الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / وفاة 2 وإصابة ثالث في الانهيار الجبلي بالقرم

وفاة 2 وإصابة ثالث في الانهيار الجبلي بالقرم

مسقط ـ العمانية: توفي شخصان وأصيب آخر جميعهم من الجنسية الآسيوية في الانهيار الجبلي على مجموعة من العمال أثناء قيامهم بتنفيذ أعمال بالقرب من الشارع العام في ولاية بوشر بمحافظة مسقط.
وقال المقدم عبدالله بن صالح النجاشي مدير العمليات بالهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف إنه في تمام الساعة (4:32) من مساء يوم أمس الأول تلقى مركز العمليات بالهيئة العامة بلاغا عن انهيار جبل على مجموعة من عمال إحدى الشركات القائمة بتركيب خطوط أنابيب المياه بمنطقة القرم ـ ولاية بوشر.
وأوضح انه فور تلقي البلاغ انتقلت أجهزة البحث والإنقاذ والإسعاف إلى الموقع وعند الوصول وحسب المعلومات الأولية اتضح وجود ثلاثة أشخاص من الجنسية الآسيوية تحت الأنقاض، وعلى الفور تم وضع خطة عمل للبحث والإنقاذ وتأمين وتطويق المكان بمشاركة شرطة عمان السلطانية حيث كان موقع الحادث ذا خطورة عالية نظراً لتساقط كميات كبيرة من الصخور والأتربة ووجود خط كهرباء ذي جهد عال بالإضافة إلى خطوط خدمات ووجود أنبوب للمياه بقطر (1,20) سم ، مما شكل عائقا لفرق البحث والإنقاذ.
كما أوضح أنه بعد مضي ما يقارب الساعة والنصف من العمل وباستخدام مناظير ومجسات البحث لدى الفريق الوطني للبحث والإنقاذ تم التحقق من وجود شخص على قيد الحياة ، تمكن بعدها أعضاء الفريق بعمل فتحة وسط أنبوب المياه وإدخال أجهزة التهوية، وبعد تحديد موقع الشخص تم التحدث معه وسؤاله عن حالته وطمأنته، ومن ثم تم عمل فتحة أخرى بالقرب من مكان تواجده وتزويده بالماء والأكسجين، ولضيق المكان وانحشار جزء من جسمه بين الأنبوب والصخور ووجود الجثتين الأخريين بالقرب منه إضافة للمعدات التي كان يستخدمها العمال قبل الانهيار، أرجئت عملية إخراجه إلى أن تهيأت الظروف المناسبة حفاظا على سلامته وأبقي تحت الملاحظة والرعاية وفي تمام الساعة (12:51) صباحا تم انتشال الجثة الأولى، وبعد ذلك تم إخراج الشخص الذي كان على قيد الحياة وكان ذلك في تمام الساعة (12:59) صباحا.
وأشار إلى أن عملية البحث عن المفقود الثالث استمرت إلى أن تم تحديد مكان وجوده حيث كان بجانب أنبوب المياه وملاصقا لحافة الانهيار الجبلي.
وقال مدير العمليات بالهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف ان عملية الحفر تواصلت يدوياً لخطورة الموقع وعدم إمكانية استخدام أي معدات آليه لأن ذلك قد يؤدي إلى مزيد من الانهيارات ويضع أعضاء الفريق في خطر حقيقي، وفي تمام الساعة الثالثة من فجر الأمس تم انتشال بعض من أجزاء الهالك واستمرت المحاولات المتمثلة في إحداث قطع في الأنبوب للتنفيس على الجثة إلا أن ذلك لم يكن ممكناً بسبب تساقط الصخور والتي كانت تزيد أوزانها على ثلاثين طناً وبذلت جهود أخرى إضافية للوصول إلى الأشلاء المتبقية إلا أن استمرار الانهيارات الصخرية حالت دون مواصلة الفريق للعمل.
وأوضح انه بعد التشاور مع المعنيين في بلدية مسقط ومهندسين من الجهات الحكومية والخاصة تم الاتفاق على وضع حماية على ما تبقى من أشلاء والعمل على إزالة الركام بشكل كامل وتأمين خطوط الكهرباء قبل انتشال ما تبقى من الجثة حيث تعمل الفرق الميدانية حالياً على إزالة الركام بشكل كامل.
وتهيب الهيئة العامة للدفاع المدني والإسعاف بجميع الشركات والمؤسسات بالتقيد والالتزام باشتراطات السلامة في مواقع العمل أثناء تنفيذ المشاريع وأخذ الحيطة والحذر أثناء العمل بالقرب من المواقع ذات التضاريس والطبيعة الخطرة.

إلى الأعلى