الخميس 20 يوليو 2017 م - ٢٥ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / صندوق الاحتياطي العام للدولة يوقع مذكرة تفاهم مع (كوفيديس) الأسبانية
صندوق الاحتياطي العام للدولة يوقع مذكرة تفاهم مع (كوفيديس) الأسبانية

صندوق الاحتياطي العام للدولة يوقع مذكرة تفاهم مع (كوفيديس) الأسبانية

برأس مال مبدئي يبلغ 200 مليون يورو

كتب ـ الوليد العدوي:
وقع صندوق الاحتياطي العام للدولة أمس مذكرة تفاهم مع مؤسسة كومبانيا أسبانيولا دي فينانسياسيون دل ديسارولو (كوفيديس) ـ المؤسسة الأسبانية الداعمة للاستثمارات الأسبانية حول العالم، لتأسيس صندوق مشترك برأس مال مبدئي يبلغ 200 مليون يورو يهدف الى تمويل الشركات الأسبانية الراغبة في توسع أعمالها التجارية وتوطين صناعاتها في السلطنة.
جاء التوقيع على هذه الاتفاقية على هامش منتدى الاستثمار والتعاون التجاري العماني الأسباني الذي بدأ صباح أمس بفندق جراند حياة مسقط.. ووقع المذكرة نيابة عن الصندوق الاحتياطي العام للدولة سعادة عبدالسلام بن محمد المرشدي الرئيس التنفيذي للصندوق فيما وقعها عن مؤسسة (كوفيديس) سلفادور مارين الرئيس والمدير التنفيذي.
وسيعمل الصندوق الذي تساهم كل من السلطنة وأسبانيا في رأسماله مناصفة ـ على تمويل الشركات الأسبانية التي تخطط للتوسع على المستوى الدولي وسيعمل على جذب هذه الشركات إلى السلطنة.
ومن المتوقع أن يتم تدشين عمليات الصندوق الجديد بنهاية الربع الثاني من العام الجاري، بهدف إتاحة الفرصة لاستقطاب أولى الاستثمارات مع نهاية العام الجاري 2015.
وسيتيح الصندوق المشترك للسلطنة فرصة الاستفادة من الخبرات والمعرفة التقنية التي تتمتع بها الشركات الأسبانية من خلال إيجاد فرص عمل لأبناء السلطنة، والحرص على نقل المعرفة وتوطينها محليا، وتحقيق عوائد جيدة على الاستثمار وتصدير منتجات تلك المشاريع للأسواق الخليجية، وشرق أفريقيا، وجنوب آسيا، وجنوب شرق آسيا من خلال التركيز على عدد من القطاعات المهمة كالبنية الأساسية ومواد البناء، والطاقة، والسياحة، والصناعات الغذائية.
وأشار سعادة عبدالسلام بن محمد المرشدي الرئيس التنفيذي لصندوق الاحتياطي العام للدولة بعد التوقيع على الاتفاقية إلى أن الشراكة تعكس عمق العلاقات بين السلطنة ومملكة أسبانيا، حيث يأتي التوقيع على مذكرة التفاهم انطلاقا من الاهتمام المشترك لكلا الدولتين لخوض غمار استثمارات استراتيجية جديدة وواعدة تعود بالنفع على كلتا الدولتين.
وأضاف: أن الصندوق سيعمل على المواءمة بين التقنيات التي تزخر بها الصناعات الأسبانية، والبيئة الاستثمارية المحفزة في السلطنة الأمر الذي من شأنه ان يعزز من جهود تنويع الاقتصاد العماني، والاستفادة من المواد الخام العمانية، والاقتراب من الأسواق العالمية من جهة، ومضاعفة القدرة التنافسية للصناعات الأسبانية في الأسواق العالمية من جهة أخرى.
من جانبه أعرب سلفادور مارين الرئيس والمدير التنفيذي لـ “كوفيديس” عن سعادته بالتوقيع اليوم على هذه الشراكة الاستراتيجية بين البلدين، وقال إن توقيع المذكرة يؤسس لعلاقة خاصة ومستدامة بين الدولتين الصديقتين كما أنها تعد فرصة للشركات الأسبانية الراغبة في الاستثمار في أسواق استراتيجية جديدة، بما يعمل على تعزيز مركزها المالي.
يذكر أن معالي الدكتور علي بن مسعود السنيدي وزير التجارة والصناعة ومعالي جيمي جارسيا ليجاس بونس وزير الدولة للشؤون التجارية بمملكة أسبانيا حضرا التوقيع على الاتفاقية.

إلى الأعلى