الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / سعيد الهشامي ممثلا للاتحاد الياباني ومفوضا كفاحص رسمي للحزام الأسود

سعيد الهشامي ممثلا للاتحاد الياباني ومفوضا كفاحص رسمي للحزام الأسود

في إنجاز جديد للرياضة العمانية

كتب – سالم بن عبدالله السالمي:
حصل المدرب الوطني سعيد بن حمد الهشامي رئيس أكاديمية الكاراتيه بالسلطنة على التفويض الرسمي ليكون ممثلا للاتحاد الياباني للكاراتيه في السلطنة ومفوضا كفاحص رسمي للحزام الأسود وذلل لخوضه فعاليات الدورة الدولية التي أقامها الاتحاد الياباني في طوكيو خلال الفترة من 6 – 12 أبريل الجاري بحضور أكثر من 300 مدرب ولاعب من جميع أنحاء العالم، حيث اجتاز الهشامي الفحص الذي أشرف عليه كبير المدربين اليابانيين بالاتحاد الياباني سنسي موريو بمشاركة 8 من أكبر المدربين بالاتحاد وبذلك حصل على تفويض رسمي ليقوم الهشامي بعمل اختبارات في السلطنة ومنح شهادة الحزام الأسود الأول من الاتحاد الياباني حيث تقدم لنفس الاختبار ممثلي الاتحاد الياباني في دول أخرى مثل بريطانيا واسكوتلندا والبرازيل وماليزيا والهند وجنوب أفريقيا وبنما والدنمارك. والجدير بالذكر أن هذا الإنجاز سيعمل على تقوية رياضة الكاراتيه في السلطنة ويشجع محبي رياضة الكاراتيه على ممارسة الرياضة بشكل كبير وفعال ويتيح لهم استقطاب خبرات من الخارج وأيضا لعمل اختبارات بكل سلاسة ويسر وبتكلفة معقولة وميسرة.
الهشامي بدأ مشواره في رياضة الكاراتيه عام 1994 بإشراف الخبير الوطني حمود بن سالم الطوقي وبعد حصوله على الحزام الأسود الأول عام 1997 افتتح فريقه في ولاية نـزوى واستمر كفاح الهشامي وساعده في تكملة المشوار باقي المدربين الذين التفوا حوله لينهض برياضة الكاراتيه وينشرها بأساسيات واضحة وصحيحة واليوم ارتقى بذلك الفريق ليصبح أكاديمية الكاراتيه والذي تتوزع فروعها في السلطنة وبتفويض وإشراف من الاتحاد الياباني في طوكيو، كما قد تخرج على يديه أكثر من 30 لاعب من حملة الحزام الأسود الأول والثاني والثالث ومنهم من يحمل شهادات دولية في التدريب والتحكيم كما أصبح البعض منهم يدربون في الأندية والمراكز الخاصة.
هذا وتعتبر رياضة الكاراتيه ذات تأثيرا إيجابيا وسريع على شخصية الفرد حيث أن فلسفتها تعتمد على أن ينقل ممارسيها المبادئ والأخلاقيات العالية إلى حياتهم اليومية بمساعدة المدرب،كما
والمعلوم أن الكاراتيه رياضة تربوية من الدرجة الأولى قبل أن تكون رياضة تقوية الجسم والدفاع عن النفس حيث يتعلم فيها الفرد الانضباط والاحترام والتواضع والهدوء في التعامل..الهشامي والمدربين العمانيين الذين معه ماضون بكل عزيمة وثقة إلى زيادة رقعة الكاراتيه وإلى تشجيع الناس لتعلم الكاراتيه وإشراك أبنائهم في هذه الرياضة العريقة وحاليا يأمل الهشامي لانضمام باقي المدربين في المحافظات والولايات الأخرى إلى أكاديمية الكاراتيه للنهوض بالكاراتيه بشكل أفضل والاستفادة من الخدمات التي تقدمها الأكاديمية.

إلى الأعلى