الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / (كومكس 2015) يستقطب 150 شركة وتوقعات بطرح عروض وخدمات حكومية جديدة أمام الزوار
(كومكس 2015) يستقطب 150 شركة وتوقعات بطرح عروض وخدمات حكومية جديدة أمام الزوار

(كومكس 2015) يستقطب 150 شركة وتوقعات بطرح عروض وخدمات حكومية جديدة أمام الزوار

اليوم.. افتتاح المؤتمر المصاحب تحت شعار “الحوسبة السحابية والبيانات الكبيرة”
ـ عمانتل تكشف النقاب عن شبكة الجيل الرابع والنصف الجديدة بـ 200 ميجابت في الثانية

تغطية ـ يوسف الحبسي وسامح أمين: تصوير ـ حسين المقبالي:
بدأت أمس فعاليات معرض الاتصالات وتقنية المعلومات (كومكس 2015) بمركز عمان الدولي للمعارض وبمشاركة 35 مؤسسة حكومية من داخل السلطنة وخارجها و150 شركة متخصصة والذي يستمر خمسة أيام.
وقال معالي الدكتور محمد بن حمد الرمحي وزير النفط والغاز راعي حفل افتتاح المعرض: لا شك ان المعرض يعكس الصورة الحقيقية لتطور استخدام التقنية في تقديم الخدمات للمواطنين في المؤسسات الحكومية، والذي كان طموحا لدى الدولة لتطبيق الحكومة الالكترونية وجزء كبير مما شاهدناه في المعرض هي انجازات في هذا المجال.
وقال معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات: معرض كومكس يعتبر الحدث الأكبر في قطاع الاتصالات في السلطنة وهو فرصة جيدة في إلتقاء المشغلين والجهات الحكومية والشركات الكبيرة العاملة وتقديم ما هو جديدة وحديث في هذا القطاع المتغير باستمرار، ويجب مواكبته بشكل متسارع، والمعرض فرصة للجهات الحكومية لعرض ما توصلوا إليه من خدمات رقمية وحكومية وعرضها على الجمهور لإستخدامها .. مشيراً معاليه إلى المشاركة الجيدة من قبل أربع دول في فعاليات المعرض، وهناك زيادة ملحوظة في عدد المؤسسات الحكومية والشركات.
فرصة مميزة
وقال الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات: “يعد معرض كومكس فرصة مميزة للمؤسسات الحكومية لعرض خدماتها الإلكترونية، والتعريف بالجهود المبذولة نحو التحول الرقمي والتطور التقني في السلطنة، بالإضافة إلى الاستفادة من خبرات الدول الخارجية الأخرى التي تشارك بعدد من المؤسسات الحكومية والخاصة، ونأمل في أن يستفيد الجميع من تنظيم هذا المعرض ومن تجربة المشاركة فيه”.
من جهته قال طارق علي مدير عام الشركة العمانية للمعارض والتجارة الدولية المنظمة للحدث: “يعتبر معرض كومكس أحد أهم معارض تقنية المعلومات والاتصالات في منطقة الخليج، وقد نجح في النسخة الماضية من جذب أكثر من 95000 من المستهلكين و10،000 من الشركات الباحثة عن التقنية من مختلف القطاعات الحكومية والخاصة في السلطنة، وتقوم الشركة العمانية للمعارض والتجارة الدولية بتنظيم هذا الحدث الرائد بدعم من هيئة تقنية المعلومات في سلطنة عمان.
وعلى هامش افتتاح المعرض دشنت عمانتل أسرع شبكة للاتصالات المتنقلة (شبكة الجيل الرابع والنصف) والتي تقدم سرعات عالية لتصفح الإنترنت تصل إلى أكثر من 200 ميجابت في الثانية.
هذا ويحتوي جناح هيئة تقنية المعلومات على 34 مؤسسة حكومية من السلطنة، بالإضافة إلى مؤسسات حكومية دولية من سنغافورة وليتوانيا واستونيا والكويت، و145 شركة خاصة تعرض أحدث التطورات في المجال التقني.. ومن المقرر إقامة مجموعة من الندوات في معرض كومكس 2015 لرجال الأعمال والجمهور العام على حد سواء، لمدة نصف ساعة لكل منها لتغطية مجموعة واسعة من المواضيع مثل، حلول تخطيط موارد المؤسسات، وبرامج إدارة الموارد البشرية ومنصات تحسين التسويق، وإطلاق التطبيقات الجديدة وتقنيات الجيل القادم.
