الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / صحفيو (الوطن الرياضى) يحصدون الجوائز الثلاث في المسابقة الإعلامية لـ (إنجازاتنا)
صحفيو (الوطن الرياضى) يحصدون الجوائز الثلاث في المسابقة الإعلامية لـ (إنجازاتنا)

صحفيو (الوطن الرياضى) يحصدون الجوائز الثلاث في المسابقة الإعلامية لـ (إنجازاتنا)

في إنجاز غير مسبوق
خالد الجلنداني وصالح البارحي وزينب الزدجالية يتوجون مشوارهم الرائع في مهنة المتاعب
وزارة الشؤون الرياضية تكشف عن الفائزين بجوائز الإنجازات الشبابية فى نسختها الأولى
الاحتفال بتكريم أصحاب الإنجازات الفائزين في (إنجازاتنا) يوم الثلاثاء 12 مايو المقبل

تغطية ـ خالد بن محمد الجلنداني :
في إنجاز غير مسبوق استطاع (الوطن الرياضي) أن يستحوذ على ثلاث جوائز ضمن جائزة وزارة الشؤون الرياضية للإنجازات الشبابية ” إنجازاتنا ” في فئة إعلاميين وجاءت عن طريق كل من الزميل خالد بن محمد الجلنداني لحصولة على وسام الإعلام الرياضي العربي من قبل الاتحاد العربي للصحافة الرياضية ضمن افضل 20 صحفيا على المستوى العربي والزميل صالح بن راشد البارحي كأول إعلامي عماني من ضمن 12 شخصية عربية إعلامية على مستوى العالم يشارك في استفتاء الفيفا لاختيار افضل لاعب لكرة القدم في العالم والزميلة زينب بنت خميس الزدجالي لحصولها على وسام الشباب من الاتحاد العربي للصحافة الرياضية وبرزت في تغطية البطولة الخليجية الثالثة للكرة الطائرة الذي حصل فيها منتخب السلطنة على المركز الثالث.
وقد جاء اعلان نتائج الفائزين بالجائزة في المؤتمر الصحفي الذي عقده ظهر يوم امس محمد بن احمد العامري رئيس اللجنة وذلك بقاعة متعددة الاعراض بمبنى المديرية العامة للتخطيط والمشاريع بوزارة الشؤون الرياضية بحضور عدد من مديري العموم بالوزارة واعضاء اللجنة المشرفة على الجائزة حيث استهل المؤتمر بكلمة ألقاها محمد العامري قال فيها نرحب بكم في المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن الفائزين بالجائزة من أفراد وفرق ومؤسسات تعنى بالمجالين الرياضي والشبابي ، هذه الجائزة والتي تعنى بالاحتفاء وتكريم الحاصلين على أفضل الإنجازات الرياضية والشبابية في السلطنة وفق المعايير والشروط التي حددتها الجائزة .
واضاف محمد العامري لقد مرت الجائزة بعدة مراحل ابتداء من تدشينها في 25 ديسمبر 2014م وصولا إلى فتح باب التسجيل والذي أغلق بتاريخ 15 مارس 2015م بعد أن تم تمديد فترة التسجيل بناء على رغبة الكثيرين من أصحاب الإنجازات ثم مرحلة الفرز الأولي ومرحلة المفاضلة بين الملفات التي انطبقت عليها المعايير والشروط التي حددتها الجائزة حيث بلغ عدد الملفات المترشحة للجائزة (179) ملفا ، منها( 110 ) ملفات في المجال الرياضي و ( 69 ) ملفا في المجال الشبابي .
وقال العامري تتقدم الوزارة ممثلة في اللجنة المشرفة على الجائزة بخالص التهاني و التبريكات إلى الفائزين والفائزات من أفراد وفرق ومنتخبات ومؤسسات ونوجه لهم كل الشكر والتقدير على ما بذلوه ويبذلونه في سبيل رفعة هذا الوطن في جميع المحافل المحلية والدولية ، ومتمنين لهم دوام التوفيق والنجاح في مسيرتهم الرياضية والشبابية أملين أن يستمر عطاؤهم بلا حدود ، كما نتقدم بالشكر الجزيل لكل أصحاب الإنجازات الذين يستحقون الإشادة والتقدير على إنجازاتهم و بادروا بالتقدم والترشح للجائزة متمنين لهم حظا أوفر في النسخة القادمة من الجائزة بعون الله .
وسوف يقام حفل الختام وتكريم أصحاب الإنجازات الفائزين سيكون إن شاء الله يوم الثلاثاء 12 مايو المقبل .
الفائزون بالجائزة
بعد ذلك أعلن محمد العامري أسماء الفائزين في النسخة الأولى لجائزة وزارة الشؤون الرياضية للإنجازات الشبابية ” إنجازاتنا” ففي المجال الرياضي على مستوى فئة اللاعبين فاز المتسابق احمد بن سعيد الحارثي لحصولة على المركز الاول في بطولة جي تي البريطانية للسيارات وفي فئة الحكام حصل على الجائزة كل من احمد بن درويش البلوشي والذي تم اختياره ضمن أفضل 24 حكما على مستوى العالم المشاركة بكأس العالم للسيدات بجمهورية التشيك كحكم دولي والحكم عبدالمنعم بن خميس العلوي والذي تم اختياره للمشاركة في إدارة مسابقات بطولة العالم للسياحة الطويلة بالبرتغال وهنغاريا والمشاركة في إدارة مسابقات بطولة الألعاب الآسيوية الشاطئية بتايلند و فاطمة بن حمود الحارثي لحصولها على الشارة الدولية كأول حكم عماني في كرة السلة .
وفي فئة المدربين فاز المدرب الوطني حمود بن سالم الحسني نتيجة مساهمته في حصول المنتخب العماني لكرة اليد الشاطئية على المركز الثاني والميدالية الفضية في دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية بمدينة بوكيت بتايلند وعلى مستوى اداريين فاز كل من طه بن سليمان الكشري رئيس اللجنة التنظيمية للسباحة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية وساهم في تثبيت مقر اللجنة التنظيمية للسباحة بدول المجلس في السلطنة إضافة إلى تقلده عدة مناصب محلية ودولية وعادل بن عبدالله الفارسي ريئس نادي صحم لمساهمته في حصول نادي صحم على كأس حضرة صاحب الجلالة للشباب وحصول النادي على المركز الثاني في بطولة الاندية الخليجية لكرة القدم بدبي وبطولة كأس رابطة المحترفين لكرة القدم بمسقط ، المركز الثالث في دوري تحت 21 سنة وبطولة الدوري العام للدرجة الاولى لدرع الوزارة للكرة الطائرة وفاطمة بنت راشد الفزاري ساهمت في إدارة منتخب الطائرة للفتيات والحصول على المركز الثالث ببطولة الكرة الطائرة الخليجية الثالثة بالبحرين.

