الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / راوية البوسعيدية تستقبل وزير التعليم والعلوم الليتواني
راوية البوسعيدية تستقبل وزير التعليم والعلوم الليتواني

راوية البوسعيدية تستقبل وزير التعليم والعلوم الليتواني

مسقط ـ “الوطن ” العمانية :
استقبلت معالي الدكتورة راوية بنت سعود البوسعيدية وزيرة التعليم العالي أمس معالي الأستاذ الدكتورداينيوس بيفليكس وزير التعليم والعلوم الليتواني والوفد المرافق له وذلك بحضور سعادة سفيرة جمهورية ليتوانيا المعتمدة لدى السلطنة بالإضافة إلى ممثلي بعض مؤسسات التعليم العالي الليتوانية وحضرها من جانب الوزارة سعادة الدكتور عبدالله بن محمد الصارمي وكيل الوزارة وحمد بن حمود البلوشي مدير عام البعثات والسيدة علياء بنت بدر البوسعيدية مديرة دائرة التعاون الدولي .
جاء اللقاء على هامش مشاركة الوفد الليتواني في المعرض العالمي للتعليم العالي (جيدكس) والذي يقام خلال الفترة من 20-22 أبريل2015م بمركز عمان الدولي للمعارض .
في بداية اللقاء تحدثت معالي الدكتورة عن التعليم العالي بالسلطنة عن برامج الابتعاث الخارجي وأهم المعايير التي تنظر إليها الوزارة في مؤسسات التعليم العالي الخارجية لابتعاث الطلاب إليها كما ركزت في حديثها على أهمية التعليم التقني والمهني وإمكانية الاستفادة من التجربة الليتوانية في هذين المجالين كما تطرقت في معرض حديثها إلى أهم المهارات التي تسعى الوزارة لإكسابها طلاب التخصصات الطبية والعلمية والهندسية كالمهارات العملية التي يحتاجها سوق العمل فعليا .
من جهته قال معالي الأستاذ الدكتور داينيوس بيفليكس وزير التعليم والعلوم الليتواني عن التجربة التعليمية في ليتوانيا لا سيما التعليم التقني واهتمام المؤسسات بالجانب العملي والتطبيقي كما تحدث عن أهم التخصصات والبرامج التي تحتضنها هذه المؤسسات حيث تحتضن مؤسسات التعليم العالي الليتوانية العديد من التخصصات والبرامج العلمية والطبية والعلوم التطبيقية والإنسانية وأبدى رغبة الوزارة في استقطاب الطلاب العمانيين للدراسة في مختلف التخصصات التي تطرحها هذه المؤسسات.
كما قام معالي الأستاذ الدكتور داينيوس بيفليكس وزير التعليم والعلوم الليتواني والوفد المرافق له أمس زيارة جامع السلطان قابوس الأكبر بولاية بوشر وذلك في إطار زيارته الحالية للسلطنة وقد استمع معاليه خلال الزيارة إلى إيجاز عن تاريخ بناء الجامع وتعرف على التصاميم التي بني عليها والتي تضم نماذج لمختلف التصاميم المعمارية العمانية والإسلامية كما تعرف معالي الضيف على المرافق التي يضمها جامع السلطان قابوس الأكبر كمعهد العلوم الإسلامية والمكتبة وقاعة المحاضرات والمرافق الأخرى.

إلى الأعلى