وتنطلق اليوم الثلاثاء النسخة السادسة لمؤتمر كومكس المصاحب للمعرض تحت شعار “الحوسبة السحابية والبيانات الكبيرة” وذلك بفندق جولدن توليب بالسيب، وبمشاركة عدد من ذوي الاختصاص والمهتمين في مجال تقنية المعلومات، إضافة إلى مشاركة عدد من المتخصصين الدوليين، وسيتم فيه تسليط الضوء على الاتجاهات الحديثة نحو الاستفادة من خدمات الحوسبة السحابية والتطبيقات المبتكرة لدفع عجلة الإنتاج في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات.
ثلاثة أٌقسام
ويحتوي المعرض على ثلاثة أقسام يُعنى القسم الأول بـ”عمان الرقمية” والتعريف بالمؤسسات الحكومية وخدماتها الإلكترونية.
أما القسم الثاني فهو “كومكس الأعمال” وتشارك فيه 150 شركة متخصصة في الاتجاهات الجديدة والناشئة في مجالات الألياف الضوئية والحوسبة السحابية والحلول المتكاملة في تقنية المعلومات والاتصالات.
أما القسم الثالث فهو “كومكس التسوق” الذي يتم خلاله عرض أحدث الأدوات والأجهزة في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات.
وكانت شركة “أفايا” وقعت اتفاقية الرعاية البلاتينية لمعرض ومؤتمر الإتصالات وتقنية المعلومات (كومكس 2015) في مسقط، وتسعى أفايا من خلال هذه الاتفاقية لتعزيز علاقاتها مع مجتمع تكنولوجيا المعلومات في السلطنة والمنطقة. وستركز “أفايا” خلال حضورها في المعرض على التعريف بمفهوم “المؤسسة الذكية” الذي يعتبر الخطوة المحورية الأولى للتحول نحو التقنيات الذكية في المباني والمؤسسات والمدن وغيرها.
وأعلنت شركة “أفايا عن إطلاق تقنية “الشبكات الذكية” المتطورة، والتي ستساهم في دعم توجه السلطنة نحو بناء مؤسسات عامة وخاصة ذكية وآمنة. وقالت الشركة أنها، ومن خلال تطوير فريد لتقنية الشبكات، أصبح اليوم باستطاعة العملين في ادارة شبكات التواصل تحديث قدرات التفاعل مع العملاء، وتعزيز التواصل بين إدارات قطاع الخدمات المحلية، وإدارة شبكات المراقبة ضمن مختلف المناطق، والادارة الذكية لمختلف البنى التحتية والخدمات الأساسية في بسهولة فائقة معتمدة على قدرات إدارة الشبكات عبر البرمجيات. ويأتي إطلاق هذه التقنية نتيجة لتفاعل مسؤولي افايا مع عدد من قياديي قطاع التقنيات في الدوائر الحكومية والقطاع الخاص في المنطقة خلال الأشهر الماضية والتي حثت الشركة على تطوير قدرات تقنياتها لدعم توجهاتهم وتطلعاتهم .
وتقول أفايا أن الشبكات المتوافرة اليوم تقف عاجزة عن تسهيل إدارة نقاط التواصل والتفاعل مع أجهزة التواصل ككاميرات المراقبة، والهواتف النقالة، واشارات مرور السير، والعدادات الرقمية وغيرها من الأجهزة المعرفة اليوم في نطاق “انترنت الأشياء” وذلك لعدم وجود تقنية لإدارة هذه الأجهزة من خلال البرمجيات. ومن خلال التقنية الجديدة، أصبح اليوم باستطاعة ادارة المرور تركيب وتفعيل اجهزة المراقبة في أي منطقة، خلال دقائق معدودة. وباستطاعة ربط العدادات الرقمية لاستهلاك المياه والكهرباء لتطبيقات ادارة الموارد في البلديات لتتفاعل مع المستهلكين بذكاء من خلال ترشيد الاستهلاك للموارد والطاقات. وأصبح لاستطاعة الشركات على مختلف قطاعاتها تحديث أساليب أعمالها لتحقيق المرونة ودعم بناء قدرات تقنية قادرة على تطوير الأعمال.

إلى الأعلى