الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الجيش السوري يستهدف أوكارا للإرهاب بريفي حماة وإدلب والحكومة ترى المعركة طويلة
الجيش السوري يستهدف أوكارا للإرهاب بريفي حماة وإدلب والحكومة ترى المعركة طويلة

الجيش السوري يستهدف أوكارا للإرهاب بريفي حماة وإدلب والحكومة ترى المعركة طويلة

دمشق ـ انقرة ـ (الوطن) ـ وكالات:
نفذت وحدات من الجيش السوري سلسلة عمليات نوعية ضد اوكار وتجمعات التنظيمات الارهابية موقعة في صفوفها عشرات القتلى والمصابين بريفي حماة وادلب فيما ترى الحكومة ان المعركة ضد الارهاب طويلة في الوقت الذي بدأت فيه الولايات المتحدة تدريب مسلحين بتركيا تحت مسمى (المعارضة المعتدلة).
وبين مصدر عسكري سوري أن وحدات من الجيش دمرت اوكارا للإرهابيين وقضت على اعداد منهم في بزابور ومعربليت وكفر لاتا في منطقة اريحا بريف ادلب الجنوبي.
وأضاف المصدر ان عمليات الجيش استهدفت أوكارا لإرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” في قرية مجدليا شمال شرق اريحا وكبدتهم خسائر كبيرة في العديد والعتاد.
وقال المصدر ان وحدة من الجيش أردت عددا من الارهابيين قتلى خلال عملية نوعية ضد تجمعاتهم في بنش الى الشمال الشرقي من مركز مدينة ادلب بنحو 7 كم.
وعلى الحدود الادارية بين محافظتي حماة وادلب أكد المصدر العسكري ان وحدات من الجيش والقوات المسلحة نفذت اغارة ليلية في محيط بلدة القاهرة وقضت على اعداد من الارهابيين وتطارد فلولهم على محور القاهرة العنقاوي في ريف حماة الشمالي الغربي.
الى ذلك أكد وزير الإعلام عمران الزعبي أن تكثيف الشائعات من قبل الأطراف المعادية لأمن واستقرار سوريا ومن يقف وراءها يترافق مع إحساس حقيقي لديهم بالإحباط نتيجة فشلهم بكسر إرادة المواطن السوري وتدمير مقومات حياته.
وقال الزعبي في حوار مع الفضائية السورية أن الحرب على سوريا ظروفها معقدة ومركبة وهذا الذي يحدث ليس سلوكا عبثيا بل كان مبرمجا وممنهجاً وثابتاً لتفكيك وتدمير الدولة بمكوناتها وعلى رأس هذه المكونات المواطن السوري الذي لم تستطع سنوات الحرب كسر إرادته ودائما ندفع فاتورة مواقفنا العروبية والقومية.
وبين الزعبي أن المواطن السوري استهدف مباشرة بضخ إعلامي بشائعات وفتاوى وأقاويل وصور مفبركة وتولت هذه المسألة مجموعة من المحطات التلفزيونية ووكالات الأنباء وعدد كبير من الخبراء الإعلاميين وخبراء الحرب النفسية وحتى شخصيات سياسية من دول غربية من فرنسا وبريطانيا وأميركا ولبنان والأردن.
وأشار الزعبي إلى أن المعركة طويلة ومستمرة وأهم عنصرين فيها المؤسسة العسكرية ومتانة الجبهة الداخلية لكن المعنويات عالية والجبهة الداخلية ثابتة وان السوريين ليسوا في حالة خوف أو رعب.
وحول المجريات الأخيرة في إدلب أوضح الزعبي أن آلاف المسلحين دخلوا بغطاء ناري من الأراضي التركية وبأسلحة حديثة إلى إدلب وجسر الشغور وإن القوات السورية فضلت عدم تدمير المدينتين وجعلهما ساحة للحرب مضيفاً أن قوات الجيش العربي السوري دائماً في موقع الدفاع عن المدنيين والمدن والآثار والحضارة بينما الإرهابيون يدمرون المدن ويرتكبون المجازر بحق المدنيين.
في غضون ذلك ذكر تقرير صحفي ان نحو 123 جنديا أميركيا وصلوا مع اسلحة الى تركيا في اطار برنامج تدريب وتسليح المسلحين الذين تصفهم أميركا بـ(المعارضة السورية المعتدلة).
ويتم حاليا نقل الاسلحة الى قاعدة انجلرليك في محافظة اضنة جنوب تركيا،حسبما ذكرت صحيفة “حريت” التركية في موقعها الالكتروني أمس.
وقالت الصحيفة انه تم نشر 83 من الجنود الأميركيين في قاعدة انجلرليك بينما تم نقل 40 اخرين الى قاعدة هيرفانلي في محافظة كير شهير في منطقة الاناضول وسط البلاد.
ووفقا لمذكرة تفاهم وقعها السفير الأميركي لدى انقرة جون باس ووكيل وزارة الخارجية التركية فريدون سينيرلي اوغلو في التاسع عشر من شهر فبراير الماضي، سوف تقدم انقرة عددا مساويا من المدربين للعمل الى جانب نظرائهم العسكريين الأميركيين.

إلى الأعلى