السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / أوراق صباحية .. إعادة تأهيل سوق مطرح والطريق البحري

أوراق صباحية .. إعادة تأهيل سوق مطرح والطريق البحري

لا يوجد زائر لهذا الوطن العزيز إلا وتكون أولى وجهاته إلى سوق مطرح التراثي والتاريخي بالنسبة لنا ، ولا يكاد مواطن او مقيم تمر عليه أيام أو أسابيع مثلاً إلا ويزور ذلك السوق حتى لولم يكن هدفه التسوق، وإنما المرور في أزقته وشم رائحة عبق الماضي يعيد إلى الأذهان الكثير من الذكريات الجميلة وتشعر بأنك تعيش في أجواء السوق بكل تفاصيله، رغم انتشار اليد العاملة الوافدة التي سيطرت على السوق ، ومع التطور الأخير الذي طرأ على ميناء السلطان قابوس وتحويله من ميناء الشحن والتفريغ إلى ميناء سياحي أصبحت تلك المنطقة تعج بالسواح وأصبحت الطرقات لا تطاق في بعض الفترات بسبب الازدحام ، وكان يفترض أن يكون هناك تأهيل ليس فقط للطريق البحري والمتعارف لدينا جميعاً باسم (كورنيش مطرح) بل للمنطقة بأكملها ، مثلاً لو بدأنا من السوق ذاته ولا يمنع أن نطلع على تجربة الآخرين ففي نهاية الأمر نستفيد ونطور من الافكار لأن الكثير من الدول حولت أسواقها القديمة إلى النمط الحديث في المواد ولكن بنفس اللمسات القديمة ، وأصبح سوق مطرح بحاجة إلى ذلك التطوير السريع ولو تطلب الامر إزالته بالكامل وتنفيذه بمنهجية متطورة بمواد قديمة أو تأخذ الشكل القديم ، وإذا جئنا إلى الطريق البحري ذاته فهو الآخر بحاجة إلى شيء من التطوير من خلال التوسعة لأن تلك البواخر السياحية التي تصل للميناء ليست قوارب بها عدد محدود من الافراد وإنما يكون على ظهرها مئات بل آلاف من السياح لو نزل منهم خمسمائة فقط وتوجهوا إلى السوق بالحافلات لوجدت الطريق البحري قد أغلق منه مساراً واحد بسبب قلة المواقف المخصصة للحافلات والضغط البشري على ذلك المسار ، ومن المفترض أن تتغير تلك الإشارة المرورية التي وجدت من أجل راحة عابري الطريق من رواد السوق ليقام بدلاً منها جسراً للمشاة مزوداً بالسلم الكهربائي وقديماً كانت هناك جسور للمشاة تم إزالتها واستبدلت بخطوط المشاة والإشارة التي تتسبب في زحام طويل وصعوبة عبور بعض المواقع رغم وجود خطوط للمشاة ، أما إذا كانت لديك الرغبة في تناول وجبة خفيفة أو كنت من المحبين للوجبات الراقية فلن تجد ذلك على مسار الطريق سوى المطعم الحديث الذي تزوره فئة معينة فقط وكل ما عليك أن تخرج من مطرح بأكملها إلى أي موقع آخر لتجد ذلك المطعم الذي يقدم لك وجبة هنية أما غير ذلك فعليك بما هو موجود في قائمة عمال تلك المطاعم بعمالها الذين لا يبعثون الراحة في النفس، فهل آن الأوان تطوير ذلك المكان بأكمله من سوقه وشوارعه ومطاعمه وغيره من متطلبات التطوير ليكون وسيلة جذب للسياح والمواطنين والمقيمين ، ولماذا لا يكون لدينا سوقاً آخر بنفس نهج سوق مطرح في موقع آخر بمحافظة مسقط.

يونس المعشري

إلى الأعلى