الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / خيالة الحرس تنتزع لقب ختام فعاليات مسابقات أدب الخيل بالرحبة بثينة المعمري من وحدة شرطة الخيالة أفضل فارسة للموسم
خيالة الحرس تنتزع لقب ختام فعاليات مسابقات أدب الخيل بالرحبة بثينة المعمري من وحدة شرطة الخيالة أفضل فارسة للموسم

خيالة الحرس تنتزع لقب ختام فعاليات مسابقات أدب الخيل بالرحبة بثينة المعمري من وحدة شرطة الخيالة أفضل فارسة للموسم

فوز الخيالة السلطانية ووحدة شرطة الخيالة بلقب الموسم

اختتمت مساء أمس الأول مسابقات أدب الخيل ( الدريساج ) للموسم 2014/2014م والذي ينظمها الاتحاد العماني للفروسية ،وذلك على ميدان مزرعة الرحبة بولاية بركاء ، تحت رعاية سعادة محمد بن راشد القنوبي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية بركاء بحضور سعادة الشيخ راشد بن احمد الشامسي نائب رئيس مجلس إدارةالاتحاد العماني للفروسية والدكتور جمعة بن راشد المشايخي امين السر العام بالاتحاد واحمد بن سيف العبري امين الصندوق رئيس لجنة المسابقات بالاتحاد وعدد من المسؤولين والمهتمين برياضة الفروسية من مختلف وحدات الخيالة الحكومية وجمع غفير من الجماهير .
حيث شارك في المسابقة الختامية مجموعة كبيرة من الخيول من مختلف وحدات الخيالة الحكومية والاسطبلات تم تقسيمها على ثلاث فئات فئة المبتدئين والفئة المتوسطة والفئة المتقدمة، كما قدم الاتحاد عدد من الهدايا والجوائز للجمهور من خلال اجراء سحب في المسابقة .
الفئة المفتوحة
شارك بمنافسات الختام للفئة المفتوحة عدد 7 خيول حيث توجت خيالة الحرس السلطاني العماني بطلا للختام في الفئة المفتوحة بعد ان تمكن الفارس سعيد بن خميس المطاعني من الحصول على المركز الأول عن طريق الخيل ازهار بواقع 209.5 نقطة وجاء في المركز الثاني الفارس عمر بن سليم الحجري على العباب من وحدة شرطة الخيالة بواقع 206 نقاط وحقق المركز الثالث الفارس خالد بن درويش الصبحي على شكيرة من الخيالة السلطانية بواقع 203 نقاط اما المركز الرابع فكان من نصيب الفارس مدين بن سعيد اليوسفي على بنباردة من الخيالة السلطانية بواقع 202 نقطة .

الفئة المتوسطة
شارك بمنافسات الختام للفئة المتوسطة عدد 9 خيول حيث توجت وحدة شرطة الخيالة بطلا للختام في الفئة المتوسطة بعد ان تمكن الفارس صلاح بن خلفان البلوشي من الحصول على المركز الأول عن طريق الخيل ارزات بواقع 216.5 نقطة وجاء في المركز الثاني الفارس جمال بن حميد الشرياني على المنصور من خيالة الحرس السلطاني العماني بواقع 211.5 نقطة وحقق المركز الثالث الفارس محمد بن سالم الحضرمي على دوفيدا من الخيالة السلطانية بواقع 204 نقاط اما المركز الرابع فكان من نصيب الفارس فيصل بن حمد الشرجي على فلك السلامة من الخيالة السلطانية بواقع 201 نقطة .

فئة الجدد
شارك بمنافسات الختام لفئة الجدد عدد 27 خيلا حيث توجت الخيالة السلطانية بطلا للختام في فئة الجدد بعد ان تمكن الفارس مدين بن سعيد اليوسفي من الحصول على المركز الأول عن طريق الخيل هاتفة بواقع 165نقطة وجاء في المركز الثاني الفارس عبدالله بن راشد البدري على روكسانا من الخيالة السلطانية بواقع 162 نقطة وحقق المركز الثالث الفارس ماجد بن سالم السليماني على رملة من وحدة شرطة الخيالة بواقع 159.5 نقطة والمركز الرابع الفارس مدين بن سعيد اليوسفي على جوهرة من الخيالة السلطانية بواقع 156.5 نقطة والمركز الخامس الفارس راشد بن عامر المشايخي على بديع من وحدة شرطة الخيالة بواقع 156نقطة والمركز السادس الفارس خلفان بن حمد الهطالي على بيناكولادا من الخيالة السلطانية بواقع 153.5 نقطة والمركز السابع الفارس يعقوب بن سبيت العريمي على ستاتو من الخيالة السلطانية بواقع 148.5 نقطة والمركز السابع مكرر الفارس قاسم بن محمد الفارسي على الخيرات من وحدة شرطة الخيالة بواقع 148.5 نقطة والمركز السابع مكرر الفارس سعيد بن هلال الحسني على امرماو من الخيالة السلطانية بواقع 148.5 نقطة.

