الأحد 28 مايو 2017 م - ١ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / السودان: الأمن يحبط تحركات لـ (خلايا نائمة)

السودان: الأمن يحبط تحركات لـ (خلايا نائمة)

الخرطوم ـ وكالات: كشف رئيس القطاع السياسي في حزب “المؤتمر الوطني” السوداني، مصطفى عثمان إسماعيل، عن إحباط الحكومة لتحركات كان من المقرر أن تنفذها “خلايا نائمة” للمعارضة بالداخل بالتزامن مع الاعتداء على منطقة “قوز دنقو” في ولاية جنوب دارفور، كاشفاً عن عودة وشيكة للمقاطعين للحوار الوطني ومشاركتهم فيه. وأفادت صحيفة “سودان سفاري” الإلكترونية بأن إسماعيل أشار إلى أن “تحذيرات الرئيس السوداني عمر البشير لحكومة جنوب السودان نهائية، لوقف دعمها للمتمردين، مؤكداً حرصهم على إيقاف الحرب والذهاب للتفاوض في أديس أبابا. وأكد إسماعيل أن “الحكومة لا تريد أن تتعامل بالمثل مع حكومة الجنوب، وتأمل أن تستجيب لهذا الإنذار النهائي”. وقال “إن المعارضة تحدثت منذ فترة عن أنها ستقدم هدية مع إعلان نتائج الانتخابات وهي المخطط في دارفور، الذي كان من المقرر أن يصاحبه مخطط في الداخل لم تعلن عن تفصيلاته”. وكشف أن “هناك أحزابا مقاطعة للحوار الوطني ستعلن قريباً مشاركتها في الحوار”، مشيرا إلى أن “الحوار لن يستثني أي حزب، وحتى الرافضين سنعاود الاتصال بهم مراراً وتكراراً ليدخل كل من أبى في سفينة الوفاق”. على صعيد آخر أعلنت وزارة الداخلية السودانية أن رجلا قتل في مواجهات بين طلاب داخل إحدى جامعات الخرطوم. ونشب شجار بين طلاب مؤيدين لحزب المؤتمر الوطني بزعامة الرئيس عمر البشير وآخرين من دارفور انتقدوا انتخابات إبريل التي فاز فيها بولاية رئاسية جديدة، بحسب شهود عيان. وأعلنت وزارة الداخلية في بيان “بعد الشجار بين مجموعتين من الطلاب في جامعة شرق النيل، قامت إحداهما بمهاجمة الأخرى داخل حرم الجامعة”. وتابعت أن أعمال العنف أوقعت عدة جرحى وأن “أحدهم ويدعى محمد عوض توفي في المستشفى الذي نقل إليه”. وأشار شاهد عيان إلى أن الطلاب المتحدرين من دارفور كانوا ينتقدون الانتخابات الأخيرة عندما هاجمهم الطلاب المؤيدون للحزب الحاكم.

إلى الأعلى