الثلاثاء 26 سبتمبر 2017 م - ٥ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / بدء فعاليات مؤتمر ( كومكس 2015 ) تحت شعار “تقنيات بديلة لتنمية وطنية متسارعة”
بدء فعاليات مؤتمر ( كومكس 2015 ) تحت شعار “تقنيات بديلة لتنمية وطنية متسارعة”

بدء فعاليات مؤتمر ( كومكس 2015 ) تحت شعار “تقنيات بديلة لتنمية وطنية متسارعة”

يسدل الستار عنه اليوم بمشاركة نخبة واسعة من ذوي الاختصاص من داخل السلطنة وخارجها
الرزيقي: هناك تحديات تواجه تقديم الخدمات الحكومية الإلكترونية

كتب ـ يوسف الحبسي:
بدأت صباح أمس فعاليات النسخة السادسة من مؤتمر الاتصالات وتقنية المعلومات كومكس 2015 تحت شعار “تقنيات بديلة لتنمية وطنية متسارعة” بفندق جولدن توليب السيب، تحت رعاية سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي أمين عام مجلس التعليم وبحضور الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات بالإضافة إلى مشاركة نخبة واسعة من ذوي الاختصاص والمهتمين والعاملين بقطاع تقنية المعلومات والاتصالات من داخل السلطنة وخارجها.
وقال سعادة الدكتور سعيد بن حمد الربيعي أمين عام مجلس التعليم العالي أن عقد هذا المؤتمر مهم جداً للسلطنة فهو يعرض بدائل جديدة لتقنية المعلومات، ومن الضروري لكل المهتمين في هذا الجانب من القطاعين العام والخاص الإطلاع على التجارب الدولية وما وصلت إليه التقنية الحديثة.
وقدمّ سعادته شكره لهيئة تقنية المعلومات على احتضانها ودعوتها للمتحدثين من مختلف الدول .. وأشار إلى ضرورة الاستفادة من هذه التجارب ووضعها موضع التنفيذ وعدم الاكتفاء فقط بما هو معروض في المعرض بل المشاركة في حلقات العمل التدريبية المصاحبة لهذه الفعالية.
أما بالنسبة للتعليم المدرسي والعالي فأكد سعادته بأنها ستكون حاضرة في المؤتمر لوجود جوانب عديدة فيما يتعلق بالتطبيقات التقنية في هذا الجانب، ومستجدات متسارعة في الميدان التربوي .. مضيفاً: أن هناك فرصة سانحة لكل المهتمين في هذا الجانب لايجاد مساحة واسعة للاستفادة من هذه التجارب لتسهيل العملية التعليمية على الطالب والمعلم.
وقال الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات: إن التحديات موجودة فيما يخص تقديم الخدمات الحكومية الإلكترونية، واعتمد مجلس الوزراء خطة التحول إلى الحكومة الإلكترونية، وهذه الخطة يتم حالياً العمل على تنفيذها، ولابد أن تكون الجهود متكاملة لتنفيذ هذا المشروع، وقد أنشأت الحكومة الشركة العمانية للنطاق العريض من أجل توفير البنية الأساسية للقطاع كالشبكات، وقد وقعت الشركة مع شركات الاتصالات في السلطنة لتقديم خدمة الانترنت فائق السرعة، وسيكون هناك 100 ألف منزل مرتبطة بشبكات الفايبر مع نهاية العام الجاري، وهذه جهود لحل مشكلة الشبكات .. مشيراً إلى أن هناك مؤسسات حكومية تعمل بجهد في سبيل تطوير خدماتها الإلكترونية وقد دشنت مجموعة من الخدمات الإلكترونية، وقد يشهد معرض كومكس تدشين بعد الخدمات الحكومية الإلكترونية، ولكن الحكومة تحتاج من الطرف الآخر إلى استخدام هذه الخدمات، والحكومة دشنت خدمة تجديد السجل التجاري إلكترونيا عبر وزارة التجارة والصناعة من خلال موقعها، إلا أن عدد الذين استخدموا الخدمة لم يكون في مستوى الطموح، لهذا الجهود للتحول إلى الحكومة الإلكترونية في السلطنة تقع على عاتق الجميع وليس على طرف معين، وهيئة تقنية المعلومات وضعت جميع مشاريع البنية الأساسية وانتهت منها، سواء من التوقيع الإلكتروني أو الدخول الموحد للخدمات، والشبكة الحكومية وأمن المعلومات بالإضافة إلى المركز الوطني للمعلومات، ودفع الإلكتروني وقواعد البيانات المشتركة، كما تم تدشين السحابة الحكومية، وكل ما ذكر جاهز، والدور على المؤسسات الحكومية الاستفادة من هذه البينة الأساسية والبدء في تقديم خدماتها، وهناك مؤسسات حكومية بدأت في حضر جميع خدماتها وإعادة هندسة الإجراءات والدخول في تقديم هذه الخدمات إلكترونياً، وهناك الكثير من الخدمات الحكومية الإلكترونية.
وأشار إلى أن للاعلام دور في إظهار الخدمات الحكومية الإلكترونية للجمهور وتفاعلهم معها، ومن تلك الخدمات دفع فواتير الكهرباء والماء إلكترونياً، ودفع المخالفات المرورية إلكترونياً بالإضافة إلى تجديد السجل التجاري، ولدى وزارة القوى العاملة العديد من الخدمات الإلكترونية، وكذلك الهيئة العامة لحماية المسهتلك لديها مجموعة من الخدمات الإلكترونية، وفي هذا العام سيتم حصر جميع الخدمات الحكومية الإلكترونية، وعلى المؤسسات الحكومية أن تضع خطة للخدمات الأكثر أهمية بالنسبة للمواطن.
وأضاف: أن معرض كومكس يستقطب العديد من الشركات العالمية والهدف من المعرض إيجاد ملتقى للمؤسسات والشركات والأفراد لمعرفة إحتياجات قطاع التكنولوجيا في السلطنة، والمعرض يعرض أحدث التقنية وآخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال تقنية المعلومات والبرمجيات، والسوق المحلي لا ينقصه شيء في تلقي أخر ما توصلت إليه التكنولوجيا، ولكن نؤكد فقط على وجود الكفاءات وتدريبها التي تستفيد من هذه التقنيات، وهيئة تقنية المعلومات أخذت على عاتقها تدريب المتخصصين في مجال تقنية المعلومات في تقنيات مختلفة.

