السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / مؤتمر يناقش الأمراض التي يتعرض لها حديثو الولادة وناقصو النمو وأحدث الطرق لتشخيصها وعلاجها
مؤتمر يناقش الأمراض التي يتعرض لها حديثو الولادة وناقصو النمو وأحدث الطرق لتشخيصها وعلاجها

مؤتمر يناقش الأمراض التي يتعرض لها حديثو الولادة وناقصو النمو وأحدث الطرق لتشخيصها وعلاجها

يقام بمستشفى عبري المرجعي

تغطية – صلاح بن سعيد العبري:
نظم قسم الأطفال وحديثي الولادة بمستشفى عبرى المرجعي أمس بقاعة المؤتمرات بمستشفى عبري المرجعي فعاليات المؤتمر العلمي السنوي الثالث حول “طب حديثي الولادة و ناقصي النمو” بحضور مشاركين ومشاركات من الفئات الطبية والطبية المساعدة من عدد من محافظات السلطنة بجانب مشاركة محاضرين من الأطباء الاستشاريين المتخصصين في مجال طب حديثي الولادة وناقصي النمو من المستشفى السلطاني ومستشفى خولة و مستشفى جامعة السلطان قابوس. هدف المؤتمر إلى الإرتقاء بمهارات العاملين الصحيين في مجال طب الأطفال وصقل مهاراتهم وتعزيز الجوانب العلمية والعملية لدى الكوادر الطبية والطبية المساعدة العاملين بأقسام طب حديثي الولادة وناقصي النمو بما يسهم وبشكل كبير وفاعل في تعزيز جوانب الرعاية الصحية المقدمة للأطفال حديثي الولادة وناقصي النمو. إضافة إلى الإطلاع على كل ماهو جديد في هذا الجانب من خلال تبادل الخبرات العلمية والعملية بين الكوادر المتخصصة في هذا المجال من المشاركين والمشاركات. وذلك من خلال ما حفل به برنامج المؤتمر من أوراق عمل ومناقشات علمية هادفة من حيث تسليط الضوء بأهم الأمراض التي يتعرض لها حديثو الولادة وناقصو النمو والتركيز على أحدث السبل التشخيصية والعلاجية ودارت محاور المؤتمر في حلقتين علميتين.
تناولت الحلقة العلمية الاولى إلقاء أوراق عمل تم خلالها التطرق إلى الجوانب المتعلقة بالإحتياجات الغذائية للأطفال الخدج و حالات النقص السكرية وحالات نقص الاوكسجين والامراض القلبية المصاحبة وطرق علاج الانخفاض الحراري للطفل المولود حديثا و إستعراض حالات قطع الحبل السري وكيفية إتخاذ القرار ما بعد الولادة.
فيما تم خلال الحلقة العلمية الثانية تقديم أوراق عمل تناول المحاضرون من الاستشاريين المتخصصين فيها الحديث حول حالات الإصابة بالالتهابات والعدوى بالمستشفيات “العدوى المكتسبة” و كيفية توفير بيئة آمنة للأم والطفل بما يساعد بصورة مثلى وكبيرة في الوقاية من العدوى المكتسبة والعدوى المباشرة وبما يسهم في تقدم المريض نحو الشفاء ونحو تحسن حالته. كما تم تسليط الضؤ بكيفية نقل المرضى حديثي الولادة في حالة الإحتاج لرأي خبراء في المستشفيات الثانوية و الرضاعة والمشاكل المترتبة عليها صاحب الجلسات العلمية وأوراق العمل المقدمة خلال المؤتمر الجلسات النقاشية الهادفة وإستعراض جهود السلطنة المبذولة في هذا الجانب والتركيز على أهمية تبادل الخبرات والاطلاع على كل ماهو جديد في جوانب ومجالات “طب حديثي الولادة وناقصي النمو”.
من جانبه أكد الدكتور جيمس دادا استشاري أول ورئيس قسم طب الأطفال على أهمية تنظيم مثل هذه المؤتمرات والفعاليات العلمية والتدريبية والتي من شأنها تنمية مهارات مقدمي الخدمة الصحية كل في مجال تخصصه وبما ينعكس بصورة إيجابية على تقديم خدمة صحية ذات جودة تساعد بشكل كبير على المحافظة على صحة وسلامة المريض وتساعد أيضا نحو توفير رعاية صحية متطورة. مشيرا بأن وزارة الصحة تعمل جاهدة على توفير كافة الامكانات التدريبية والتعليمية لكوادرها الطبية والطبية المساعدة والكوادر الاخرى وذلك حرصا منها على تقديم خدمات صحية ذات جودة وترقى بمجالات العملية بصورة كاملة ومتكاملة في جوانب العمل الصحي المختلفة.

إلى الأعلى