الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / بوتين: يتعين على روسيا وأميركا التعاون سويا

بوتين: يتعين على روسيا وأميركا التعاون سويا

موسكو ـ وكالات: قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه يتعين على موسكو وواشنطن التعاون بغض النظر عن الشخصية التي ستفرزها الانتخابات الأميركية في العام 2016.
وأضاف بوتين في حديث لقناة “روسيا 24″ “سنعمل مع أي رئيس أميركي يختاره الشعب الأميركي، فتعاوننا ليس مع شخص بعينه وإنما مع دولة.. وتحديدا مع دولة كبرى ومؤثرة جدا في العالم.
وأقر بوتين في حديث لقناة روسيا أمس في نفس الوقت بوجود صعوبات في العلاقات الروسية الأميركية، حيث قال “لدينا اختلاف في وجهات النظر حول عدد من القضايا”، منها، حسب بوتين، في مجال الدفاع، وانسحاب الولايات المتحدة بشكل أحادي من منظومة الدرع الصاروخية، واختلافات في عدة مسائل دولية.
غير أنه اعتبر أن “ثمة قضايا دولية توحد روسيا والولايات المتحدة وتجبرهما على العمل سوية”، مثل مسألة الحد من انتشار سلاح الدمار الشامل، ومكافحة الجريمة الدولية والإرهاب والفقر، إضافة إلى “الجهود المشتركة الموجهة لجعل النظام الاقتصادي العالمي أكثر ديمقراطية وتوازنا، والنظام العالمي ككل أكثر ديمقراطية”.
وتعليقا على تصريحات من إسرائيل حول إمكانية توريد أسلحة إسرائيلية إلى أوكرانيا ردا على عزم روسيا تصدير منظمة “إس-300″ الصاروخية إلى إيران: “هذا خيار القيادة الإسرائيلية، وهي تملك الحق بفعل ما تراه مناسبا”،
وأضاف: “إذا كان الحديث يدور حول توريد أسلحة فتاكة فأعتقد أن هذا الأمر سيكون له مفعول عكسي، لأن مثل هذه الخطوة لن تفضي إلا إلى جولة مواجهة إضافية، وزيادة الضحايا الإنسانية، وبالتالي النتيجة ستكون هي نفسها”.
وجدد بوتين التأكيد على أن منظومة “إس -300″ دفاعية” وقال: “ما يخص توريداتنا إلى إيران فإن هذا السلاح دفاعي صرف، ولا يقوض بشكل من الأشكال قدرات إسرائيل الدفاعية”.
واستطرد الرئيس الروسي أن بلاده تمارس سياسة مستقلة سيادية على الساحة الدولية، وسياسة داخلية كما يطالب الشعب، ما يساهم في بقائها شريكا موثوقا به وغير خاضع للإملاءات.
وحول تصدره تصنيف مجلة “تايم” لأكثر الشخصيات نفوذا في العالم”، قال بوتين “بالطبع أنا لا أبالي بمثل هذه التقييمات، لأنه، وقد تحدث عن مثل هذا الأمر مرارا، وأكرره مرة أخرى، بأن نفوذ رئيس هذه الدولة أو تلك ينبغي أن يقيم في المقام الأول وفق قدرات الدولة المعنية الاقتصادية
والدفاعية.
ورفض بوتين التعليق على سؤال حول إمكانية الاعتراف بجمهوريتي دونيسك ولوجانسك المعلنتين من جانب واحد، معتبرا أن التطرق إلى هذه المسألة في هذا الوقت سيكون له “مفعول عكسي”.

إلى الأعلى