الخميس 14 ديسمبر 2017 م - ٢٥ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / محافظ جنوب الباطنة يرعى احتفال مديرية التربية والتعليم بيوم المعلم
محافظ جنوب الباطنة يرعى احتفال مديرية التربية والتعليم بيوم المعلم

محافظ جنوب الباطنة يرعى احتفال مديرية التربية والتعليم بيوم المعلم

تم خلاله تكرم (241) معلما ومعلمة

الرستاق – من سيف بن مرهون الغافري:
احتفلت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الباطنة بتكريم (241) معلما ومعلمة من مختلف مدارس المحافظة ، وذلك بمناسبة يوم المعلم ، وقد أقيم الاحتفال على مسرح كلية العلوم التطبيقية بالرستاق تحت رعاية سعادة الشيخ هلال بن سعيد بن حمدان الحجري محافظ جنوب الباطنة بحضور الدكتور ناصر بن عبدالله العبري مدير عام تعليمية جنوب الباطنة وعدد من أصحاب السعادة الولاة والمكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى وأعضاء المجلس البلدي ومديري المؤسسات والمصالح الحكومية والخاصة وعدد من القادة العسكريين بالمحافظة والخبراء التربويين ومديري الدوائر ورؤساء الأقسام بالمديرية والمشايخ والأعيان ومديري ومديرات المدارس والمعلمين والمعلمات المكرمين.
بدأ الحفل بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم بصوت الطالب بدر بن حمود المعولي ، ثم تابع الحضور خطابا مسجلا من الكلمات المضيئة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد – حفظه الله ورعاه – حول الموارد البشرية والحث على العلم والعمل ، ثم قدمت طالبات مدرسة مشاعل المعرفة للتعليم الأساسي لوحة ترحيبية بعنوان (نهديك حبا) ، كما قدم الطالب حمد بن ناصر الصبحي من مدرسة عقيل بن أبي طالب قصيدة شعرية حول المعلم حملت عنوان (عملاق أمتنا)0
كلمة المحافظة0
ثم ألقى الدكتور ناصر بن عبدالله العبري مدير عام تعليمية جنوب الباطنة كلمة المحافظة رحب فيها براعي المناسبة والحضور ، ثم قال: إن مشاعر الفرحة تغمرنا وتزهو نفوسنا ونحن نحتفي بمعلمي الأجيال اعترافا وتقديرا لجهودهم وإخلاصهم وتفانيهم ، ونقول لهم امضوا بهممكم العالية وأسرجوا عزائم العمل تضيئون منارات العقول وتوقدون الطموح ، وأضاف: بأن المعلم هو ركيزة أي نظام تعليمي ومن ذلك اهتمت به وزارة التربية والتعليم وأشركته في تطوير المناهج التعليمية ، كما أكد في كلمته على الأدوار المهمة التي يقوم بها المعلمون خدمة للعملية التعليمية التعليمة مبينا جهودهم الكبيرة والمخلصة في ذلك ، موضحا أهمية الاحتفال بيوم المعلم وتكريم المجيدين من التربويين كونه دافعا وحافزا لبذل المزيد من العطاء والتفاني في ذلك ، ثم تطرق الدكتور ناصر العبري إلى عدد من إنجازات تعليمية جنوب الباطنة على مستوى الوزارة والجوائز التي حصلت عليها وذلك دليل واضح على الجهود المبذولة في ظل التعاون والتكاتف البناء والمثمر من الجميع ، مشيرا بأن عدد مدارس محافظة جنوب الباطنة (117) مدرسة موزعة على ولاياته الست وتضم (6727) معلم ومعلمة و(1218) إداريا كان نتاجهم حصول طلبة المحافظة على مراكز متقدمة في مجالات عدة ، كما أن المديرية وفق اختصاصات الهيكل التنظيمي حصلت على شهادة أيزو 9001 بعد نتائج التدقيق الداخلي ، وفي ختام كلمته قال: نسطر كلمات الشكر والتقدير للمجيدين من التربويين الذين استحقوا التكريم اليوم داعيا لمواصلة العطاء وبذل الجهود ، كما حث الجميع بأن يحذوا حذوا المتميزين والمجيدين0
كلمة المكرمين
بعد ذلك ألقى المعلم سعود بن سالم الرواحي كلمة المكرمين نيابة عن زملائه فقال: نقف اليوم لنحتفي بتكريم المجيدين ممن تفانوا في عملهم وأخلصوا لطلابهم فهم مربو الأجيال وسقاة الغرس وبجهودهم ارتقى أبناء السلطنة المراتب العليا وساهموا في بناء وطنهم ، مشيرا إلى الانفتاح المعرفي وثورة المعلومات داعيا الجميع للتسلح بالثقافة ونهل المزيد من العلم والإبداع في العمل ومواصلة الجهود وتوظيف شتى الأساليب التدريسية ، وأضاف: لقد حرصت وزارتنا الموقرة مشكورة على إعلاء قيمة المعلم وتقدير جهوده وتشجيع الجميع ونقدم التهنئة خالصة للجميع على هذا التكريم.
لوحات شعرية وإنشادية
كما شاركت طالبات مدرسة أم إياس للتعليم الأساسي بأوبريت شعري بعنوان (معلمي شكرا) ، ثم قدم الشاعر خليفة بن سعيد الغافري والشاعر خالد بن سالم السيابي والشاعر سعيد بن صالح الصبحي قصيدة (صانع المجد) ، وقدمت طالبات مدرسة ودام الغاف نشيد (قابوس رجل العلم والتعليم) ، واختتمت فقرات الحفل بلوحة ختامية قدمها طلبة مدارس المحافظة .
تكريم المجيدين
وفي نهاية الاحتفال قام راعي المناسبة بتكرم المعلمين والمعلمات والهيئات الإدارية بمختلف مدارس المحافظة وعدد من المشرفين التربويين والإداريين والوظائف المساندة والبالغ عددهم (241) مجيدا ومجيدة ، ثم قدم الدكتور ناصر بن عبدالله العبري مدير عام تعليمية جنوب الباطنة هدية تذكارية لراعي المناسبة .
انطباعات المكرمين
وقد عبر المعلمون المكرمون عن فرحتهم بهذا التكريم يقول المعلم وليد بن زاهر الغافري: أنه ليوم سعيد لتكريمنا في هذا اليوم وهذا أن دل على شيء فإنما يدل على مكانة المعلم ومنزلته ودورة في بناء الأجيال وأنه مهما قدم للمعلم من تكريم فانه لا يفي بما يقدمه من عطاء وجهد ونشكر المسؤولين بتعليمية جنوب الباطنة على هذا التكريم وتقديرهم لدور المعلم ومكانته في بناء الأجيال ، وقال الأخصائي الاجتماعي مسلم بن طالب الكيومي: أنه ليوم سعيد أن يكرم المعلم في هذا اليوم ، وقد سعينا بالجهد والعطاء إلى تحقيق التميز فكان التكريم تتويجا لتلك الرحلة وتتويجا لجهود أناس دعمونا وساعدونا من بداية المشوار وحتى لحظة وصولنا اليوم لمنصة التكريم الذي يعد حافزا لنا لبذل المزيد من الجهد والعطاء المتواصل في بناء الوطن .

إلى الأعلى