الإنجاز الرياضي الجماعي
وعلى مستوى الإنجاز الرياضي الجماعي المنتخبات الوطنية حصل على الجائزة المنتخب الوطني لالتقاط الأوتاد لحصولة على المركز الاول في بطولة باكستان الدولية لالتقاط الاوتاد من بين 9 دول مشاركة وعلى مستوى الفرق الرياضية التابعة للأندية حصل فريق كرة القدم بنادي صحم لحصل الفريق على المركز الثاني في البطولة التاسعة والعشرون للأندية الخليجية لكرة القدم ( كأس فارمتون ) كأول إنجاز للنادي على المستوى الاقليمي وعلى مستوى الفرق الاهلية حصل فريق الجزيرة الرياضي التابع لنادي مجيس الرياضي نتيجة حصولة الفريق على بطولة السلطنة في برنامج شجع فريقك في كرة القدم بمراحلها الثلاث على مستوى (النادي ـ المحافظة ـ السلطنة ) وعلى مستوى الاتحادات فاز الاتحاد العماني لكرة السلة بمناسبة حصولة على المركز الثالث آسيويا في الحفاظ على البيئة من خلال : تشكيل لجنة خاصة ( كرة السلة صديقة البيئة ) تهتم بنشر الوعي البيئي في المدارس والقطاع الخاص والأندية وإقامة العديد من الأنشطة التي تجمع بين ممارسة الرياضة والمحافظة على البيئة .
وفي فئة الاندية حصل نادي اهلي سداب لتحقيق النادي لـ 7 بطولات في عام واحد منها منها المركز الثاني لكأس حضرة صاحب الجلالة للهوكي والمركز الاول لدرع الوزارة في كرة السلة وكرة اليد والمركز الاول لدوري عام السلطنة لكرة اليد .

