة مكونة محمد عبيد السعدي وعثمان البوسعيدي وصلاح العجمي وأحمد مبارك السعدي وأحمد المرجبي ويوسف العمراني ويتكون الجهاز التدريبي من محمد الهوتي وعبدالله العنبري وسعيد الحارثي وحمود الدلهمي .
منتخب الفتيات
وسيكون منتخب الفتيات أمام منافسة قوية ، حيث ستشارك شنونة الحبسي ومزون العلوي في سباق 100 و 200 متر وستشارك بثينة اليعقوبي في سباق 100 متر حواجز وستشارك غنية الناصري وهبة القاسمي في مسابقة رمي الرمح ، وستنافس هناء القاسمي في سباق 400 متر و 400 متر حواجز وستشارك شنونة الحبسي ومزون العلوي وبثينة اليعقوبي وهناء القاسمي في سباق 4 * 100 متر ، ويشرف على تدريب منتخب الفتيات جوزال .
البعثة الرسمية
تغادر بعثة منتخبنا الوطني مطار مسقط الدولي يوم الثلاثاء الموافق 21 من الشهر الجاري حيث يترأس وفد منتخبنا الوطني في البطولة العربية محمد العاصمي عضو الاتحاد العربي والاتحاد العماني لألعاب القوى ويتكون الجهاز الإداري للبعثة من عبدالله الجابري إداري البعثة ومثلاء الحارثي إدارية البعثة والبلغاري كراسيمير أخصائي العلاج وسناء البلوشية ، وسيشارك العاصمي مراسم التتويج برفقة 26 عضو الآخرين في مراسم التتويج ورفع الإعلام ، حيث تجرى مراسم تتويج بعد نهاية كل مسابقة وقد صرح العاصمي : تعد البطولة العربية من البطولات التي تشهد تنظيم جيد حيث يسعى الاتحاد العربي إلى استقطاب المنتخبات العربية جميعا وهذا ما يميز البطولة الحالية من حيث الالتزام بالرزنامة و توقيتها فهي ثابتة و تنفذ بشكل سنوي ولا يوجد أي تأجيل أو إلغاء للبطولة وهذه نطة إيجابية تسجل للاتحاد الألعاب ، أما البطولة وهي ستكون مميزة لأمرين أولهما أنها تحظى برعاية صاحب الجلالة ملك مملكة البحرين ، وثانيها أنها تشهد مشاركة 22 منتخبنا عربيا ، حيث يتجمع العرب جميعا في أرض المحبة مملكة البحرين وسوف تشهد البطولة منافسة قوية خصوصا من المنتخبات الخليجية والإفريقية ، حيث تجمع هذه البطولة ميزان القوى في آسيا و إفريقيا وستشهد البطولة تحقيق ارقام قياسية يسحلها اللاعبين لأول مرة ، حيث يسع الجميع من خلال هذه البطولة إلى أن تكون الحلقة التي تربطهم بالألعاب الاولمبية الصيفية 2016 ريو دي جانيرو بالبرازيل . وأضاف وأما فيما يتعلق بمشاركة منتخبنا فقد أصب التركيز على منافسات السرعة وهي التي يتميز بها منتخبنا الوطني مع الوضع في الحسبان باقي المسابقات ولكن التركيز سيكون على تحقيق أرقام قياسية جديدة للاعبي المنتخب وفقد تعودنا على المنافسة في كافة البطولات التي يشارك فيها منتخبنا الوطني وعلينا التركيز على تحطيم الأرقام الشخصية للاعبين و بالتالي تحقيق الميداليات ، وقد كان منتخبنا الوطني حاضر في البطولة السابقة وقد حصد ذهبية التتابع 4 *100 وفضية 4 * 400 للرجال ، وهذا ما يجعلنا في أطار المنافسة والتحدي خلال هذه البطولة بالإضافة إلى الانجاز الذي حققته المنتخبات الوطنية في البطولة الخليجية والتي جاءت تحضيرا لهذه البطولة ، حيث نأمل أن يتوج هذا العمل والجهد الذي يبذله اتحاد القوى العماني بالوصول إلى منصات التتويج .
محطة جديدة
بعد أن أفتتح منتخبنا الوطني للرجال والفتيات مشاركتهم الخارجية لهذا العام بالبطولات الخليجية ، تطمح المنتخبات أن يواصل التتويج من خلال المنافسة العربية ، حيث يعد التتويج فهذه البطولة بمثابة القنطرة التي تقل منتخباتنا الوطني نحو البطولات الإقليمية والعالمية ، خصوصا وان الألعاب الاولمبية الصيفية 2016 ريو دي جانيرو بالبرازيل قريبة ، فما يفصلنا عنها عام واحد ، فقد اعد اتحاد القوى العدة لخوض غمارها من خلال العديد من المحطات المحلية والإقليمية والآسيوية ولعل بلوغ أصبح مشروعا و العمل من أجل لم يكن مفروش بالورود فالتصفيات الاولمبية وكأس العالم لألعاب القوى والتي تحتضنه قطر في 2019 يجب أن تكون أحد أضلع الخليج في هذه البطولات .

إلى الأعلى