الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمن: المعارك تحتدم والحكومة ترفض دعوة صالح للمحادثات

اليمن: المعارك تحتدم والحكومة ترفض دعوة صالح للمحادثات

عواصم ـ وكالات: احتدمت المعارك في اليمن بين المقاومة الشعبية الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي من جهة والحوثيين وأنصار الرئيس السابق علي عبدالله صالح من جهة أخرى فيما رفضت حكومة هادي دعوة صالح لإجراء محادثات في الوقت الذي زار فيه وفد من مجلس الشورى مخيمات اللاجئين اليمنيين في جيبوتي.
وأرسلت قبائل يمنية صباح أمس تعزيزات الى منطقة صرواح شرق صنعاء للتصدي للحوثيين الذين يحاولون التقدم في محافظة مأرب الغنية بالنفط والغاز الطبيعي.
وتعرض الحوثيون وحلفاؤهم من العسكريين الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح لخسائر فادحة في المعارك والغارات الجوية التي يشنها التحالف في منطقة صرواح بحسب مصادر يمنية.
وأشارت هذه المصادر الى مقتل 90 حوثيا ومن القوات الحليفة لهم خلال 24 ساعة في صرواح وثمانية من مناصري الرئيس عبد ربه منصور هادي في حصيلة لم يتسن التأكد منها من مصدر مستقل.
وعصر أمس، استهدفت الغارات مواقع المتمردين في عدن، وفق ما قال سكان.
وتتواصل المعارك في المدينة حيث يؤكد موالون لهادي انهم قتلوا ثلاثة من الحوثيين.
وشن طيران التحالف فجر أمس أربع غارات على القصر الرئاسي في صنعاء وتلة قريبة لمنع ارسال المتمردين تعزيزات عسكرية الى مأرب كما قال مصدر عسكري.
من جانب آخر، تكثفت المواجهات بالأسلحة من مختلف العيارات أمس في تعز (جنوب ـ غرب) بعدما تلقى الحوثيون تعزيزات مصدرها مدينة المخا على البحر الأحمر كما قال مسؤولون يمنيون وأشاروا الى سقوط ضحايا في صفوف المدنيين.
وفي تعز ايضا، قتل 13 مدنيا في قصف نفذه الحوثيون على احياء المدينة، بحسب مصادر طبية ومسؤولين محليين يمنيين.
الى ذلك رفض وزير خارجية اليمن رياض ياسين دعوة الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح لإجراء محادثات سلام وقال إن عملية عاصفة الحزم التي تقودها السعودية لم تنته.
وأضاف ياسين في مؤتمر صحفي في لندن “هذه الدعوات غير مقبولة بعد كل هذا الدمار الذي سببه علي عبد الله صالح. لا مكان لصالح في أي محادثات سياسية في المستقبل.”
وفي جيبوتي شارك مجلس الشورى في اجتماعات اللجان الدائمة والجلسة الخامسة لدور الانعقاد السنوي الثالث من الفصل التشريعي الأول للبرلمان العربي المنعقد في العاصمة الجيبوتية.
ويرأس الوفد المشارك سعادة الشيخ سالم بن علي الكعبي نائب رئيس المجلس وعضوية سعادة الدكتور أحمد بن سالم رعفيت عضو المجلس.
وقد بحثت اجتماعات البرلمان العربي عدة ملفات أبرزها تطورات الشأن اليمني والعديد من المواضيع السياسية والاقتصادية والاجتماعية فضلاً عن دور البرلمان العربي في تفعيل التشريعات العربية الموحدة في هذا الصدد لا سيما الاقتصادية منها.
وعلى هامش الاجتماعات زار الوفد يرافقه رئيس مجلس النواب الجيبوتي محمد علي حمد مدينة أبخ الواقعة في شمال جيبوتي للوقوف على أوضاع اللاجئين اليمنيين المقيمين في مركز الرحمة للأيتام والمجمع الرياضي في المدينة منذ نهاية شهر مارس الماضي والبالغ عددهم 560 شخصاً.

إلى الأعلى