الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / الكلباني يفتتح مؤتمر المسؤولية الإجتماعية بمشاركة واسعة للمختلف القطاعات
الكلباني يفتتح مؤتمر المسؤولية الإجتماعية بمشاركة واسعة للمختلف القطاعات

الكلباني يفتتح مؤتمر المسؤولية الإجتماعية بمشاركة واسعة للمختلف القطاعات

نظمته مؤسسة المرأة العربية للإعلام
ـ جلسات المؤتمر تسلط الضوء على واقع الشركات والاستثمارات الخاصة العمانية

تغطية ـ جميلة الجهورية:
رعى صباح امس معالي الشيخ محمد بن سعيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية مؤتمر المسؤولية الاجتماعية، والذي نظمته مؤسسة المرأة العربية للإعلام بمشاركة واسعة مع المجتمع المدني والقطاع العام والخاص، والذي جاء في اطار دعم جانب المسؤولية الاجتماعية لدعم المشاريع والمبادرات المجتمعية، وبهدف تعزيز مفهوم المسؤولية الاجتماعية وكيفية استفادة المجتمع من تبني الشركات الوطنية والخاصة لسياسات المسؤولية الاجتماعية المجتمعية.
اشتمل برنامج المؤتمر الذي اقيم في قاعة كلية السياحة بالتعاون مع عدة جهات وهيئات حكومية وخاصة على تقديم عدد من الكلمات التي سبقت انطلاق جلستي المؤتمر، وألقت الضوء على رسالة المؤتمر من خلال اوراق العمل التي تنقل واقعية جانب المسؤولية الإجتماعية ودورها في رفد المجتمع المدني ليؤدي دوره في خدمة شرائح المجتمع، بغية الوصول الى نقاش ومداولات تثري جانب المسؤولية الإجتماعية وتعززه كواقع ومحور أساسي للعمل التنموي في وقتنا الحاضر.
حيث ألقت اٌلآعلامية باسمة الراجحية كلمة الإفتتاح قالت فيها: نرحب بكم في مؤتمر المسئولية الاجتماعية الذي تنظمه مؤسسة المراة العربية للاعلام اليوم الاربعاء 29 ابريل 2015 حيث يهدف هذا المؤتمر الى تسليط الضوء على واقع الشركات والاستثمارات الخاصة العمانية في رعاية المسئولية الاجتماعية ويسعي المؤتمرلترسيخ ثقافة المسئولية لدي منشئات القطاع الخاص في ظل تنامي دور ومؤسسات المجتمع المدني العماني وتنامي دورالقطاع الخاص العماني في السلطنة.
وقد حرص القائمون على المؤتمر ان يكون منصة التقاء للجمعيات الاهلية بالشركات الوطنية الرائدة لمناقشة سبل تعزيز المسئولية المجتمعية ستكون الشركات المشاركة متحدثا رئيسيا في فعاليات المؤتمر وستقدم فيه العديد من التجارب المجتمعية في مجال المسئولية الاجتماعية سواء عن طريق العرض المرئي او عن طريق الاوراق المتخصصة والتي نقدم الشكر لكل من ساهم في اعدادها وفي تكبد عناء الحضور للمشاركة والاضافة للموضوع .لعرض تجاربها، ومن الباحثين والمهتمين بقضية المسئولية الاجتماعية اضافة الى الشركات والمنشئات التجارية والصناعية .
* تحالف تنموي واستقراء للواقع
بعد ذلك ألقت الرئيس التنفيذي لمؤسسة المرأة العربية عزيزة الحبسية كلمة المنظمون قالت فيها: إن مؤتمر المسئولية الاجتماعية يأتي في وقت تتسارع فيه التغيرات الاقتصادية والتنموية في العالم مع تزايد أهمية اسهام القطاع الخاص مع الخطط الحكومية لتشكل تحالفا تنمويا يصب لصالح المجتمعات الساعية نحو البناء والتعمير والنمو لذا يأتي مؤتمر المسئولية الاجتماعية اليوم ليستقرئ واقع المسئولية الاجتماعية للشركات بالسلطنة ويرصد المفاهيم الجديدة التي طرأت على موضوع المسئولية الاجتماعية.
وسيتطرق المؤتمرون كذلك الى مدى استفادة المجتمع المدني من المسئولية الاجتماعية للشركات بالسلطنة والدعم المقدم من المؤسسات والشركات الخاصة لمشاريعها وبرامجها الخيرية اضافة الى دور القطاع الخاص بالسلطنة في خدمة المجتمع المدنى والمؤسسات الخيرية بغية الوصول الى نقاش ومداولات تثري الموضوع وتعززه كواقع ومحور أساسي للعمل التنموي في وقتنا الحاضر.
* تكامل الادوار
