السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / “شل للتنمية” عُمان تكرّم الطلبة المشاركين في الماراثون البيئي بالفلبين
“شل للتنمية” عُمان تكرّم الطلبة المشاركين في الماراثون البيئي بالفلبين

“شل للتنمية” عُمان تكرّم الطلبة المشاركين في الماراثون البيئي بالفلبين

كتب ـ سليمان بن سعيد الهنائي:
احتفلت شركة “شل للتنمية” ـ عُمان أمس تكريم الفرق العمانية الثلاث المشاركة في ماراثون شل البيئي لعام 2015 في مدينة مانيلا بالفلبين في مارس لهذا العام وذلك بفندق كراون بلازا بالقرم.
رعى الاحفتال سعادة سالم بن ناصر العوفي وكيل وزارة النفط والغاز وبحضور كريس بريز المدير العام ورئيس شركة شل ـ عُمان وعدد من المسئولين بالشركة والمدعوين.
تضمن برنامج الحفل على استعراض الفرق الطلابية المشاركة في الماراثون المراحل التي صاحب المشروع منذ بدء أنطلاقتها وحتى أخر يوم من الأعلان عن النتائج المسابقة.
وتعد المسابقة من المسابقات التي تهتم بالمشروعات الطلابية في أقسام التكنولوجيا والميكانيكا والكهرباء وترسيخ أهمية الدور الفكري والذهني وكيفية الاستفادة من القدرات التعليمية وتحويلها الى أرض الواقع ومنذ البداية كانت المبادرة التي أطلقتها شركة شل للتنمية في إيجاد الفرصة وأظهار القدرات والأمكانيات لدى الشباب في الألتحام لأكتساب الخبرة والمعرفة والأطلاع عن قرب لامكانيات الفرق الاخري المشاركة.
ويعتبر برنامج ماراثون شل البيئي أحدى المسابقات الطلابية الأكثر ابتكاراً وتحدياً على مستوى العالم التي يتم تنظيمها سنويًا في أوروبا وأميركا وآسيا حيث تتنافس الفرق الطلابية من مختلف أنحاء العالم على تصميم وبناء مركبات تتميز بكفاءتها في استهلاك الطاقة، ويشجع هذا البرنامج الطلاب على تطوير مركبات مبتكرة تجسّد الكفاءة في استهلاك الوقود ومستقبل النقل.
يأتي دعم الفرق العمانية المشاركة في هذه المنافسة العالمية كأحد التزامات شركة شل نحو تعزيز الكفاءات والابتكارات العمانية، إلى جانب مسئولية الشركة في مجال الحفاظ على الطاقة.
وقد شارك في المسابقة أكثر من 105 فرق طلابية ممثلين لنحو 17 دولة من أسيا والشرق الأوسط، فكانت المبادرة بالنسبة لهم شئ جديد يضفي الكثير من المعرفة والخبرة وسعت الفرق في تقديم كل ما يلزم من متطلبات وأحتياجات وترسيخ الجهود والأمكانيات الفردية والجماعية والقدوم الى العمل بروح الفريق الواحد الذي يسعى في تظليل كل العقبات والتحديات التي واجهتهم فكان لها الأثر الطيب في صقل المعرفة والخبرة والقدرات والأمكانية.
علماً بأن عدد الفرق المشاركة لهذا العام بلغ ثلاثة فرق وهي جامعة السلطان قابوس والجامعة الالمانية للتكنولوجيا وكلية كالدونيان الهندسية، كما بلغ عدد أجمالي المشاركين من مشرفين وطلبة أكثر من 30 مشاركاً.
وتضمنت المشاركة في القدرة على أبتكار ثلاث مركبات لكل فريق بحيث تتمكن من كفاءة وقدرة المركبة في قطع مسافة أطول وفي استهلاك طاقة أقل لتكون صديقة للبيئة والحد من الأنبعاثات الناتجة من المركبات التي تؤدى الي التلوث البيئي وتحقيقًا لأهداف المسابقة.
وقال كريس بريز رئيس شركة شل ـ عُمان إننا سعداء بمشاركة الجامعات والكليات العمانية في ماراثون شل البيئي في آسيا والذي يعد لأول مرة ذات رؤية جيدة وإعطاء إنطباع عن القدرة الذي تكنه إمكانياتهم والمستوى الرفيع الذي صاحب الأستعدادات حول البرنامج المكثف والسعى الى التفكير الابتكاري الذي ابرزه الطلاب من خلال تصميم المركبات وتجميعها وهو مدعاة للفخر.
وأشار الى ان الماراثون البيئي فرصة ذهبية للطلاب لمعرفة نتائج تحويل معرفتهم الهندسية إلى ممارسة واقعية مفيدة، بالإضافة إلى تعلم العمل الجماعي كفريق واحد لإيجاد حلول لتحديات الطاقة الحالية التي تواجه العالم وتسعى شركة شل للتنمية عُمان لتقديم دعمها لعدد أكبر من الفِرق العمانية للمشاركة في ماراثون شل البيئي لعام 2016 وفي نهاية الحفل قام راعي المناسبة بتكريم الطلبة.

إلى الأعلى