الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: عشرات القتلى في مواجهات بعدن وصنعاء ومأرب
اليمن: عشرات القتلى في مواجهات بعدن وصنعاء ومأرب

اليمن: عشرات القتلى في مواجهات بعدن وصنعاء ومأرب

عدن ـ وكالات: قتل 20 شخصا على الأقل بينهم مدنيون امس الثلاثاء في مواجهات جديدة بين الحوثيين وخصومهم في جنوب اليمن فيما استهدفت غارة جديدة قاعدة عسكرية في صنعاء بحسبما افادت مصادر عسكرية وطبية. وذكرت مصادر قريبة من الحوثيين ان المعارك العنيفة في شوارع عدن اسفرت عن مقتل تسعة من المتمردين. من جهته، أفاد مسؤول طبي في المدينة ان 11 مدنيا ومقاتلا من الموالين للرئيس المعترف به دوليا عبدربه منصور هادي قتلوا في المعارك نفسها. وتستمر المواجهات في أنحاء عدة من جنوب اليمن بين الحوثيين المتحالفين مع قوات عسكرية موالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح والمقاتلين المناهضين لهم والمنضوين تحت لواء “المقاومة الشعبية” المؤيدة لهادي. وتضم المقاومة الشعبية، للمفارقة، فصائل من الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال عن الشمال والتي تنظر إلى الحوثيين كـ”محتلين شماليين” وتجد نفسها في المعسكر ذاته مع هادي الذي يعتبره المجتمع الدولي رئيسا شرعيا لليمن. وتمكن الحوثيون مع القوات الموالية لصالح من استعادة السيطرة امس الاول على المنزل العائلي للرئيس هادي اضافة إلى قنصليتي روسيا والمانيا بحسب مسؤول يمني. وفي صنعاء، نفذ طيران التحالف العربي ضد الحوثيين، غارة على قاعدة عسكرية موالية للحوثيين تضم مركبات للنقل الخفيف، بحسبما افاد مراسل وكالة الصحافة الفرنسية. والقاعدة تابعة للحرس الجمهوري الموالي لصالح. كما استهدفت غارات جديدة مواقع للمتمردين في مارب (وسط) والحديدة (غرب) وتعز (جنوب غرب) بحسب سكان. وتستمر المواجهات العنيفة على الارض ايضا بين الحوثيين وخصومهم في صرواح بمأرب وفي تعز بحسب مصادر عسكرية. من جهته، قال المتحدث باسم القوات اليمنية الموالية للحوثيين العميد الركن شرف لقمان ان “اجمالي الخسائر البشرية من القوات المسلحة بلغت 112 قتيلا بينهم خمسة ضباط و256 جريحا”. كما أفادت مصادر قبلية يمنية امس الثلاثاء بمقتل 40 مسلحا من الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي صالح، خلال الاشتباكات المسلحة في مأرب شرقي اليمن. وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية(د.ب.أ) إن 12 مسلحا من القبائل قتلوا ايضا خلال الاشتباكات مع الحوثيين المستمرة منذ أمس وحتى امس. وأشارت المصادر إلى تزايد حصيلة القتلى مع استمرار المواجهات المسلحة في عدة جبهات قتالية منها صرواح، ومجزر، لافتة إلى أن القبائل أسرت 25 مسلحا حوثيا واستولت على ثلاث دبابات وخمس آليات عسكرية. في سياق آخر قالت مصادر محلية لـ(د.ب.أ) إن مسلحين حوثيين فجروا امس، منزلى شيخين بارزين في مأرب وهما ابو جهم الشليف، ومبارك الشليف، وذلك بعد نهبت محتويات المنزلين الواقعين في منطقة صرواح غرب مأرب. وتشهد مدينة مأرب الغنية بالنفط اشتباكات مسلحة منذ محاولة الحوثيين السيطرة عليها ما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات، ويأتي ذلك تزامنا مع اشتباكات مسلحة تشهدها محافظات يمنية أخرى منها تعز وعدن والضالع، حيث أعلنت ناديه السقاف رئيس اللجنة العليا للإغاثة ووزيرة الاعلام في اليمن أن هذه المدن من المناطق المنكوبة.

إلى الأعلى