الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / خام عمان يرتفع دولارين والنفط مستقر قرب أعلى مستوياته مع اتجاه لمكاسب أسبوعية

خام عمان يرتفع دولارين والنفط مستقر قرب أعلى مستوياته مع اتجاه لمكاسب أسبوعية

مسقط ـ لندن ـ (الوطن) ـ وكالات:
بلغ سعر نفط عمان تسليم شهر يونيو القادم أمس 44ر62 دولار أميركي فيما استقر النفط في الاسواق العالمية قرب أعلى مستوياته مع اتجاه لمكاسب اسبوعية في وقت بلغ فيه فائض امدادات أوبك قرابة مليوني برميل
وأفادت بورصة دبي للطاقة أن سعر نفط عمان شهد ارتفاعا بلغ دولارين أميركيين و78 سنتا عن سعر يوم الخميس الذي بلغ 66ر59 دولار أميركي.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر مايو المقبل بلغ 55 دولارا أميركيا و9 سنتات مسجلا بذلك انخفاضا بلغ دولارا أميركيا واحدا و12 سنتا مقارنة بسعر تسليم شهر أبريل الجاري.
واستقرت أسعار النفط في الاسواق العالمية أمس قرب أعلى مستوياتها في العام 2015 التي سجلتها في الجلسة الماضية لكنها ظلت في طريقها لتحقيق مكاسب أسبوعية بعد تجدد الضربات الجوية في اليمن فيما أجج المخاوف بشأن أمن امدادات الخام من الشرق الأوسط.
وارتفعت أسعار النفط الخام نحو عشرة دولارات للبرميل هذا الشهر مع تزايد التوتر في الشرق الأوسط وتباطؤ نمو الانتاج الأميركي إلى جانب مؤشرات على نمو الطلب العالمي.
وحتى اعداد لاخبر ارتفع سعر برنت في العقود الآجلة تسليم يونيو 22 سنتا إلى 65.09 دولار للبرميل بعد أن زاد 2.12 دولار عند التسوية يوم الخميس.
وزاد سعر الخام الأميركي الخفيف في عقود يونيو 8 سنتات إلى 57.82 دولار للبرميل. وسجل الخام الأميركي أمس الأول أعلى مستوى له في 2015 بلغ 58.41 دولار ويتجه لتحقيق سادس مكسب أسبوعي على التوالي.
وجاء ارتفاع الأسعار بعد أن واصلت طائرات التحالف قصف المقاتلين الحوثيين ووحدات عسكرية متحالفة معهم باليمن بالرغم من إعلان الرياض في وقت سابق انتهاء الحملة.
ورغم أن اليمن ليس من كبار منتجي النفط في الشرق الأوسط تمر ناقلات النفط في طريقها إلى أوروبا بخليج عدن على الساحل الجنوبي لليمن وبمضيق باب المندب بين اليمن وجيبوتي.
في غضون ذلك أظهرت بيانات لوكالة رويترز ووكالات كبرى معنية بالطاقة أن كبار مصدري النفط الخام في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) يضخون أكثر من المطلوب بنحو مليوني برميل يوميا وهو أكبر فائض فيما لا يقل عن عشر سنوات.
وأظهرت بيانات أن أوبك أنتجت 30.27 مليون برميل يوميا في الربع الأول من العام الحالي. وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن من المتوقع أن تزيد أوبك الانتاج بدرجة أكبر إلى حوالي 30.36 مليون برميل يوميا في الربع الثاني.
ويقول محللون إن الأعضاء الرئيسيين في أوبك ومنهم السعودية والعراق والكويت والإمارات زادوا الانتاج في الشهور الأخيرة في محاولة لتعزيز حصصهم بالسوق قبيل الرفع المحتمل للعقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران.
لكن الطلب على نفط أوبك أقل بكثير من هذا المستوى. وتقول جهات رئيسية معنية بالتوقعات الخاصة بقطاع النفط ومنها أوبك ووكالة الطاقة الدولية إن الطلب على نفط أوبك بلغ 28.34 مليون برميل يوميا في المتوسط في يناير ـ مارس ومن المتوقع أن يرتفع قليلا إلى 28.37 مليون برميل يوميا في الربع التالي.
ويترك ذلك بالسوق فائضا قدره 1.92 مليون برميل يوميا في الربع الأول و1.99 مليون برميل يوميا في الربع الثاني وهو أعلى فائض في المعروض منذ عشر سنوات على الأقل ودفع مخزونات الخام في مناطق كثيرة من العالم إلى مستويات قياسية عالية.
وبلغت مخزونات النفط الخام الأميركية أعلى مستوى لها على الإطلاق 489 مليون برميل في الأسبوع الذي انتهى في 17 من ابريل وفق ما أظهرته بيانات إدارة معلومات الطاقة.

إلى الأعلى