الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الاحتلال يشن قصفا مدفعيا على موقع بغزة ويقمع المسيرات السلمية بالضفة
الاحتلال يشن قصفا مدفعيا على موقع بغزة ويقمع المسيرات السلمية بالضفة

الاحتلال يشن قصفا مدفعيا على موقع بغزة ويقمع المسيرات السلمية بالضفة

رسالة فلسطين المحتلة من عبدالقادر حماد ورشيد هلال:
أطلقت مدفعية الاحتلال الإسرائيلي، المتمركزة على الشريط الحدودي شرق بلدة بيت حانون، شمال قطاع غزة، فجر امس الجمعة، ثلاثة قذائف على الأقل وفتحت نيران رشاشاتها الثقيلة صوب أراضي المواطنين الفلسطينيين شرق البلدة فيما استمر الاحتلال في قمع المسيرا السلكية الاسبوعية بالضفة الغربية.
وأفاد مراسلنا بسماع دوي انفجارات وإطلاق نار، شرق بيت حانون في ساعة متأخرة من ليلة الجمعة السبت، تبين أنه ناجم عن إطلاق دبابات الاحتلال لقذائف مدفعية تجاه أراضي المواطنين وصوب موقعاً في أرض تعرف باسم ‘أرض الباشا’ شرق البلدة، مما أدى إلى وقوع أضرار في ممتلكات المواطنين، وبث حالة من الخوف في صفوف الأطفال الآمنين.
وأشار إلى أن إطلاق القذائف جاء وسط تحليق لطائرات حربية إسرائيلية في الأجواء الشرقية لبلدة بيت حانون، وعلى ارتفاعات منخفضة.
وكانت قوات الاحتلال قد زعمت أن قذيفة صاروخية أطلقت من غزة، تجاه المستوطنات الإسرائيلية المتاخمة للحدود مع القطاع، في منطقة ‘شاعر هنيقف’.
وقال مصدر امني فلسطيني إن “قوات الاحتلال الاسرائيلي اطلقت ثلاثة قذائف من دبابات بشكل مباشر على موقع رصد تابع لكتائب القسام في شرق بيت حانون” في شمال قطاع غزة، مؤكدا “وقوع بعض الاضرار لكن لا توجد اصابات”.
كما اشار المصدر الى ان “بوارج حربية اسرائيلية فتحت ايضا نيران رشاشاتها باتجاه شاطئ منطقة السودانية” شمال غرب غزة دون وقوع اصابات.
من جهته اعلن جيش الاحتلال في بيان انه “ردا على هجوم بالصاروخ من قطاع غزة على جنوب اسرائيل .. استهدف الجيش الاسرائيلي بنية تحتية ارهابية في شمال قطاع غزة”. وفقا للبيان.
وذكر شهود عيان ان “الطيران الاسرائيلي المروحي قام بتحليق مكثف طوال ساعات الليل وتركز فوق اجواء المناطق الشمالية في القطاع”.
وعلى اثر اطلاق الصاروخ على جنوب اسرائيل اعلنت متحدثة باسم منسق الانشطة الحكومية الاسرائيلية في الاراضي الفلسطينية اغلاق معبر ايريز بين اسرائيل وقطاع غزة بالنسبة للفلسطينيين الراغبين في التوجه الى القدس لاداء صلاة الجمعة.
وكان الجيش الاسرائيلي اعلن ان صاروخا اطلق من قطاع غزة سقط مساء الخميس في جنوب اسرائيل من دون ان يؤدي الى اصابات او اضرار.
الى ذلك استمر الاحتلال في قمع المسيرات السلمية الاسوبعية المناهضة للاستيطان وجدار الفصل العنصري.
واصيب مواطن فلسطيني بالرصاص الحي و5 بأعيرة معدنية مغلفة بالمطاط والعشرات بالاختناق، خلال قمع قوات الاحتلال الاسرائيلي ، مسيرة كفر قدوم الاسبوعية المناوئة للاستيطان والمطالبة بفتح المدخل الرئيس للقرية والمغلق من 13 عاما لصالح مستوطني ‘قدوميم’ الجاثمة عنوة على اراضي القرية.
وافادت مصادر طبية فلسطينية بان المصابين الستة نقلوا الى المستشفى لتلقي العلاج، وان من بينهم اصابة بعيار “مطاطي” في الرأس.
كما اندلعت فجر امس ، مواجهات في بلدة زبوبة غرب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة، عقب مداهمة قوات الاحتلال للبلدة والتنكيل بالمواطنين الفلسطينييت واستفزازهم مما أدى لإصابة عدد من المواطنين الفلسطينيين بالاختناق بالغاز المسيل للدموع.
وقال شهود عيان إن همس دوريات عسكرية داهمت البلدة التي تتعرض لمداهمات مستمرة بسبب وقوعها محاذاة معسكر سالم الإسرائيلي وتمركزت في وسطها مما أدى لاندلاع مواجهات امتدت لأحياء البلدة المختلفة.
وأشاروا إلى أن قوات الاحتلال أطلقت القنابل الغازية بكثافة في حين رشقها الشبان بالحجارة والزجاجات الفارغة وانتشر الغاز المسيل للدموع داخل المنازل.
من ناحية اخرى أجبرت قوات الاحتلال الإسرائيلي صباح امس ، أصحاب المحال التجارية في قرية حزما شمال القدس المحتلة على إغلاق محالهم دون إبداء أسباب.
وذكر شهود عيان إن قوات الاحتلال اقتحمت القرية في ساعات الصباح وانتشرت في شارع أبو جورج -الرئيسي في القرية- وأجبرت أصحاب المحال على الاغلاق.
وأشار الشهود إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت كل من محمد نصري وحسين فخري في ساعات متأخرة من ليلة الجمعة.
وتشهد قرية حزما أحداث اغلاق للطرق وانتشار حواجز للاحالال على مداخلها منذ ما يقارب اسبوعين.
في غضون ذلك سلمت قوات الاحتلال الإسرائيلي امس الجمعة، مواطنين اثنين من مدية بيت لحم تبليغين لمراجعة مخابراتها.
وأفاد مصدر امني بأن قوات الاحتلال سلمت فجرا المواطنين خضر علي شوكة (50 عاما)، وحسن عيسى شوكة (48 عاما) من منطقة وادي معالي وسط بيت لحم، بلاغين لمراجعة مخابراتها في مجمع مستوطنة ‘غوش عتصيون’ جنوبا.
وفي سياق آخر داهمت قوات الاحتلال منزل المواطن احمد محمود حمامرة في قرية حوسان غرب بيت لحم وفتشته، وانسحت دون أن تعتقل احداً.

إلى الأعلى