الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / تواصل فعاليات مهرجان الدن المسرحي في المسابقة الرئيسية ومسرح الشارع
تواصل فعاليات مهرجان الدن المسرحي في المسابقة الرئيسية ومسرح الشارع

تواصل فعاليات مهرجان الدن المسرحي في المسابقة الرئيسية ومسرح الشارع

اليوم عرض مسرحيتي “يا فرخة ما تمت” و “كومبارس الموسم”

مسقط ـ الوطن:
لا تزال عروض مهرجان فرقة مسرح الدن للثقافة والفن المقام على مسرح الكلية التقنية العليا بالخوير في تواصل مستمر ولليوم الثالث على التوالي، حيث تقدم اليوم فرقة الرستاق المسرحية ضمن المسابقة الرئيسة للمهرجان مسرحية (يا فرخة ما تمت) وهي من تأليف محمد المعمري وإخراج جمال الضوياني كما تعرض مجموعة سواح ضمن مسابقة عروض الشارع مسرحية (كومبارس الموسم) تأليف وإخراج عمر المعمري. في الإطار ذاته وصل السلطنة صباح الأمس في زيارة رسمية لمهرجان مسرح الدن سعادة المهندس محمد بن سيف الأفخم رئيس الهيئة الدولية للمسرح، يرافقه سعادة محمد بن سعيد الظنحاني مدير ديوان حاكم الفجيرة والفنان الإماراتي عبدالله بن راشد الظنحاني ونائب الرئيس لشؤون مسرح دبا الفجيرة والفنان الإماراتي عبدالله بن أحمد بن مسعود الصريدي عضو لجنة مسرح دبا الفجيرة وعبيد بن أحمد الظنحاني.
رسالة الهيئة
كما وجهت الهيئة الدولية للمسرح رسالة إلى فرقة مسرح الدن للثقافة والفن جاء فيها: بكثير من التقدير تنظر الهيئة الدولية للمسرح إلى ما أعددتم له في الدورة الحالية من مهرجان الدن المسرحي، ومن بالغ سعادتنا أن نعلن دعمنا لجهودكم بما يخدم حركة المسرح في بلادكم وفي العالم لاسيما أن المسرح هو أداة تنوير ترتقي بالروح المبدعة وتشبع الجمال أينما حلت . وأضافت: إنه لمن مبعث سعادتنا أن نرى مهرجانكم يساهم في تعميق دور مسرح الشباب ويعزز دوره المعرفي في أوساط السباب ويقوم بتكريس قيم المسرح الفنية والجمالية ولاسيما أنكم حرصتم على توفير المناخ الصحي للإبداع منذ خطواته الأولى وتوجيهه نحو أهداف بعينها للحصول على مزيد من المكتسبات لمسرح الشباب وتطوير آليات العمل فيه بما يضمن جودة أهم وقدرات أدائية أكبر على خشبة المسرح وهو ما تؤكد عليه مسابقات مهرجانكم الأربع والتي تضم إلى جانب المسابقة الرئيسية مسابقة مسرح الشارع ومسابقتي التصوير والبوستر الإعلاني للعروض المسرحية المشاركة بكل ما يعني ذلك من تكامل آلية الإبداع على الخشبة وخارجها.
نقل مباشر
ومن بين المفاجآت التي قدمتها اللجنة المنظمة للمهرجان، نقل العروض المسرحية مباشرة على قناة الفرقة باليوتيوب، وعبر محمد النبهاني رئيس فرقة مسرح الدن للثقافة والفن ورئيس اللجنة المنظمة للمهرجان عن الفكرة قائلا: أحببنا أن يكون المهرجان متميزا هذا ثانيا أما أولا فنحن نعرف ان هناك من يريد متابعة العروض المسرحية لكنه لا يستطيع ان يصل إليها لأسباب خاصة به، وهنا جاء دورنا نحن أن نصل إلى المشاهد إلى حيث يكون فالمسرح من الجمهور وإليه وبدون الجمهور لا يكون لدينا مسرحا، وأضاف النبهاني: كما نهدف من هذا النقل المباشر ان يصل المسرح إلى الناس إلى بيتوهم وأن يدخل إليهم من أبوابها حتى يسحبهم في المستقبل إلى القاعة، كما نهدف إلى نشر المسرح بشكل أكبر وأن نعرف الناس برسالة المسرح السامية
أزيز الرصيف
وقد قدمت مجموعة لحظة إبداع يوم أمس مسرحية “أزيز الرصيف” معلنة بدء التنافس في مسابقة مسرح الشارع. المسرحية من تأليف وإخراج محمد الشماخي وهو عرض يسعى إلى منحنا نحن المتلقين وقتا نتأمل فيه أوضاع الطفل في العالم ، حيث تحكي قصته قصة طفلة يجدها رجل عجوز مرمية على الرصيف ويحاول البحث عن حقيقتها وعن أهلها إلا أنه يكتشف في الخير وبعد البحث المضني أنها تشردت بسبب الحروب ، المسرحية من بطولة حامد الجميلي وصالح العريمي وطارق البوصافي ونوح الحسني ومحمد الشماخي ومجموعه من الأطفال. لقيت المسرحية استحسان الجمهور الذي حيا فريق العمل بعد نهاية العرض بحرارة.
أنا هو
كما انطلقت المسابقة الرئيسية بـعرض مسرحية (أنـا هو) والتي تضمنت قول أنا هو وأنت أنا وهم نحن ، تتقاطع رغباتنا في أحيان كثيرة وتتنافر في أحيان أكثر ، تتساوى همومنا في أحيان أخرى وتتباين في أحيان أخرى ، نتصارع أحيانا كثيرة ونتواد في أحيان أخرى ، تجمعنا متشابهات كثيرة وتفرقنا متناقضات أكثر ، نحن بنوا البشر نصنف أنفسنا بقومياتنا وانتماءاتنا بجذورنا وألواننا حتى تضيق دائرة التوافق وتتسع هوة الفوارق ،في ظل هذا التنوع والتصنيف نبقى نحن كأمة من أكثر الأمم التي تحوم حولها علامات الاستفهام لكثرة المتناقضات فيها ، نحن عصبة واحدة لكننا متشتتين ، نبراس معرفتنا واحد لكن معارفنا مختلفة ،همنا واحد لكن اهتماماتنا متشعبة ،كان لدينا قضية واحدة لكن أصبحت لدينا قضايا عدة ،كل واحد منا يهضم حق الأخر ، ينبذه ويعنفه ، يقصيه ويهمشه ،يقتله وينكل به ،متناسين بأنه هو أنا وأنا هو المسرحية مست الجانب الإنساني بعمق لدى المتفرجين وهي من إخراج المبدع: عبد الواحد الهنائي الذي حاز في مهرجان المسرح الجامعي من قبل على جائزة أفضل مخرج وساعده في الإخراج سامي البوصافي وهي من تأليف : خليل البلوشي وديكور أحمد الذهلي وأزياء عبدالواحد الهنائي ومؤثرات سامي البوصافي وإضاءة : خليل البلوشي وتصميم البوستر لشريف المحروقي.

إلى الأعلى