وفي كلمة المجتمع المدني التي ألقاها رئيس جمعية الكتاب والأدباء خميس العدوي قال فيها: لقد أخذ المؤتمر على عاتقه البحث عن أفاق جديدة يمكن ان تسلط الضوء على استفادة المجتمع المدني من المسئولية الاجتماعية للشركات بالسلطنة من خلال تكثيفه للحضور الذي يمثل الجمعيات الاهلية والتطوعية والحضورالذي يمثل الشركات الوطنية والقطاع الخاص العماني مما سيفتح المجال للحوار ولتلاقى ووجهات النظر في موضوع المسئولية الاجتماعية للشركات وسبل استفادة مؤسسات المجتمع المدني من السياسات التي تتبعها الشركات في ذلك سعيا نحو تكامل الادوار بين القطاعات المختلفة والاسهام في التنمية.
ولا يخفى على المتابعين لواقع الجمعيات الاهلية والخيرية المحلية منكم بانها تواجه عقبات في سبيل تنفيذ كثير من مشاريعها وبرامجها الطامحة لخدمة المجتمع، لذا سيكون هذا المؤتمر بمثابة الفرصة التي نقدم فيها صوت المؤسسات التطوعية للمجتمع ممثلا في قطاعاته المختلفة وفي الشركات المتبنية للمسؤلية الاجتماعية حتى يتحقق ما يسعى اليه الجميع في الانماء المجتمعي.
10 أوراق عمل
يتواصل برنامج اليوم مع جلستا المؤتمر التي عرضت عشر أوراق عمل عبر محوري المسؤولية الاجتماعية الأول ” الثقافة والمفهوم ودور المسؤولية الاجتماعية للشركات في التنمية ” والمحور الثاني الذي نادى بدور اكبر لتفعيل المسؤولية الاجتماعية للشركات في المجتمع ، والذي تضمن عرض تجارب لمؤسسات المجتمع المدني وللشركات ، والذي يعد حضورها يشكل دافعا للمؤسسات الخيرية والاهلية والتطوعية لتقديم خدماتها هي الاخرى وتقوم بدورها المناط بها.
ففي المحور الاول قدم السيد حامد البوسعيدي مديرعام المديرية للخدمات المساندة والقائم بأعمال مركزعمان للحوكمة والاستدامة بالهيئة العامة لسوق المال الورقة الاولى والتي تناولت موضوع واقع المسؤولية الاجتماعية في عمان ، أما الورقة الثانية فكانت عن المفاهيم الجديدة للمسؤولية الاجتماعية بالسلطنة والتي تناولها اللخبير الاقتصادي أحمد كشوب ، والذي سلط الضوء على دور المرأة في هذا الجانب وانطلاقتها من مفهوم المسؤولية الاجتماعية ، ليتوسع لمفاهيم اكبر من حدود المراة والشراكة المجتمعية عندما تنبع من الذات، في حين كانت الورقة الثالثة حول (دور القطاع الخاص في المسؤولية الاجتماعية) قدمها رئيس فرع غرفة التجارة والصناعة بالمنطقة الداخلية إبراهيم بن سعيد بن أحمد النبهاني ، أما الورقة الرابعة فكانت حول نحو سياسات واضحة للمسؤولية الاجتماعية للشركات وطرحها الباحث في السياسات العامة أحمد المخيني، ايضا تناول عمار الغزالي ممثل الجمعية الاقتصادية العمانية وعضو مجلس إدارتها في الورقة الخامسة سبل النهوض بالمسؤولية الاجتماعية للشركات، وقد ادار الجلسة الجلسة الإعلامي علي بن خلفان الحسني.
أما الجلسة الثانية في المؤتمر والتي ادارها الاعلامي أحمد بن عبد الكريم الهوتي والتي اشتملت على عدة عناوين وموضوعات واستعرضت عدد من التجارب لمؤسسات المجتمع المدني وللشركات، حيث قدم الورقة الأولى نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة في محافظة شمال الشرقية محمد بن سليمان اليحمدي استعرض فيها تجربتهم في شمال الشرقية فيما كانت الورقة الثانية تسلط الضوء على تجربة المسؤولية الاجتماعية في ميناء صلالة وقدمها مدير عام شؤون الشركة بميناء صلالة محمد المعشني، اما الورقة الثالثة التي جاءت تحت عنوان المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات الصغيرة قدمها سمير الحجري مدير الموارد البشرية في شركة كنوز ، فيما تناولت الورقة الرابعة والتي أعدها الدكتور محمد رضا رئيس جمعية الأطفال المعوقين قدمتها مديرة الجمعية وفاء الكاسبية موضوع حجم استفادة المجتمع المدني من المسؤولية الاجتماعية للشركات بالسلطنة ، لتكون الورقة الخامسة والاخيرة من المحور الثاني تنقل تجربة جمعية دار العطاء في مجال الاستفادة من الدعم المقدم من المؤسسات والشركات الخاصة لمشاريعها الخيرية والتي نقلتها رحمة العامرية مديرة الجمعية تخلل الورقة (عرض مصورلجمعية دار العطاء) .
كما اشتمل برنامج اليوم على تقديم عرض مصور لشركة عمانتل للاتصالات وشركة أوريدوا، ومبادراتهم حول المسؤولية الاجتماعية . كما قام راعي الحفل في ختام حفل الافتتاح بتكريم المشاركين والرعاة للمؤتمر.

إلى الأعلى