الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / محمد الفطيسي يقدم إصداره السادس “مستقبل في قبضة اليد” في معرض مسقط الدولي للكتاب
محمد الفطيسي يقدم إصداره السادس “مستقبل في قبضة اليد” في معرض مسقط الدولي للكتاب

محمد الفطيسي يقدم إصداره السادس “مستقبل في قبضة اليد” في معرض مسقط الدولي للكتاب

سيصدر للصحفي محمد بن سعيد الفطيسي الباحث العماني في الشؤون السياسية والاستراتيجية رئيس تحرير مجلة السياسي التابعة للمعهد العربي للبحوث والدراسات الاستراتيجية في معرض مسقط الدولي للكتاب إصداره البحثي السادس تحت عنوان: “مستقبل في قبضة اليد” مدخل نظري الى مناهج الدراسات المستقبلية وأساليب التفكير المبكر والتاريخ والتحولات والتقنيات، وتعد الدراسات المستقبلية ومناهجها من أهم العلوم التي يرتكز عليها العالم المتقدم اليوم في صياغة استراتيجياته وتوجهاته المستقبلية، وقد عرَّفها معجم أكسفورد الموجز على أنها: الاستشراف الممنهج للمستقبل، وخاصة من منطلق الاتجاهات الحالية في المجتمع، ويفضل بعض الباحثين وخصوصا الكلاسيكيين منهم ان يستبدلوا مصطلح علم الدراسات المستقبلية بمصطلح الاستشراف، ويعرف الاستشراف لديهم: بأنه اجتهاد علمي منظم، يرمى إلى صياغة مجموعة من التنبؤات المشروطة التي تشمل المعالم الأساسية لأوضاع مجتمع ما، أو مجموعة من المجتمعات، عبر مدة زمنية معينة. وذلك عن طريق التركيز على المتغيرات التي يمكن تغييرها بواسطة إصدار القرارات.
ويقسم الكتاب الى 3 أبواب و9 فصول، تتناول فصول الباب الأول منه: الدراسات المستقبلية والاستشراف من حيث التعريف والأهمية، فالنظرة الشرعية له، ثم تتعمق في دراسة تاريخها عند العرب والمسلمين، وكذلك لدى الغرب وما مرت بها من تاريخ وتحولات، مرورا بالتحديات والعقبات التي واجهتها، أما الباب الثاني منه فيتناول اتجاهات التفكير المستقبلية والأنواع، المهام، المناهج، الأسس، المبادئ التي تتعامل بها مناهج وتقنيات الدراسات المستقبلية وأساليب التفكير المبكر، وأخيرا يتناول الباب الثالث منه، التقنيات والمناهج المستخدمة في الدراسات المستقبلية من حيث التصنيفات والمعايير العلمية والبحثية فأهم تلك التقنيات والتي نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر، كتابة وبناء السيناريو، تقنية تحليل التوجهات ووصفها ومراقبتها، تقنية النماذج والمحاكاة، تقنية التنبؤ (التكنولوجي ـ الوراثي).
يقع الكتاب فيما يقارب الـ 260 صفحة من الحجم الكبير، قدم للكتاب الأستاذ الدكتور احمد محمد النابلسي رئيس المركز العربي للدراسات المستقبلية والفائز بالجائزة الأولى لمجلة العالم للدراسات المستقبلية في العام 2001م كما قام بتزكية الكتاب من خلال كلمة مختصرة عنه كل من الأستاذ الدكتور جمال شقرة وهو مدير مركز بحوث الشرق الأوسط والدراسات المستقبلية بجامعة عين شمس والأستاذ الدكتور نصيف جاسم محمد أستاذ الإدارة والاقتصاد بكلية الإدارة والاقتصاد بجامعة بغداد، وسيصدر الكتاب عن دار الضامري للنشر والتوزيع بالسلطنة.

إلى الأعلى