السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / شرطة عمان السلطانية تحتفل بافتتاح مبنى خدمات الشرطة بالخوض
شرطة عمان السلطانية تحتفل بافتتاح مبنى خدمات الشرطة بالخوض

شرطة عمان السلطانية تحتفل بافتتاح مبنى خدمات الشرطة بالخوض

برعاية نائب محافظ مسقط

المبنى يشتمل على أحدث الأجهزة في إنهاء المعاملات في مجال المرور والجوازات والأحوال المدنية في أسرع وقت

قائد شرطة محافظة مسقط : إنشاء العديد من المشروعات الشرطية في محافظات السلطنة المختلفة

احتفلت شرطة عمان السلطانية صباح اليوم الأحد 26 ابريل 2015م بافتتاح مبنى خدمات الشرطة بالخوض بمحافظة مسقط، وذلك تحت رعاية سعادة السيد سعيد بن إبراهيم البوسعيدي، نائب محافظ مسقط، وبحضور اللواء سليمان بن محمد الحارثي، مساعد المفتش العام للشرطة والجمارك للشؤون الإدارية والمالية، والمكرمون وأصحاب السعادة وعدد من كبار ضباط شرطة عمان السلطانية وقوات السلطان المسلحة والأجهزة الأمنية، والمشايخ والرشداء، ورؤساء المصالح الحكومية.
استُهلّ الحفل بتلاوة آيٍ من الذكر الحكيم، ألقى بعدها العميد عبدالله بن محمد الصيعري، قائد شرطة محافظة مسقط، كلمة أوضح فيها أن إنشاء مبنى متكامل لخدمات الشرطة بولاية السيب يأتي ايمانا من شرطة عمان السلطانية بأهمية تسهيل وتقريب الخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين وفي هذا الصدد فقد سعت شرطة عمان السلطانية إلى إنشاء العديد من المشروعات الشرطية في محافظات وولايات السلطنة المختلفة، وتحديث وتطوير القائم منها لتحقيق ذات المقصد.
وأوضح العميد عبدالله الصيعري أنه تم تزويد المبنى بأحدث أجهزة الاتصالات وأجهزة الحاسب الآلي؛ لتسهيل وسرعة إنجاز المعاملات لأبناء ولاية السيب والولايات المجاورة؛ بهدف التسهيل على المواطنين والمقيمين في إنهاء معاملاتهم في مجال المرور والجوازات والأحوال المدنية في أسرع وقت.
بعدها ألقى سعادة السيد سعيد بن إبراهيم البوسعيدي، نائب محافظ مسقط كلمة أعرب فيها عن فخره واعتزازه بافتتاح هذا الصرح لخدمات الشرطة المتكاملة بمحافظة مسقط، و قال أن افتتاح هذا المبنى المتكامل الخدمات والمجهز بأحدث الأجهزة والوسائل التقنية الحديثة يدل على حرص شرطة عمان السلطانية على تقديم أفضل الخدمات التي تسهم في توفير الوقت والجهد وتسهيل الإجراءات على المواطن والمقيم، كما أكد سعادته أن محافظة مسقط بولاياتها ذات الكثافة السكانية والتطور التنموي الذي تشهده في كافة المجالات يتطلب قيام مثل هذه المراكز المتعددة الخدمات.
وأشار إلى أن شرطة عمان السلطانية إنتهجت تخطيطا استراتيجيا وعلميا سليما مكنها من تحقيق إنجازات مختلفة ومواكبة التطوير والمتغيرات والظواهر الأمنية المستجدة التي يشهدها عالمنا المعاصر والتصدي للجريمة بأشكالها المختلفة وحماية لأفراد المجتمع من تأثيراتها السلبية كذلك تقديم خدماتها على أرقى المستويات مسخرة جميع الإمكانيات البشرية والمادية لتحقيق ذلك.
مؤكدا إلى أن تحقيق الأمن والطمأنينة هدفا وغاية لدولة القانون والنظام ووسيلة فعالة لتحقيق المزيد من العطاء والمشاركة من جانب المواطن في جهود التنمية الوطنية في مختلف مجالاتها وبالتالي فعلى كل مواطن أن يكون حارسا أمنيا على مكتسبات الوطن ومنجزاتها التي سخرت لخدمته وأسرتها ومجتمعه بما يعزز من جهود التنمية الوطنية التي تعيش عمان أزهى عصورها وأكثرها أمنا واستقرارا ورخاء بفضل الرعاية الدائمة والمستقرة لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم القائد الأعلى حفظه الله ورعاه.
وقال سعادته في ختام كلمته بالأصالة عن نفسي ونيابة عن أهالي ولاية السيب وبقية ولايات المحافظة توجه بالشكر إلى معالي الفريق حسن بن محسن الشريقي المفتش العام للشرطة والجمارك وإلى العميد قائد شرطة محافظة مسقط وكافة منتسبي جهاز شرطة عمان السلطانية على جهودهم المخلصة في خدمة هذا الوطن العزيز وقيادته الحكيمة بعد ذلك قام راعي المناسبة بقص الشريط إيذاناً بافتتاح المبنى، كما قام يرافقه الحضور بجولة في أرجاء مبنى الخدمات.

إلى الأعلى