السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / (التجارة والصناعة) و”إثراء” توقعان على اتفاقية تعاون مشتركة لتسهيل إجراءات المستثمرين لتأسيس المشاريع التجارية
(التجارة والصناعة) و”إثراء” توقعان على اتفاقية تعاون مشتركة لتسهيل إجراءات المستثمرين لتأسيس المشاريع التجارية

(التجارة والصناعة) و”إثراء” توقعان على اتفاقية تعاون مشتركة لتسهيل إجراءات المستثمرين لتأسيس المشاريع التجارية

دعوة المستثمرين لتغيير بطاقاتهم الشخصية وبطاقات الهواتف النقالة لإنهاء معاملاتهم إلكترونيا
ـ السنيدي: الانتهاء من مشروع “استثمر بسهولة” نهاية العام الجاري.. واستخراج 606 سجلات تجارية منذ بدء العمل بالسجل التجاري الإلكتروني
ـ سالم الإسماعيلي: الاتفاقية تأتي في سبيل إيجاد محطة واحدة ذات خدمات أكثر سرعة للمستثمرين

تم أمس بمبنى وزارة التجارة والصناعة التوقيع على اتفاقية تعاون مشتركة بين وزارة التجارة والصناعة والهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات “إثراء” تهدف إلى تسهيل إجراءات المستثمرين لتأسيس المشاريع التجارية بالسلطنة من خلال الربط الإلكتروني.
وقع الاتفاقية نيابة عن وزارة التجارة والصناعة معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة فيما وقعها نيابة عن الهيئة معالي الدكتور سالم بن ناصر الإسماعيلي رئيس الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات “إثراء”.
وتأتي هذه الاتفاقية في إطار تمكين كلا الجهتين من القيام بجميع المهام التي أوكلت إليها في إطار مؤسسي يتميز بالسهولة والتعاون من خلال ربط إلكتروني يساهم في إيجاد خدمات أكثر سرعة وسهولة.
وتمنح الاتفاقية تفويض “إثراء” في ممارسة بعض الصلاحيات المتعلقة بتسجيل ومنح التراخيص للشركات التي تمارس الأعمال التجارية والصناعية والخدمية والتي لا تقل قيمة استثماراتها عن (10) ملايين ريال عماني بحيث يتم تسجيل تلك الطلبات من قبل المستثمرين والتي ترد إلى “إثراء” للاستثمار بالسلطنة في مختلف القطاعات التي تقوم باستقطابها، والذي بدوره سوف يساهم في تسريع الإجراءات التي تخص عملية الاستلام والتسجيل ومنح تلك التراخيص من خلال الربط الآلي المباشر بوزارة التجارة والصناعة.
وقال معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة إن الوزارة تسعى من خلال الاتفاقيات الموقعة مع عدد من الهيئات والوزارات بالسلطنة إلى إيجاد قنوات اتصال مباشر مع الجهات المعنية لأجل إشراكها في عملية التنمية وتحسين أداء الاقتصاد الوطني مشيرا إلى أن الاتفاقية مع “اثراء” تخول الموظفين بها في السلطنة أو خارجها القيام بالأعمال نيابة عن موظفي وزارة التجارة والصناعة مع إعطائهم الصلاحيات التامة.
وأضاف معاليه ان الاتفاقية تتيح للشركات ـ التي ترغب في استخراج سجل تجاري أو تغيير بياناتها أو في شهادات ملاكها والتعامل مع وزارة التجارة والصناعة ـ ان تلجأ إلى مكاتب “إثراء” المنتشرة في انحاء العالم أو من خلال مكاتبهم في مسقط لتحقيق ذلك مثلهم مثل اي موظف في وزارة التجارة والصناعة وهذه تعتبر إحدى الخطوات التي تدخل ضمن مشروع “استثمر بسهولة” التي تعمل وزارة التجارة والصناعة على الانتهاء منه قبل نهاية العام الجاري 2015م.
وأشار معاليه إلى ان الوزارة بدأت في العمل منذ فترة قريبة بتنفيذ السجل التجاري الإلكتروني بنجاح وهناك مجموعة من الجهات مربوطة بوزارة التجارة والصناعة.. مؤكداً انه تم حتى هذه اللحظة تسجيل 606 سجلات تجارية وبالتالي في المستقبل لن يحتاج المستثمر الأجنبي ان يأتي إلى موقع الوزارة لتأسيس السجل التجاري.
ودعا معاليه المستثمرين إلى البدء في تغيير بطاقاتهم الشخصية مع شرطة عمان السلطانية إلى البطاقة الإلكترونية الجديدة التي أصدرتها شرطة عمان السلطانية في بداية عام 2013م وكذلك تغيير بطاقات الهواتف النقالة من خلال شركات الاتصالات بالسلطنة إلى البطاقات الجديدة التي فيها (التصديق الإلكتروني) حتى يستطيع المستثمر ان يستخدم هاتفه النقال دون ان يأتي إلى وزارة التجارة والصناعة.
من جانبه قال معالي الدكتور سالم بن ناصر الإسماعيلي، رئيس الهيئة العامة لترويج الاستثمار وتنمية الصادرات ان الهيئة سعت منذ تأسيسها إلى ضمان إيجاد مناخ استثماري يعزز مزايا السلطنة التنافسية وترويج مختلف المقومات التي تجعلها واجهة استثمارية على مستوى المنطقة والعالم بالتعاون مع مختلف الجهات بالسلطنة، موضحاً انه هذه الاتفاقية التي وقعت مع وزارة التجارة والصناعة تعتبر إحدى الخطوات الأساسية في سبيل إيجاد محطة واحدة ذات خدمات أكثر سرعة للمستثمرين الراغبين في الاستثمار بمختلف القطاعات التي تروج لها إثراء محليًّا ودوليًّا.
وأشار معاليه إلى ان الهيئة تركز على المشاريع الكبيرة ولديها العديد من المكاتب في انحاء العالم سوف يتم من خلالها استكمال جهود وزارة التجارة والصناعة في تبسيط وتسهيل الإجراءات للمستثمرين.

إلى الأعلى