السبت 23 سبتمبر 2017 م - ٢ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / استغلال تجاري للبان كنبتة طبية طبيعية .. قريبا

استغلال تجاري للبان كنبتة طبية طبيعية .. قريبا

مسقط – كتب رنجيت لين:
سيكون اللبان، أحد أغلى رموز التراث العماني، واحدا من بين 300 نبتة طبية طبيعية سيتم عما قريب استكشاف آفاقها للاستغلال التجاري واسع النطاق بما في ذلك الاستخدامات الطبية والتجميل. وينتظر أن يعلن مركز عمان للموارد الوراثية الحيوانية والنباتية مجموعة من المعايير التي تحكم البحث العلمي وتقاسم المعرفة وحفظ وتسويق وتصدير هذه النباتات.
ويعمل المركز بالفعل على مراجعة الإرشادات العامة الصادرة عن شبكة النباتات الطبية لرابطة حافة المحيط الهندي في اجتماعها الأخير بمدينة لكنوه الهندي، لمتابعة الاجتماع الأول للشبكة بصلالة العام الماضي. وكان خبير الموارد النباتية الوراثية علي حسين اللواتي بالمركز العماني للموارد الحيوانية والنباتية أحد أفراد الوفد العماني المشارك في المناقشات. وخلال اجتماع لكنوه أعد الخبراء معايير محددة ضرورية لتصدير وتسويق النباتات الطبية أو أي عقاقير عشبية أو تجميلية.
وقال علي اللواتي إن المركز الوراثي سيقيم تلك المعايير وينظر كيف يمكننا ترتيبها مع البروتوكولات المطبقة في السلطنة، وهو ما سيساعدنا في نهاية المطاف على تسهيل تسويق المنتجات الطبية، مضيفا أنها يجب أن تساعد على صيانتها من أجل الاستخدام المستدام.
وأضاف علي اللواتي، سيستغرق الأمر سنتين على الأقل لتحقيق المعايير الوطنية بالتسليم بالجولات المتعددة من المحادثات مع الوزارات بالإضافة إلى الجهات المعنية الأخرى.
وعند تحقيق المعايير الوطنية للدول الأعضاء، سوف يراجعها خبراء شبكة النباتات الطبية لرابطة حافة المحيط ويقارنونها قبل التصديق عليها.
وبعد ذلك يطلبون الجهات المعنية الوطنية مثل الوزارات ومصنعي الأدوية ومستحضرات التجميل ويناقشونهم بشأن المقترحات المعدلة للرابطة والتي سوف تزيل كل العقبات في تجارة وتصدير النباتات والمنتجات الطبية.
وأيضا فإن هذا المشروع سوف يساعد على حفظ النباتات الطبية، التي يعتبر الكثير منها مهددا بالرعي الجائر والزحف العمراني، وقال” عندما يدرك الناس أن لهذه النباتات قيمة تجارية، سوف يكون هناك جهد كبير لحمايتها واستخلاص قيمتها”.
وفي قمة الرابطة العام الماضي، وقعت الدول الأعضاء على إعلان صلالة الذي يدعو الى تحسين شبكة النباتات الطبية عن طريق الاجتماعات وبرامج التدريب. كما تم الاتفاق ايضا على أن تكون هناك قاعدة بيانات شاملة عن كل النباتات الطبية.
وسوف تحتوي قاعدة البيانات على معلومات عن الأنواع وشركات المستحضرات الطبية والمعاهد البحثية التي تعمل على الأعشاب الطبية والمطبوعات بشأن تلك النباتات والمعايير المعمول بها على حد ذكر اللواتي.
وأعلنت نادية السعدي المدير التنفيذي لمركز عمان للموارد الوراثية الحيوانية والنباتية أن السلطنة قد وضعت بالفعل قاعدة البيانات، مضيفة أن المركز سوف يسعى كذلك الى نشر الوعي بشأن الحفاظ على النباتات الطبية، وقالت”في 29 أبريل سنقيم مقهى علميا في صلالة وسوف ينصب التركيز على النباتات الطبية مع تركيز خاص على أشجار اللبان.”

إلى الأعلى