الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / جمال البرواني بطلا لبطولة عمان المفتوحة الأولى للاسكواش
جمال البرواني بطلا لبطولة عمان المفتوحة الأولى للاسكواش

جمال البرواني بطلا لبطولة عمان المفتوحة الأولى للاسكواش

اللاعبون يواصلون مطالباتهم بضرورة إشهار لجنة متخصصة للاسكواش

توج اللاعب جمال البرواني بطلا لبطولة عمان المفتوحة الأولى للاسكواش والتي أقيمت خلال الفترة من 16-18 من أبريل الجاري، وذلك بملاعب الاسكواش بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، وذلك عقب تغلبه في المباراة النهائية على اللاعب طاهر البرواني بنتيجة 3/0 في فئة العموم، حيث رعى عبدالله بن ناصر السليماني الرئيس التنفيذي لشركة الأفق الشرقي للتجارة حفل ختام البطولة وكرم الفائزين الحائزين على المراكز الثلاثة الأولى، وأشرف على إقامة وتنظيم البطولة، المديرية العامة للأنشطة الرياضية بالوزارة، وفي فئة تحت 18 سنة تمكن اللاعب عبدالله بن صالح العويدي من الفوز بلقب البطولة بعد فوزه في المباراة النهائية على الهندي ليون بنتيجة 3/0.
وبالعودة إلى اللقاء الختامي لفئة العموم، فقد كانت المباراة حافلة بالإثارة بين اللاعبين، وبحكم فارق الخبرة بين اللاعبين جمال وطاهر، سيطر جمال في أغلب فترات المباراة، ففي الشوط الأول نجح اللاعب جمال البرواني في انهائه لصالحه بعد أن سيطر وتحكم في الشوط، وواصل اللاعب تألقه في الشوط الثاني، وكذلك في الشوط الثالث ليحرز لقب البطولة، ويعد جمال البرواني المصنف العالمي بالمركز الـ 380 على مستوى العالم وهو اللاعب الثاني في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث إنه يقيم هناك بحكم عمله.
وفي مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع لفئة العموم، تمكن البريطاني مارتن من الفوز بعد ان انسحب أحمد العبري بسبب الاصابة التي تعرض لها في الركبة، وكان جمال البرواني قد تأهل الى النهائي بعد ان أقصى فهد الهنائي في المربع الذهبي بنتيجة 3/1 اما طاهر البرواني فقد تغلب على طه العنقودي بنتيجة 3/2 في النصف النهائي.
اثارة وندية
وجاءت منافسات البطولة بمستوى جيد وشهدت الاثارة في عدد من اللقاءات خصوصا على مستوى فئة العموم، وشكلت مشاركة الوافدين من مختلف الجاليات فرصة جيدة للاعبين العمانيين في الاحتكاك بهم، حيث يملك بعض اللاعبين الاجانب مستويات جيدة في هذه الرياضة، ويشارك في البطولة لاعب من دولة الامارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى مشاركة محلية واسعة من لاعبي السلطنة ومن مختلف المحافظات وكذلك مشاركة اللاعبين الوافدين ومن مختلف الجنسيات.
مطالب بإشهار لجنة
وواصل لاعبو الاسكواش مطالباتهم المتجددة بإشهار لجنة متخصصة للاشكواش تساعد وتكون ملجأ لممارسي اللعبة وهمزة وصل في تنظيم البطولات المحلية والمشاركة في البطولات الخارجية، حيث قال طاهر بن تغلب البرواني المشرف العام على اللعبة بالسلطنة:” نجحنا ولله الحمد في تنظيم بطولة عمان المفتوحة الأولى للاسكواش بالرغم من الصعوبات التي واجهناها، ونبارك لجميع الفائزين بمختلف المراكز الأولى، ونتمنى أن تكون هناك أندية بالسلطنة تمارس رياضة الاسكواش وأن تنظم هذه الرياضة ضمن احتساب النقاط لكأس جلالة السلطان للشباب، وهذا يساهم بدوره في الترويج للرياضة بشكل أكبر”، وأضاف:” نتمنى من الوزارة بأن تنظر إلى موضوع اشهار اللجنة العمانية للاسكواش حيث اننا نعول كثيرا على اللجنة في سبيل انتشار هذه الرياضة وجعل السلطنة ضمن مصاف الدول المتقدمة”.
لاعبون متمرسون
