الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / مليون ريال جملة مبيعات الأسماك بالسوق المركزي للأسماك في عام
مليون ريال جملة مبيعات الأسماك بالسوق المركزي للأسماك في عام

مليون ريال جملة مبيعات الأسماك بالسوق المركزي للأسماك في عام

1848 طنا حجم المبيعات

سجل سوق الجملة المركزي للأسماك بالفليج أرقاما مرتفعة في كميات الانزال للأسماك والكميات المباعة وقيمة تلك المبيعات وذلك بعد مرور عام واحد من التشغيل الفعلي للسوق والذي كان بتاريخ 22من شهر أبريل من العام الماضي 2014م .
وفي تفاصيل الاحصائيات التي تغطي فترة عام من العمل والصادرة من المديرية العامة للتسويق والاستثمار السمكي بوزارة الزراعة والثروة السمكية فان كميات الانزال السمكي بالسوق من شهر أبريل عام 2014م الى شهر أبريل من العام الجاري 2015م كانت 2655 طنا ومبيعات السوق وصلت الى 1848 طنا وقيمة تلك المبيعات وصلت الى مليوني ريال عماني .
وقد اتبع السوق مجموعة من الخطوات لترسيخ آلية العمل بالسوق وضمان الشفافية بالبيع مثل :إصدار تعاميم للبائعين والمشترين بخصوص الالتزام بمواعيد عمل السوق وحق المشتري في التأكد من الجودة قبل الشراء وتوجيه الناقلين (البائعين) بالأوقات المحددة للإنزال والبيع وعدم السماح للبائع والمشتري برفض أو إرجاع أي دفعة تم بيعها أو شراؤها بعد انتهاء المزاد وكذلك تعاميم تتعلق بالاشتراطات الصحية المطبقة بالسوق، بالإضافة الى قيام المختصين بزيارات ميدانية الى مناطق الانزال والأسواق السمكية بالمحافظات والمراكز التجارية للتعريف بالسوق وتحديد سعر أدنى للأسماك من قبل السوق بشكل يومي بناء على متوسط الأسعار بالأسواق السمكية ومناطق الإنزال.
ويتم حاليا بعد تطبيق اللائحة التنظيمية للأسواق السمكية بتاريخ 21 من شهر أبريل الجاري استلام المبالغ بطريقة إلكترونية بواسطة البطاقة الائتمانية من المشتري مباشرة بعد انتهاء عمليات البيع وبعد ذلك يتم تحويلها الى حسابات البائعين بعد إصدار فواتير لهم توضح الكميات التي تم بيعها والقيمة بالريال العماني ، علما بانه يتم في الفترة الحالية تجديد تراخيص تداول الثروة المائية الحية بالسوق وتراخيص الاخرى المرتبطة بها .
وتعتبر الكوادر البشرية عنصر اساسي لنجاح اي مشروع خاصة إذا توفر العدد الكافي من الموظفين مع تأهيلهم وإكسابهم الخبرات الملائمة ، ورغم انه تم تشغيل السوق قبل اكتمال الموظفين وقبل الانتهاء من تدريبهم وكان لابد من تكثيف البرنامج التدريبي لهم على رأس العمل مباشرة كل في مجال عمله سواء في مجال استخدام النظام الإلكتروني وتطبيقاته بالسوق أو ما يتعلق بمعايير جودة الأسماك والفحص الحسي لها، بالإضافة إلى تصنيف الاسماك حسب النوع.
وحاليا تم استكمال تعيين أغلب احتياجات السوق من الكوادر البشرية وجاري استكمال بعض الوظائف من الإخصائيين
وجامعي البيانات ومراقبي ضبط الجودة والفنيين وغيرهم من الموظفين وقد تم الانتهاء من تدريب جميع الموظفين على آلية العمل بالسوق. كما تم التعاقد مع إحدى الشركات المتخصصة لتوفير عدد 43 عاملا وذلك للقيام بإنزال وفرز وتحميل الأسماك بالإضافة إلى أعمال التنظيف بالسوق.
ولتعزيز القوة الشرائية بالسوق تم توجيه الدعوة لجميع المراكز التجارية لزيارة السوق الإضافة إلى مخاطبة المديريات ودوائر التنمية السمكية بالمحافظات لتنظيم زيارات لبائعي التجزئة والجملة بالأسواق لزيارة السوق وتنظيم زيارة ميدانية من قبل المختصين بالتسويق السمكي للأسواق السمكية للتعريف بالسوق وتنظيم عدة اجتماعات مع المختصين بصندوق الرفد وبحضور عدد من أصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة المتمثلة في محلات بيع أسماك وتجار تجزئة وجملة بالأسواق لبحث إمكانية دعم تلك الفئات لتعزيز القوة الشرائية والتنسيق مع بعض الشركات لشراء بعض الانواع التي لا يقبل عليها صغار المشترين.
وشهد السوق في الفترة الماضية حركة تداول نشطة خاصة مع بداية العام الجاري 2015م ولوحظ ان هناك زيادة مطردة في إعداد المشترين المتداولين بالسوق من مختلف المحافظات في السلطنة وتحديدا : محافظة مسقط، محافظة الداخلية، محافظتي شمال وجنوب الباطنة ومحافظة البريمي ، شمال الشرقية.

إلى الأعلى