فرسان الموسم
كما توجت وحدة شرطة الخيالة بلقب فارس الموسم للفئة المفتوحة بواسطة الفارس سيف بن سالم الخاطري كما توجت كذلك الخيالة السلطانية بنفس اللقب عن طريق الفارس مدين بن سعيد اليوسفي بعد تعادلهما في النقاط ، وفي الفئة المتوسطة حصلت الخيالة السلطانية على لقب افضل للموسم عن طريق الفارس خالد بن درويش الصبحي كما حصلت خيالة الحرس السلطاني العماني على نفس اللقب عن طريق الفارس سعيد بن خميس المطاعني بعد تعادلهما في النقاط ، اما فارس الموسم لفئة الجدد فكان من نصيب الخيالة السلطانية بواسطة الفارس عبدالله بن راشد البدري ، كما توجت وحدة شرطة الخيالة بلقب افضل فارسة للموسم عن طريق الفارسة بثينة بنت أحمد المعمرية .

التتويج والختام
في ختام المسابقة قام راعي الحفل سعادة محمد بن راشد القنوبي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية بركاء بتتويج ابطال الختام وتتويج فرسان الموسم للفئات الثلاث كما قدم سعادة الشيخ راشد بن احمد الشامسي نائب رئيس مجلس إدارةالاتحاد العماني للفروسية هدية تذكارية لراعي المناسبة .

إمكانية عالية
وقال سعادة محمد بن راشد القنوبي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية بركاء راعي المناسبة : حقيقة سعدنا بما شاهدناه من منافسة قوية بين الفرسان المشاركين في هذه الرياضة الأولمبية والتي عكس من خلالها الفرسان قدراتهم وامكانياتهم العالية في التعامل مع الخيل والسيطرة عليها ونبارك للاتحاد العماني للفروسية ختام موسمه لمسابقات ادب الخيل ونتمنى المزيد من التقدم والرقي لرياضة الفروسية كما نبارك لجميع الفرسان الذين حصلوا على المراكز المتقدمة وحظا اوفر للفرسان الذين لم يحافلهم الحظ في هذا المساء .
انجاز كبير
وقال العقيد سعيد بن صالح العزري امر وحدة شرطة الخيالة : حقيقة اليوم سعداء بالانجاز الذي حققه فرسان وحدة شرطة الخيالة في ختام مسابقات ادب الخيل وهذا ليس بالغريب عليهم فقد عهدنا منهم التفوق والتقدم في هذه الرياضة بشكل خاص ورياضة الفروسية بشكل عام ، وهذا الانجاز هو ثمرة عطاء متواصلة لدعم مسيرة رياضة الفروسية بوحدة شرطة الخيالة وهي رؤية راسخة وقناعة ثابتة من لدن سيدي معالي الفريق المفتش العام للشرطة والجمارك نحو النهوض بمستوى فرسان الوحدة وتأهيلهم وصقل مهاراتهم وتعزيزهم بالادوات والخيول التي تساندهم في مواصلة مسيرتهم الرياضية بقطاع الفروسية ، واذ نبارك لفرساننا هذا الانجاز الكبير فإننا نهديه للقيادة العامة للشرطة والجمارك الموقرة وعلى رأسها سيدي معالي الفريق المفتش العام للشرطة والجمارك وكافة المنتسبين لجهاز الشرطة من ضباط وافراد ، كما نتوجه بالشكر للاتحاد العماني للفروسية وعلى رأسه السيد رئيس مجلس إدارةالاتحاد على دعمهم المتواصل واقامة مسابقات الفروسية والاشراف على منافساتها بالسلطنة .
أدب الخيل
تعتمد رياضة ادب الخيل او ترويض الخيل ( الدريساج ) اعتمادا كليا على الجواد وحسن تأديته للحركات وسرعة استجابته للأوامر التي تعطى له ويأخذ تدريب خيول الدرساج وقتا طويلا حتى يتعلم الجواد ويتقن الأوامر والحركات والتدريبات التي تطلب منه وتعد رياضة أدب الخيل هي أساس رياضة الفروسية لكونها تعلم الجواد مهارات التعلم والتدريب ومدى استجابته للأوامر التي يتلقاها من الفارس حيث قام الاتحاد بإعادة إحياء هذه الرياضة بعد توقف تام لعدة عقود من الزمن وقد نظم الاتحاد مسابقات هذه الرياضة على مستويين الأول مفتوح والثاني للجدد أو الناشئين وتم البدء في ممارستها من قبل الإسطبلات الحكومية وبعض الإسطبلات الخاصة ومراعاة من الاتحاد لأهمية دور النشء في استمرار الرياضة وتواصلها تذبذبت المشاركات خلال الثلاث سنوات الماضية صعودا وهبوطا إلى أن أثمرت تلك الخطة واجتذبت هذا الموسم عددا كبيرا من الفرسان في فئة الناشئين والجدد ومن المنتظر إزدياد العدد في الفئة المفتوحة وقد اتبع الاتحاد سياسة متوازنة لتشجيع المتسابقين تمثلت في المساهمة بنقل خيول المشاركين وخصوصا بالنسبة للاسطبلات الخاصة وكانت بداية إحياء الرياضة ولمدة موسميين متتاليين وذلك بهدف اجتذاب الفرسان وليست للمنافسة أما خلال الموسم الماضي فقد انطلق الاتحاد فعلا في توسيع هذه الرياضة من خلال إيجاد جوائز للمشاركين وبذلك نكون قد انتقلنا إلى مرحلة المنافسات ضمن سياسة الخطة من متوسطة إلى طويلة المدى .

إلى الأعلى