الإنجازات في المجال الشبابي

واشتملت الإنجازات في المجال الشبابي على عدة فئات منها مستوى الفردي ففي فئة المجال الفني حصل انس بن محمد الذيب بحصولة على حاصل على الميدالية الذهبية في بينالي (الفياب) السادس والثلاثين للشباب لفئة تحت سن 21 سنة بجمهورية ألمانيا الأتحادية (صورة صيادي السردين) وسيف بن جمعة الكعبي لحصولة على 6 جوائز خلال عام 2014 من جمهورية ألمانيا وجمهورية البوسنة والهرسك وجمهورية إيطاليا وجمهورية صربيا (صورة تشققات الأرض) و ثرياء بنت محمد السليمي حاصلة على الميدالية البرونزية في بينالي (الفياب) السادس والثلاثين للشباب لفئة تحت سن 21 سنة بجمهورية ألمانيا الأتحادية (صورة قصة).
وفي المجال الأدبي فاز زياد بن ناصر العبري لحصولة على المركز الأول عربيا في مسابقة التحدث باللغة العربية الفصحى وفن الخطابة والإلقاء الشعري لجامعة الدول العربية بجمهورية مصر العربية .
وفي المجال الجماعي لفئة العلمي فاز فريق سكيمرز كرو من جامعة السلطان قابوس لحصول الفريق على الميدالية الذهبية في معرض الابتكارات الدولي بكوريا الجنوبية (ابتكار فصل الغازات بإستخدام المواد الطبيعية العمانية وتكنولوجيا الأغشية) .
وفي المجال الفني فازت مسرح مزون لتحقيقه إنجاز مسرحي في مهرجان بركان الدولي لمسرح الطفل في المملكة المغربية وإنجاز مسرحي في مهرجان الناظور لمسرح الطفل في المملكة المغربية .
وفي المجال الاجتماعي فازت مجموعة مساندي البيئة لحصولها على الميدالية البرونزية .
وعلى مستوى المجال المؤسسي المجال الفني حصلت جميعة التصوير الضوئي على الحائزة لحصول الجمعية على كاس العالم لفن التصوير الضوئي ( الفياب) الـ 36 للشباب لعام 2014 .

أهداف الجائزة
وتهدف وزارة الشؤون الرياضية من اطلاق الجائزة بهدف بهدف تكريم اصحاب الإنجازات الشبابية بالسلطنة لإنجازاتهم في مجالات الجائزة التي تغطى مجالي الأنشطة الرياضية والانشطة الشبابية. وتشمل جائزة وزارة الشؤون الرياضية ” إنجازاتنا” على مجالي: الأنشطة الرياضية والأنشطة الشبابية، كما تناولت فئات الجائزة في المجال الرياضي وشرائح المتنافسين عليها وقيمتها المالية، وفئات الجائزة في المجال الشبابي وشرائح المتنافسين وقيمتها المالية ومحاور التنافس في المجال الشبابي لكافة الفئات والشرائح . وتبلغ قيمة الجائزة في مجالاتها وفروعها المختلفة 174 ألف ريال عماني قسمتها اللجنة الرئيسية المشرفة على المسابقة على عدة مجالات منها 90 الف ريال عماني قيمة الجوائز المخصصة في المجال الرياضي والذي يتضمن الفردي والجماعي والمؤسسي.
وتتمثل رؤية الجائزة على دعم وتعزيز الإنجاز الشبابي فكرا وممارسة، ونشر ثقافة الجهد والمثابرة بين الشباب، ورسالتها جعل الإنجاز الشبابي حافزا مهما ونموذجا يحتذى به، تحقيقا لرؤية أكثر عمقاً لدور الشباب في التنمية الشاملة المستديمة. وتهدف الجائزة الى تسليط الضوء على أبرز الإنجازات الرياضية والشبابية التي تحققت خلال سنة ميلادية من قبل أفراد أو فرق بهدف تشجيع الشباب العاملين في القطاع الشبابي والرياضي على زيادة الجهد لتحقيق الإنجازات وذلك من خلال توفير الحوافز المعنوية والمادية المناسبة، وتعزيز وإذكاء ثقافة التنافس النزيه وحب النجاح لدى الشباب وتحفيزه لتحقيق الأفضل لرفع علم السلطنة في جميع المحافل الدولية ودفع عجلة التنمية والتقدم، والمساهمة في إثراء البيئة الداعمة للإنجاز الشبابي لتكوين شباب منفتح ، وواعٍ ، ومنتجٍ ، ينتمي لوطنه، وتفعيل قنوات التواصل بين الشباب والجهات المعنية للتعريف بمختلف البرامج والخطط الحكومية والأهلية الداعمة للشباب وإنجازاتهم.

إلى الأعلى