الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / الاتحاد الآسيوي يوقع اتفاقية شراكة مع المركز الدولي للأمن الرياضي

الاتحاد الآسيوي يوقع اتفاقية شراكة مع المركز الدولي للأمن الرياضي

المنامة ـ أ.ف.ب: اعلن الاتحاد الاسيوي لكرة القدم بانه وقع اتفاقية شراكة مع المركز الدولي للامن الرياضي على هامش كونغرس الاتحاد القاري الذي اقيم في المنامة.
وبموجب هذه الاتفاقية، سيقوم المركز الدولي للأمن الرياضي بتقديم خدماته المهنية لتعزيز مختلف جوانب ومجالات السلامة والأمن الرياضي في البطولات والأحداث الكروية التي تقام تحت مظلة الاتحاد الأسيوي وكذلك تقييم الأوضاع المتعلقة بهذه الجوانب في الإتحادات الوطنية وعددها 47 اتحادا أسيويا.
وقال الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الأسيوي ان “جوانب السلامة والأمن الرياضي هي أولوية بالنسبة للاتحاد الأسيوي ومطلب أساسي لإقامة أي مباراة في كرة القدم والإتحاد الأسيوي لا يألوا جهدا لتوفير المظلة الاحترافية وحماية اللاعبين والمنظمين والمدربين والجماهير في كل ملاعب كرة القدم في اسيا”.
وتابع رئيس الاتحاد الأسيوي “المركز الدولي للأمن الرياضي في طليعة المنظمات العالمية المتخصصة في هذه الجوانب وفي حماية الرياضة ولذلك فإن هذه الاتفاقية تعد خطوة متقدمة لتطوير وتعزيز أفضل الممارسات في المجالات المتعلقة بالسلامة والأمن الرياضي بالنسبة للاتحاد الآسيوي والاتحادات الأعضاء.
اما محمد حنزاب رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي فشدد على توقيت وأهمية اتفاقية الشراكة بالنسبة للكرة الأسيوية لاتحاد الاسيوي الذي يضم 47 اتحادا وطنيا والذي يبدأ عهدا جديدا مع انتخاب الشيخ سلمان لولاية تمتد لأربع سنوات قادمة.
وقال حنزاب “هذه الشراكة الجديدة مع الاتحاد الأسيوي تشكل خطوة ومنصة للمركز الدولي للأمن الرياضي لتقديم الخبرات والخدمات المهنية في مجال السلامة والأمن الرياضي بما يخدم كرة القدم الأسيوية”.
وتابع رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي “الكرة الأسيوية كرة واعدة وتعد الأكثر نموا وتنوعا في العالم وأسيا هي محطة مهمة بالنسبة للمركز الدولي للأمن الرياضي لتقديم الخدمات والخبرات مع واحدة من أكبر قارات العالم من حيث عدد الاتحادات والملاعب والقاعدة الجماهيرية وحجم الاهتمام بكرة القدم”.
وختم رئيس المركز الدولي للأمن الرياضي بالقول أن “حماية مصداقية اللعبة وإشعار الجماهير بالطمأنينة هو شئ مهم جدا ونحن سنعمل عن كثب مع المسؤولين بالاتحاد الأسيوي، ونشعر بالتفاؤل نسبة لما لمسناه من تفهم كامل ورغبة حقيقية على كل مستويات المسؤولية وصناعة القرار في الاتحاد الأسيوي للعمل وفق خارطة طريق مستقبلية لتعزيز جوانب الأمن والسلامة كمدخل مهم للمساهمة في تطوير كرة القدم الأسيوية ليس فقط من خلال التعاون بين الاتحادات الوطنية الأسيوية بل أيضا على مستوى الدول الآسيوية والأجهزة المعنية فيها”.

إلى الأعلى