الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 م - ٢٣ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / بحرية الاحتلال تستهدف ساحل غزة..وطائراته تبيد زراعتها بالغازات السامة
بحرية الاحتلال تستهدف ساحل غزة..وطائراته تبيد زراعتها بالغازات السامة

بحرية الاحتلال تستهدف ساحل غزة..وطائراته تبيد زراعتها بالغازات السامة

رسالة فلسطين المحتلة ـ من رشيد هلال وعبد القادر حماد:
استهدفت زوارق بحرية الاحتلال الإسرائيلي، صباح أمس السبت، مراكب الصيادين قبالة بحر مدينة غزة، بإطلاق نار كثيف, فيما واصلت طائرات الاحتلال استهداف الأراضي الزراعية في القطاع بالغازات السامة التي تقضي على المحاصيل وتصيب الفلسطينيين بالتسمم والامراض الفتاكة.
وأفاد مراسلنا نقلاً عن شهود عيان، بأن زوارق بحرية الاحتلال التي تجوب عرض البحر قبالة شواطئ مدينة غزة، فتحت نيران رشاشاتها الثقيلة على مراكب الصيادين قبالة بحر المدينة، مما أدى إلى حدوث أضرار في عدد منها، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف الصيادين حتى اللحظة.
وبين أن الصيادين كانوا يمارسون مهنتهم وهم على بعد أقل من4 أميال بحرية، لحظة استهدافهم من بحرية الاحتلال، التي تتعمد التنغيص على حياتهم بشكل يومي وتمنعهم من ممارسة مهنة الصيد ومهاجمتهم بالقذائف والرصاص.
وفي سياق متصل واصلت طائرات الاحتلال الإسرائيلي رشّ حقول زراعية مزروعة بالخضراوات والفواكه، واقعة شرق دير البلح وسط قطاع غزة، بمواد حشرية تسبب اتلاف المحاصيل.
واكد المزارعون انبعاث رائحة من المواد التي تم رشّها تشبه رائحة المبيدات الزراعية، وهي تؤدي إلى قتل المحاصيل الزراعية.
وكانت طائرات الاحتلال قامت قبل يومين برش أراضٍ زراعية شرق قرية وادي السلقا بدير البلح، وعلى اثرها أتلفت جميع المحاصيل والثمار في تلك المنطقة.
يذكر أن المنطقة التي تم رشها تمتد من مجرى وادي السلقا شمالاً حتى منطقة (كسوفيم) جنوباً، وتعود ملكية الحقول الزراعية في المنطقة المستهدفة لعائلة أبو مغصيب، وأبو ظاهر، والسميري، والسطري.
من جهة أخرى أشار تقرير فلسطيني أمس تنقل أكثر من 32 ألف فلسطيني عبر معبر الكرامة خلال الأسبوع الماضي، فيما أوقفت الشرطة 57 مطلوبا جنائياً.
وذكر بيان لإدارة العلاقات العامة والإعلام في الشرطة “أن عدد المغادرين خلال الأسبوع بلغ (13479) شخصا ، فيما بلغ عدد المسافرين القادمين (18308) شخصا ، وأن حركة المسافرين خلال هذا الأسبوع كانت نشطة وخاصة مع ازدياد أعداد المعتمرين.
وأشار التقرير إلى أن شرطة المعبر قبضت خلال الفترة نفسها على (57) مطلوبا جنائيا وممنوعا من السفر، سواء أثناء محاولتهم المغادرة عبر المعبر ، أو ترقب وصولهم أثناء دخولهم للأراضي الفلسطينية ، وهم مطلوبون في قضايا مرفوعة أمام المحاكم الفلسطينية على اختلاف تقسيماتها”.
وأضاف التقرير ” إن جميع الأجهزة الأمنية و المدنية في الإدارة العامة للمعابر و الحدود قدمت العديد من التسهيلات والخدمات لكافة الفلسطينيين ، حيث تم التنسيق لـ (28) حالة مرضية للسفر ما بين جانبي المعبر في سيارات الإسعاف ، فيما أعاد الجانب الإسرائيلي (20) فلسطينيا خلال الفترة نفسها بزعم الاسباب الامنية”.

إلى الأعلى