الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / بمشاركة السلطنة .. مؤتمر العمل العربي يناقش إرساء ثقافة الحوار الاجتماعي
بمشاركة السلطنة .. مؤتمر العمل العربي يناقش إرساء ثقافة الحوار الاجتماعي

بمشاركة السلطنة .. مؤتمر العمل العربي يناقش إرساء ثقافة الحوار الاجتماعي

افتتح برعاية أمير الكويت والبكري رئيسا لفريق الحكومات

بدأت أمس فعاليات مؤتمر العمل العربي في دورته الـ (42) بدولة الكويت تحت رعاية سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح وبحضور معالي الشيخ صباح الخالد الصباح رئيس مجلس الوزراء بالإنابة ووزير الخارجية.
ترأس وفد السلطنة معالي الشيخ عبدالله بن ناصر البكري وزير القوى العاملة بمشاركة الوفود العربية أطراف الإنتاج الثلاثة من الحكومة واصحاب الاعمال والعمال وقد ترأس فريق أصحاب الاعمال للسلطنة سعادة سعيد بن صالح الكيومي رئيس مجلس ادارة غرفة تجارة وصناعة عمان كما ترأس نبهان بن أحمد البطاشي رئيس الاتحاد العام لعمال سلطنة عمان فريق العمال.
وتطرق المؤتمر لعدد من الموضوعات الملامسة للتحديات التي تواجه الدول العربية في مجال العمل والذي جاء في مقدمتها تقرير المدير العام لمكتب العمل العربي قدمه أحمد لقمان بعنوان (الحوار الاجتماعي تجسيد للتحالف من أجل التنمية والتشغيل) يتناول في محتواه دور منظمة العمل العربية في إرساء ثقافة الحوار الاجتماعي باعتباره المدخل الرئيسي للتحالف العربي من أجل التنمية والتشغيل. ويأتي الهدف من تناول الموضوع بما يتسق مع تقارير المدير العام السابق وموضوع تقرير الدورة الماضية الذي تناول (التعاون العربي وآفاقه لدعم التشغيل.
وشمل التقرير ستة فصول منها بسط لإشكالية سوق العمل العربية والتذكير بمشكلة الباحثين عن عمل (التوصيف الاجتماعي والاقتصادي) ويرتكز على أهم أسباب مشكلة الباحثين عن عمل والأبعاد السكانية والنوعية والتعليمية والاقتصادية.
أما المحور الثاني للمؤتمر فيتحدث عن التوجهات العامة للبيئة الفكرية الجديدة للحوار الاجتماعي بين أطراف الإنتاج الثلاثة. أما المحور الثالث فتناول المورد البشري باعتباره أحد الموارد الاستراتيجية في الاقتصاد المعولم، فيما تناول المحور الرابع أثر أنماط العمل الجديدة على التشغيل وضرورة التوافق حولها بين أطراف الإنتاج. أما المحور الخامس فتناول الحوار الاجتماعي وأطر الحوار وأطرافه فيما تناول المحور السادس الحوار الاجتماعي نحو عقد اجتماعي واقتصادي جديد تجسيداً للتحالف الوطني والقومي من أجل قضايا التنمية والتشغيل.
ويستعرض المؤتمر وثيقتين فنيتين الأولى بعنوان (دور الحوار الاجتماعي في تعزيز الحماية الاجتماعية) والثانية جاءت بعنوان (سياسات وآليات تسوية المنازعات العمالية ودورها في استقرار علاقات العمل) وكما تم تقديم مشروع الاستراتيجية العربية للإعلام والاتصال في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية في قضايا العمل.
الجدير بالذكر بان المؤتمر شهد إجماعا من الحكومات على اختيار معالي الشيخ عبدالله بن ناصر البكري وزير القوى العاملة رئيسا لفريق الحكومات فيما استكملت ادارة الاجتماع في اختيار باقي اعضاء هيئة الرئاسة وممثلي اللجان .
وعلى هامش أعمال مؤتمر العمل العربي التقى معالي الشيخ عبدالله بن ناصر البكري بمعالي جاي رايدر المدير العام لمنظمة العمل الدولية ، بحضور سعادة رئيس غرفة تجارة وصناعة عمان ورئيس الاتحاد العام لعمال سلطنة عمان.
وقد تم خلال اللقاء بحث أوجه التعاون المشترك بين المنظمة والسلطنة. وأشاد المدير العام للمنظمة بجهود السلطنة المبذولة في مجالات العمل المختلفة ، وتطرق معالي الشيخ الوزير الى أهمية دعم المنظمة الفني لجهود السلطنة والاستفادة من خبرات منظمة العمل الدولية الفنية اللازمة لدعم الخطط المستقبلية في مجال تطوير سوق العمل .

إلى الأعلى