الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 م - ٢٣ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / المعرض السنوي السابع عشر لطلبة قسم التربية الفنية ينقل حضور جمعية الفنون التشكيلية إلى عوالم الإبداع
المعرض السنوي السابع عشر لطلبة قسم التربية الفنية ينقل حضور جمعية الفنون التشكيلية إلى عوالم الإبداع

المعرض السنوي السابع عشر لطلبة قسم التربية الفنية ينقل حضور جمعية الفنون التشكيلية إلى عوالم الإبداع

بمشاركة 133 فنانا بـ 140 عملا فنيا

كتب – خالد بن خليفة السيابي:
افتتح مساء أمس الأول الأحد في مقر الجمعية العمانية للفنون التشكيلية التابعة لمركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم بديوان البلاط السلطاني المعرض السنوي السابع عشر لطلبة قسم التربية الفنية بكلية التربية بجامعة السلطان قابوس خلال الفترة من 26 إلى الخميس 30 إبريل الجاري ،تحت رعاية الدكتور عصام بن علي الرواس نائب رئيسة الهيئة العامة للصناعات الحرفية. وبحضور جميع هيئة التدريس بقسم التربية الفنية بكلية التربية بجامعة السلطان قابوس وبعض الفنانين والمحبين للساحة الفنية.
وشارك بهذا المعرض 133 طالبا وطالبة الذين أنتجوا هذه الأعمال وعدد الأعمال المقدمة تزيد عن 140 عملا فنيا ما بين المجالات المتنوعة.
ويأتي المعرض السابع عشر لطلبة قسم التربية الفنية بالجمعية العمانية للفنون التشكيلية ترسيخا للإطار ألمفاهيمي للكلية الذي يؤكد في محوره الأول على أهمية التمكن الأكاديمي والخبرات التخصصية ولا شك في أن الخبرات التي مر بها الطلبة إثناء عملية إنتاج هذه الأعمال هي خبرات تخصصية عالية المستوى تتكامل فيها مواهبهم الخلاقة مع الخبرات الأكاديمية التخصصية التي يستقونها في مقرراتهم المختلفة لتفضي إلى نتاجات عالية الجودة من المنظور الأكاديمي التخصصي.
وفي هذا المعرض استطاع طلاب القسم إنتاج أعمال فنية متنوعة يمكن وصفها بأنها بدايات الانطلاق في عالم الفن التشكيلي والمؤمل لها أن تكون ذات شأن في المستقبل القريب.
وتحدثت الدكتورة فخرية اليحيائية رئيس قسم التربية الفنية: كما عودكم قسم التربية الفنية في هذه الاحتفالية السنوية أن يطلق للمشاهدين والمتلقين طيورا جديدة تنظم إلى أسراب الطيور المحلقة في سماء الفن وتدريسه من خريجي القسم،ويأتي المعرض السابع عشر لطلبة قسم التربية الفنية بالجمعية العمانية للفنون التشكيلية هذا العام ليرصد خبرات للتمكن الأكاديمي في جميع مجالات الفن.
وأضافت اليحيائية يقدم القسم في هذا النوع من المعارض نتاجات العملية التدريسية وحصيلة العملية التربوية المعمقة،ويبقى حريصا دائما على تمثيل جميع المجالات الفنية التي يدرسها الطالب حسب خطته الدراسية،ليقدم للجمهور نبذه عن المهارات والممارسات الفنية التي أعتمد عليها في صقل خبرات الطلبة ليخرجوا للمجتمع بخبرات فنية وبصرية متنوعة تمكنه من أداء دوره بصفته معلم للفنون التشكيلية وفنان على حد سواء.
وأضافت الدكتورة فخرية اليحيائية نهدف من خلال خروجنا بانتاجات طلبة القسم إلى خارج أسوار الجامعة بين فترة وأخرى إلى تحقيق عدد من الأهداف منها إطلاع المجتمع على مستوى الخبرات الأكاديمية والفنية والمهارات العملية التي يمتلكها خريجي قسم التربية الفنية بجامعة السلطان قابوس وتعزيز الثقة بالنفس لدى خريجينا عند الولوج إلى المجتمع الخارجي،وإتاحة الفرصة لهم الاحتكاك بالفنانين العمانيين والمقيمين ومشاركة المتلقي الخارجي بالنتاجات الفنية القادمة قريبا إلى عالم الفن الواسع.

وقال الدكتور سلمان الحجري إقامة المعرض خارج نطاق جامعة السلطان قابوس ” هي محاولة للخروج من إطار الجامعة وللعطاء المعرض صبغة مجتمعية يوضح فيها أن طلبة الجامعة من المجتمع وإلى المجتمع ينتجون أعمالهم مستلهمين مواضعهم من التراث ومن الطبيعة ومن البيئة ومن المجتمع الذين ينطلقون منه ويقدمونها بهذا المعرض بصورة جميلة تسر الناضرين والحضور بشكل عام،وأيضا من أهداف أقامت المعرض بجمعية الفنون التشكيلية هناك فرصة زيارة أعداد كبيرة من المهتمين بالفنون التشكيلية والفنانين والتعريف بأعمال مستوى طلبة الجامعة الذي وصلوا إليه من فن وإنتاج فني متميز .
المعرض نفذوا مجموعة من طلبة قسم التربية الفنية خلال دراستهم لعشرة مقررات عملية منها التصميم الجرافيكي والخزف والرسم والتصوير والنحت والأشغال الفنية وكذالك الطباعة ومقررات النسيج وغيرها من المقررات في المجالات المتنوعة وفي كل مجال هناك نوع من التنويع في الأساليب مثلا التصوير لا يرسم التصوير الواقعي أنما التصوير الواقعي ألتأثيري بالأسلوب التكعيبي وبالأسلوب التعبيري وأكثر من أسلوب.
وتحدثت أمنة بنت صالح الريامية طالبة بسنة ثالثة بقسم التربية الفنية من الطالبات المشاركات بالمعرض حيث قالت: يظم المعرض أعمال جدا جميلة تنم عن قدرات الطلاب التي تم اختيارهم بعناية وهم يستحقون مفردة فنانين أما عن تجربتي هذه تعني لي الشيء الكثير وهي أمنية الطفولة أن نشارك بمعارض بهذا المستوى وقسم التربية الفنية الحمد لله حقق لنا هذا الطموح الجامح وأن شاء الله يكون هذا المعرض انطلاقة لنا بقادم الوقت وكما هو معروف أن هذه المعارض تعرض فكر الفنان واكتساب خبرات أيضا وقالت أهم الأعمال التي تم عرضها بنسبة لها التصميم الجرافيكي والنسيج ورسم اثنين.

إلى الأعلى