الحوسبة السحابية والبيانات
واستهلت فعاليات المؤتمر بكلمة عبدالله بن حمود البرواني مدير عام البنية الأساسية بهيئة تقنية المعلومات الذي قال إن المؤتمر يحوي محورين رئيسيين هما الحوسبة السحابية والبيانات المفتوحة، وقد تم التركيز على هذين الموضوعين لما لهما من أهمية بالغة للمؤسسات الحكومية والشركات المتوسطة والكبيرة، حيث تعد الحوسبة السحابية منظومة أساسية في إدارة وحفظ وتنظيم بيانات وملفات المؤسسة، كما تمكنها من إدارة أعمالها عبر الإنترنت بفاعلية أكبر.
وأضاف: أن المؤتمر يسلط الضوء على مفهوم البيانات الكبيرة التي تنتجها المؤسسات أو الشركات بشكل يومي، وتأتي أهمية تناول هذا الموضوع إلى الزيادة الهائلة في تدفق البيانات المتولدة في جميع القطاعات جراء الاستخدام المتزايد لوسائل الإعلام الاجتماعي والهواتف الذكية، وعليه فإن من المهم على المؤسسات والشركات استغلال هذه البيانات وتحليلها لتوفير أفضل الخدمات والتطبيقات والقرارات والتي تعزز الانتاجية وتساعد في تحسين جودة الخدمات المقدمة.
وقد ضم جدول المؤتمر أوراق عمل مهمة قدمها مجموعة من المتحدثين من داخل وخارج السلطنة، وجاءت الجلسة الأولى بعنوان البيانات الكبيرة والبنية التحتية للحوسبة السحابية وتقنية المعلومات والإتصالات للقطاع العام، تحدث فيها خالد الرحبي مدير مبادرات الحوسبة السحابية بهيئة تقنية المعلومات حول الحوسبة السحابية ودراسة بعض الحالات لمشروع وطني.
وحوت ورقة العمل الأخرى بعض المعلومات المهمة عن الألياف البصرية في المنازل والذي يعتبر تكنولوجيا المستقبل لبنية أساسية قوية في عالم التكنولوجيا قدمّها الدكتور سليمان الحديثي رئيس مجلس ادراة الألياف البصرية في المنازل لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا .. وتناول بيتر سميت المدير الاداري بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في شركة نورتال محور مهم حول كيفية تخطى الحدود وتمكن الحكومات من الاستفادة من دراسات الحوسبة السحابية ومفهوم سفارة البيانات، ومن ثم قدم كريس دورو مدير تجديد خدمات العملاء لمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا ختام الجلسة الأولى بالحديث عن كيفية تغيير المجتمع عبر الانترنت والخدمات.
أما الجلسة الثانية فقد ركزت على تقييم وتحليل التطبيقات وتحدث فيها سكوت مانسون رئيس مركز البيانات في تركيا، والمملكة العربية السعودية والشرق الأوسط لأنظمة سيسكو حول البيانات الضخمة والحوسبة السحابية كوسيلة للانتقال الى التجديد والتقدم في منطقة الخليج.
تلاه عرض لسفين بيكمان مدير قسم تطوير البرمجيات، نت جروب، حيث وضّح آخر ما توصل إليه العلم في مجال شؤون العدل الالكتروني كدراسة عملية عن نظم المعلومات الحديثة للمحاكم، وأخيراً تحدث مورلي راجاماني من عمان داتا بارك حول البيانات الضخمة والحوسبة السحابية والتحديات المتعلقة بها.
وتختتم فعاليات المؤتمر مساء اليوم الأربعاء بعد ثلاثة جلسات عمل مختلفة تتحدث حول زيادة الإنتاجية في قطاع الأعمال من خلال توظيف تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والبيانات الكبيرة لتطوير قطاع الرعاية الصحية اضافة الى نظرة عامة على استراتيجيات وتطبيقات البيانات الكبيرة والحوسبة السحابية في القطاعين العام والخاص.

إلى الأعلى