الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / أميركا: عائلة براون ستلاحق فرغسون “جنائيا” وتحقيق حول مقتل شاب في ميريلاند
أميركا: عائلة براون ستلاحق فرغسون “جنائيا” وتحقيق حول مقتل شاب في ميريلاند

أميركا: عائلة براون ستلاحق فرغسون “جنائيا” وتحقيق حول مقتل شاب في ميريلاند

واشنطن ـ ا ف ب: اعلنت عائلة الشاب مايكل براون الذي قتله شرطي في اغسطس 2014 في فرغسون في ولاية ميزوري، انها ستدعي على مدينة فرغسون. فيما، اعلنت وزارة العدل الاميركية انها فتحت تحقيقا حول الحقوق المدنية في مقتل رجل اميركي من اصل افريقي في مركز للشرطة في بالتيمور في ولاية ميريلاند. وقالت عائلة براون في بيان انها سترفع “دعوى امام القضاء المدني على مدينة فرغسون بسبب الموت غير العادل لمايكل براون”. وستعلن العائلة مع محاميها رسميا امس الخميس عن هذه الخطوة. وكان الشرطي دارن ولسون قتل مايكل براون (18 عاما) في التاسع من اغسطس 2014 بعدما اشتبه بانه سرق علبة سيكار. وادى موته الى سلسلة من التظاهرات الاحتجاجية في الولايات المتحدة واثار جدلا واسعا حول العلاقات بين البيض والسود واستخدام الشرطيين الاميركيين للقوة المفرطة. ويشكل الافارقة الاميركيون ثلثي سكان فرغسون البالغ عددهم 21 الف نسمة، لكن البيض يشكلون الجزء الاكبر من افراد الشرطة وموظفي البلدية. وفي ميريلاند تصاعد التوتر بعدما فارق فريدي غراي (25 عاما) الحياة الاحد متأثرا بجروحه. وتم توقيف فريدي في 12 ابريل من دون قوة، واتهم لاحقا بحيازة سكين، بحسب تقرير للشرطة. وشاركت عائلة غراي الثلاثاء في الليلة الثالثة من الاحتجاجات في بالتيمور التي تعرضت مؤخرا لانتقادات شديدة على الصعيد الوطني بسبب عنصرية الشرطة التي قتلت في التاسع من اغسطس الماضي الشاب الاسود مايكل براون في فيرغسون في ولاية ميسوري. وقالت متحدث باسم وزارة العدل لوكالة الانباء الفرنسية ان “الوزارة تابعت التطورات في بالتيمور بعد مقتل فريدي غراي”، مضيفا “بناء على معطيات اولية، فتحت الوزارة تحقيقا رسميا في الموضوع وتجمع المعلومات والادلة لتقرر ما إذا كانت ستقوم بتوجيه اتهامات تتعلق بالمساس بالحقوق المدنية”. وتم توقيف 6 ضباط شرطة عن العمل جراء حادثة بالتيمور- وهي معقل للديموقراطيين حيث رئيس البلدية وقائد الشرطة اسودان- في انتظار نتيجة تحقيق الشرطة.

إلى الأعلى