الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الجمعة المقبل .. الميزوسوبرانو جويس ديدوناتو على مسرح دار الأوبرا السلطانية

الجمعة المقبل .. الميزوسوبرانو جويس ديدوناتو على مسرح دار الأوبرا السلطانية

تقدم أغاني أوبرالية من عهد الباروك

مسقط ـ الوطن:
تحيي الميزوسوبرانو الشهيرة جويس ديدوناتو أمسية بدار الأوبرا السلطانية مسقط، تقدم فيها منتخبات من أشهر أغاني أوبريت عصر الباروك، وذلك يوم الجمعة القادم الموافق 1 مايو، في السابعة والنصف مساء. تقدم جويس ديدوناتو حفلتها بمصاحبة فرقة أوركسترا (بومو دورو الثانية)، وهي فرقة أوركسترا إيطالية، ويشارك في الحفل عازف الكمان الروسي الشهير ديمتري سينكوفسكي. عن العرض يقول إمبرتو فاني المدير الفني لدار الأوبرا السلطانية مسقط والمكلف بأعمال المدير العام: “تعتبر جويس ديدوناتو واحدة من أشهر نجمات الميزوسوبرانو في عصرنا الحالي. وتعد مساهمتها في إعادة غناء أغاني عصر الباروك الأوبرالية شيئا مميزا جدا في مسيرتها الفنية، إذ يجلب صوتها طاقة وحيوية لهذه الشخصيات النسائية القوية. هذه الحفلة جديرة بعدم التفويت”. تعتبر جويس ديدوناتو الأميركية الجنسية إحدى ألمع نجوم الغناء الأوبرالي في عصرنا الراهن، وهي حاصلة على جائزة جرامي الموسيقية، وقد اختارت لحفلتها عنوانا لافتا للنظر هو (ملكات الدراما). يقدم العرض أغاني أوبرالية من أوبريتات مختلفة، وما يجمع بين هذه الأغاني هو أنها كُتبت لتؤديها شخصيات نسائية في أوبريتات تاريخية تم تأليفها في عصر الباروك، ومعظم هؤلاء النسوة هن ملكات أو قائدات. وعلى وجه التحديد، فإن أمسية (ملكات الدراما) ستقدم ـ ضمن برنامجها – أغنية تجسد كليوباترا ملكة مصر الفرعونية، من أوبرا (يوليوس قيصر) لفريدريك هاندل، و بِرنيس ملكة فلسطين من أوبرا (برنيس) لجيوسيب ماريا أورلانديني، و أوتافيا إمبراطورة روما من أوبرا (لا إنكورونازيون دي بوبي) لكلاوديو مونتيفيردي. وسبق لجويس ديدوناتو أنْ أعربت عن شغفها بتقديم أغان مرتبطة بشخصيات نسائية مؤثرة في التاريخ، لأن ذلك يمنحها قدرة للتعبير عن عواطف متباينة، وعن ظروف ومؤامرات حاقت بتلك الشخصيات، مما يتيح لها فرصة مشاركة هذه الانفعالات والتجارب مع جمهورها.
تقول جويس ديدوناتو في المقدمة التي كُتبت خصيصا لهذا العرض: “ملكات دراما عصر الباروك لسن مضطرات للاعتذار عن شيء، ولا يخفين شيئا (باستثناء ما يعزز مواقعهن في السُلطة). تعرض هؤلاء النسوة أنفسن صافيات بلا تنميق. إن الموسيقى العبقرية التي ألفت لهذه الشخصيات تمنحنا الفرصة لنحذو حذوهن ـ في أنْ نكون ما نحن عليه بلا ادعاء”. ولدت جويس ديدوناتو عام 1969 في ولاية كانساس بالولايات المتحدة الأميركية، وفي مرحلتها المدرسية كانت ضمن جوقة المدرسة الغنائية. درست تخصص التربية الموسيقية والأداء الصوتي، وكان من أوائل مشاركاتها المشاركة في برنامج (سانت في أوبرا) للمغنين المبتدئين عام 1996، أما شهرتها الحقيقية فقد انطلقت منذ عام 1998، ومن يومها وهي تصدح مع أرقى دور الأوبرا في العالم متضمنة أوبرا نيويورك متروبوليتان، والأوبرا الملكية بالكوفيت جاردن، وأوبرا باريس الوطنية، وغيرها. وفي عام 2012 نالت جويس ديدوناتو جائزة جرامي في فرع افضل اداء صوتي فردي في الغناء الكلاسيكي.أما عازف الكمان ديميتري سينكوفسكي فقد درس الموسيقى في معهد موسكو للكونسرفتوار، ويُعرف بأنّ لديه شغفا خاصا بموسيقى عصر الباروك، وقد نال عزفه العديد من الجوائز المرموقة منها جائزة بريميو بونبورتي الإيطالية (2005)، و جائزة منافسة باخ في ليبزينج (2006)، وجائزة رومانوس ويتشلن في منافسات بايبر بالنمسا (2009).
فرقة أوركسترا (بومو دورو الثانية) تأسست عام 2012، وقد أسسها جيسين لوبين وجيولو د-أليسيو، وضمت الفرقة عازفين مهرة ممن تخصصوا في تقديم الموسيقى القديمة. تركز هذه الاوركسترا الوليدة على عزف موسيقى أوبريت تتراوح بين عصر الباروك وعهد الـ بل-كانتو (الغناء العذب).

إلى الأعلى