الخميس 21 سبتمبر 2017 م - ٣٠ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمن: معارك محتدمة و(إعادة الأمل) تستهدف عددا من المواقع العسكرية

اليمن: معارك محتدمة و(إعادة الأمل) تستهدف عددا من المواقع العسكرية

صنعاء ـ وكالات: استهدفت غارات عملية إعادة الأمل التي انطلقت أمس الأول مقر اللواء 35 مدرع الذي سيطر عليه الحوثيون في وقت سابق أمس الأربعاء في شمال تعز (جنوب صنعاء)، كما استهدفت مواقع لهم بالقرب من السجن المركزي في جنوب غرب المدينة. كما استهدفت غارات أخرى مواقع للحوثيين في منطقة الوهط بين محافظتي لحج وعدن في جنوب اليمن.
وفي نفس الوقت، استمرت المواجهات المسلحة أمس الأربعاء في عدة مدن بجنوب اليمن بين الحوثيين و”المقاومة الشعبية” المناهضة لهم بحسب مصادر محلية. وذكرت المصادر أن المواجهات استمرت حتى بعد ظهر أمس الأربعاء في عدن، كبرى مدن الجنوب، وفي تعز والضالع والحوطة عاصمة محافظة لحج. من جهته قال الناطق الرسمي لجماعة أنصار الله الحوثية محمد عبد السلام، أمس الأربعاء، إنهم يؤكدون على ضرورة إيقاف العمليات العسكرية في اليمن بشكل نهائي مؤكدين على أنهم يؤمنون بأن الحوار والتفاهم يعد مبدأ أخلاقيا ودينيا ووطنيا، وهو منهج التزموا به في مواجهة المشاكل والأزمات، ويوضح أن ” مشاركتنا في مؤتمر الحوار الوطني كانت ايجابية واعتبر البيان، جهود الأمم المتحدة في اليمن جهودا ايجابية، ومواقفها المعلنة ظلت إلى جانب دعم الحوار الوطني ولقاءات التفاهم، ورفض الحرب على اليمن، وبناء على ذلك رحب البيان بأي جهود من قبل الأمم المتحدة تقف إلى جانب الحلول السلمية. وقالوا :”مخرجات الحوار الوطني التي تم التوافق عليها لا تزال تمثل مرجعية توافقية، وتطبيقها هدف من أهداف ثورة 21 من سبتمبر الماضي، ونؤكد أن اتفاق السلم والشراكة الذي تم التوافق عليه من قبل كل الأطراف السياسية وبرعاية مبعوث الأمين العام إلى اليمن يمثل اتفاقا مهما فيما يخص معالجة الاختلالات والتجاوزات لمخرجات مؤتمر الحوار الوطني والذي تضمن معالجات مهمة في إطار السلم والشراكة وشكل الدولة وغيرها من القضايا ذات البعد الوطني”.
من جهتها دعت الحكومة الألمانية الأطراف السياسية المعنية في الأزمة اليمنية بالعمل على تفعيل عملية السلام، وقالت كريستيانة فيرتس، نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية أمس الأربعاء إنه يتعين على جميع الأطراف المعنية الإسهام في تفعيل العملية السياسية المعلنة في اليمن.

إلى الأعلى