وتحدث فهد الهنائي البطل السابق للبطولة التنشيطية الأولى:” خسارتي في هذه البطولة كانت امام أبرز اللاعبين وهو جمال البرواني والذي يعد أحد كبار المصنفين عالميا، وهو لاعب دولي متمرس ويخوض لقاءات عديدة بينما الحال يختلف لدينا بالسلطنة، اذ يقتصر المباريات على المستوى المحلي، لذا نطالب من الوزارة بأن تدعمنا وتقف معنا ونشارك بالبطولات الخارجية حالنا من حال أي دولة خليجية أخرى، حيث أقيمت مؤخرا بطولة للاسكواش بالكويت ولم نتمكن من المشاركة مع العلم بأن امكانياتنا ليست بأقل وبإمكان بعض لاعبي السلطنة من التغلب على اي لاعب خليجي نظير المستوى الفني المميز للاعبي السلطنة”.
أما عامر بن علي البرواني أحد المشاركين والممارسين للعبة فقال:” لاحظنا تطور للمستوى الفني للاعبين العمانيين في البطولة، وما ينقص اللاعب العماني هو احتكاكه باللاعبين الدوليين، ولكن بإشهار اللجنة سنصل لجميع مطالبنا وأهدافنا، ونتمنى من الوزارة أن تدعمنا في هذا الجانب”، واضاف عامر البرواني:” تحتاج ملاعب الاسكواش إلى صيانة دورية مستمرة ونتمنى من الوزارة بأن تهتم أكثر، حيث تعرض مجموعة من اللاعبين إلى الانزلاق بسبب الارضية السيئة، كما أن هذه البطولة افتقرت إلى الرعاة والشركاء التجاريين ونتمنى من القطاع الخاص بأن يبادر بالمشاركة والمساهمة معنا”.
سعادة غامرة
واعرب عبدالله العويدي عن سعادته بفوزه بطلا لفئة تحت 18 سنة حيث قال:” انا سعيد للغاية بفوزي بالمركز الاول، وكان منافسي في المباراة الهندي ليون وهو منافس قوي، واتمنى بأن اواصل على هذا المستوى الفني وان احترف في المستقبل بهذه الرياضة وأمثل بلدي في مناسبات دولية وأحقق النتائج المتقدمة”.
وقال الهندي ليون الحائز على المركز الثاني في فئة تحت 18 سنة إن هذه المشاركة هي الأولى له على مستوى البطولات الرسمية، موضحا بأنها أضافت له الكثير من الخبرة والاحتكاك الجيد ببقية اللاعبين، وأضاف ليون:” المرحلة الاولى كانت سهلة، أما المرحلة الثانية فاشتدت فيها الصعوبة، قبل أن التقي في النهائي بلاعب صعب، وعموما فإنني خرجت باستفادة كبيرة بالبطولة”.
أهداف مختلفة
وجاء تنظيم هذه البطولة ضمن البطولات المدرجة للعام الجاري 2015 بهدف تنشيط اللعبة على مستوى السلطنة وزيادة اتساع رقعتها، وتحرص وزارة الشؤون الرياضية على النهوض بالألعاب الفردية واعطائها الاهتمام المناسب عبر تخصيص واقامة بعض البطولات المفتوحة، وكانت الوزارة قد أشرفت في الفترة الماضية على البطولة التنشيطية الأولى للاسكواش والتي أقيمت في شهر فبراير الماضي.
يشار إلى أن البطولة تأتي في إطار الجهود التي تبذلها وزارة الشؤون الرياضية لدعم الرياضات الفردية والمساهمة في زيادة عدد المستفيدين منها وتشجيع الأندية والمؤسسات والأفراد على احتضان اللاعبين ورعايتهم، كما أنها ستوفر فرصا لتوفير قاعدة بيانات للاعبين في هذه الرياضة، ويُشار إلى أنَّ لعبة الاسكواش كانت ضمن برامج صيف الرياضة، والذي لاقى إقبالا كبيرا لدى ممارسيها خصوصا لدى النشء، وهذا بدوره سيعزز غرس الرياضة في النشء منذ الصغر، وتأهيلهم بالشكل الملائم بغية أن يكونوا روافد جيدة للمنتخبات الوطنية مستقبلا، وتمارس الإسكواش في ملعب مغلق من أربعة حوائط، يلعبها لاعبان، وتستلزم جهدا عنيفا ومهارة فائقة لصد الكرة المندفعة بقوة، ويستخدم كل لاعب مضربا مشدودا مصنوعا من نسيج خاص أو من الكربون الأسود المستخدم في صناعة الأقلام الرصاص، أما الكرة فتصنع من المطاط، وهي مجوفة من الداخل، على كل لاعب أن يلحق بالكرة المقذوفة بعد ارتدادها عن أي حائط من الأربع بشرط عدم ارتدادها مرتين.

إلى الأعلى