الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / وزير السياحة خلال افتتاح مهرجان ينقل: آلية جديدة لتنظيم المهرجانات السياحية “وتراث” تستهدف استغلال القلاع والحصون سياحيا
وزير السياحة خلال افتتاح مهرجان ينقل: آلية جديدة لتنظيم المهرجانات السياحية “وتراث” تستهدف استغلال القلاع والحصون سياحيا

وزير السياحة خلال افتتاح مهرجان ينقل: آلية جديدة لتنظيم المهرجانات السياحية “وتراث” تستهدف استغلال القلاع والحصون سياحيا

طرح مناقصة تطوير حارة “الرمل” ودراسة تطوير كهف الكتان

ينقل ـ من محمد بن سعيد العلوي:
قال معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة خلال افتتاح مهرجان ينقل السياحي إن الوزارة تدعم إقامة المهرجانات السياحية وتشجع على إقامتها مؤكدا أنه يوجد توجه وتكليف لوزارة السياحة بدعم هذه المهرجانات خاصة التي لها علاقة بالتراث في محاولة لجمع هذه المهرجانات في مهرجانات أكبر يقام لعشرة أيام على الأقل بمشاركة جهات عديدة ومؤسسات تأخذ الجانب التراثي والتجاري.
وأكد معاليه في تصريحات صحفية عقب حفل افتتاح مهرجان ينقل السياحي مساء أمس الأول والذي نظمته لجنة السياحة بفرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة الظاهرة بالتعاون مع إدارة السياحة بالمحافظة سيتم الإعلان عن توجه آليات تنظيم المهرجان عند الانتهاء من الدراسة.
وحول كيفية الاستفادة من القلاع والحصون أكد معاليه انه انبثقت شركة من عمران باسم “شركة تراث” وهي حكومية من أجل تطوير وإدارة القلاع والحصون والقرى القديمة وكل مايتعلق بموروث البناء والمعمار حيث ستؤول القلاع والحصون التي مازالت لدى وزارة التراث والثقافة او تلك التي في مرحلة الترميم لشركة تراث حيث كانت الإشكالية تحتاج الوزارة إلى هيئة أو جهة استقلالية ادارية ومالية تتخذ القرار في حينه حتى تكون هذه المواقع ذات جدوى اقتصادية وتجارية.
حارة الرمل
وحول مشروع تطوير حارة الرمل بعبري أوضح معاليه: لقد تم طرح المناقصة للمرحلة الأولى لتسوير هذه الحارة والمرحلة الثانية سوف تأتي كترميم وصيانة بعض البيوت لأن بعض المنازل آيلة للسقوط ولا يمكن استخدامها.
واضاف معاليه قائلا: يوجد في محافظة الظاهرة كهف الكتان بعبري وهو من الكهوف الذي يتميز بتكوين جيولوجي نادر حيث الصخور اقرب الى الكتان وهذا نادر جدا مؤكدا أن الوزارة قامت بدراسة حيث من الممكن أن يكون الكهف جاذبا سياحيا، حيث تمت دراسته وعمقه تحت الأرض حتى تتم حماية الكهف من أي تخطيط عمراني قادم أو أي منشآت أخرى.
وفيما يتعلق بالمشاريع السياحية أكد معاليه أننا نشجع أبناء البلد للقيام بمشاريع سياحية وان الوزارة مستعدة لتقديم التسهيلات اللازمة لذلك.
وحظي هذا المهرجان بمشاركة عدد من الجهات الحكومية
والخاصة والاهلية والفرق التطوعية وبعض الجاليات المقيمة في محافظة الظاهرة. حيث يستمر هذا المهرجان لمدة خمسة ايام متواصلة. حيث يهدف هذا المهرجان الى التعريف بالجوانب السياحية والترفيهية والطبيعية والتراثية والتسويقية التي تتمتع بها ولاية ينقل.
كما تضمن هذا المهرجان العديد من الاجنحة التي عكست أفاق السياحة في ولاية ينقل والتي من ابرزها جناح الالعاب الترفيهية وجناح الخيمة البدوية وجناح المواهب والابتكارات بالإضافة الى انه تم عمل تدشين مسابقة أفضل عشرين صورة فوتوغرافية سياحية عن ولاية ينقل.
كما احتضن المهرجان العديد من الفعاليات والتي من أبرزها عرضة الخيل والمعرض الاستهلاكي لصاحبات الاعمال
والمطعم الشعبي بالاضافة الى الزيارات الميدانية
والامسيات الفنية.
من جانبه أوضح علي بن صالح الكلباني رئيس فرع الغرفة بمحافظة الظاهرة بأن فرع الغرفة بمحافظة الظاهرة سيواصل تعاونه مع كافة الجهات الحكومية والخاصة والاهلية والفرق التطوعية من أجل تشجيع السياحة في ولايات المحافظة الثلاث عبري وينقل وضنك باعتبارها عاملا مهما في تنويع مصادر الدخل في الاقتصاد الوطني.
كذلك قال سيف بن سعيد البادي نائب رئيس فرع الغرفة بالظاهرة ورئيس لجنة السياحة لقد سعت لجنة السياحة جاهدة لإنجاح مهرجان ينقل السياحي وذلك لما يمثله هذا الحدث في تطوير السياحة المحلية مؤكدين أن غرفة الظاهرة سوف تعمل على تعزيز العمل السياحي بمحافظة الظاهرة.
كما أشار حماد بن سعيد الخاطري القائم بأعمال مدير إدارة السياحة بمحافظة الظاهرة الى أن إدارة السياحة بمحافظة الظاهرة قامت بتسهيل كافة التحديات والصعوبات وذلك بهدف انجاح هذ المهرجان نظرا لما يحمله هذا المهرجان من جوانب إيجابية تسهم في التعريف بالجوانب السياحية بولاية ينقل بالإضافة الى تشجيع الشباب على الاهتمام بالإرث التراثي والسياحي للولاية.

إلى الأعلى