الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / قطاع الأعمال في السلطنة بحاجة لمواجهة تحديات البيانات الكبيرة

قطاع الأعمال في السلطنة بحاجة لمواجهة تحديات البيانات الكبيرة

مع ارتفاع معدلات النمو في حجم البيانات

أكد خبراء في قطاع الأعمال أهمية اتخاذ الشركات في السلطنة لخطوات جادة وسريعة بغية مواجهة التحديات القادمة من التزايد المطرد للبيانات الكبيرة، والعمل على الاستفادة منها في دعم تحول الأعمال وتحقيق المزيد من النمو الاقتصادي.
وفي ضوء توقعاتها بتنامي الطلب على حلول إدارة البيانات الكبيرة في السلطنة توقعت “سيسكو” ارتفاع معدل حركة البيانات المتنقلة عالميًّا إلى 10 أضعاف، في الوقت الذي يصل معدل نمو حركة البيانات في منطقة الخليج، والذي يعكس معدلات النمو في السلطنة، إلى 62%، أي بمعدل نمو يبلغ 11 ضعفاً خلال ذات الفترة.
ويعود ذلك لأسباب عدة، على رأسها الانتشار السريع للتقنيات الذكية في السلطنة، حيث من المتوقع أن ترتفع حصة الاتصالات من جهاز إلى جهاز (M2M) من 8% فقط من إجمالي الأجهزة المحمولة في الخليج خلال العام 2014، إلى 28% بحلول العام 2019. وستعمل هذه الأجهزة بدورها على تمكين مجموعة واسعة من تطبيقات وخدمات تقنيات إنترنت كل شيء IoE، بما فيها وسائل النقل المتصلة بالشبكة والوظائف المنزلية المؤتمتة.
ويبذل كبار صانعي القرار جهوداً مضنية للاستفادة من البيانات التي تتولد عن إنترنت كل شيء، فيما يبذل مديرو تقنية المعلومات جهوداً مماثلة لتزويد الشركات تزويداً فوريًّا بجميع البيانات التي تحتاجها. وتم حتى الآن تصميم حلول التحليلات لمساعدة الشركات على تطبيق التحليلات واستخراج معلومات مفيدة من البيانات التي يتم توليد معظمها داخل الشركة، والاحتفاظ بها تقريباً في مستودعات مركزية خاصة. وقد بات نموذج التحليلات هذا يشكل تحدياً شديداً، فالبيانات أصبحت تولَّد من كل مصدر يمكن تخيله، وغالباً ما تأتي من أطراف الشبكات؛ من الأجهزة المحمولة وأجهزة الاستشعار.
وقال إياد الشماط المدير العام لشركة سيسكو في السلطنة إن سيسكو تجمع، عبر تقديمها استراتيجية ومحفظة من حلول البيانات والتحليلات، بين كل من إمكانيات الشبكات الذكية والبنية التحتية الذكية والمحاكاة الافتراضية للبيانات، بُغية إتاحة المجال أمام عملائها في السلطنة للوصول إلى البيانات الموزعة في كل مكان، علاوة على تمكينهم من القدرات التحليلية لاستخراج معلومات قيمة من تلك البيانات.
وأضاف: “تشكل هاتان النقطتان مزيجاً قوياً يسمح للعملاء بربط البيانات القديمة مع التدفق المباشر للتحليلات، ما يتيح لهم المجال للرد فوراً على التهديدات، وإضفاء مزيد من التحسينات على العمليات التجارية، وتزويد موظفيهم وعملائهم بأفضل تجربة عمل ممكنة”.

إلى الأعلى