الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / السلطنة تواصل استعدادها لاستضافة التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال الشطرنج
السلطنة تواصل استعدادها لاستضافة التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال الشطرنج

السلطنة تواصل استعدادها لاستضافة التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال الشطرنج

ليلى النجار : منتخباتنا الوطنية للشطرنج على أتم الاستعداد للمشاركة في التصفيات الآسيوية
زايد المقرشي : اختياراتنا للاعبين الثلاثة جاءت بعد 3 تجارب ومعسكرات داخلية

متابعة ـ زينب الزدجالية :
انطلق امس الاول المعسكر الداخلي لفتيات منتخبنا الوطني للشطرنج بنادي عمان والذى سيستمر الى 9 من الشهر الجاري وذلك للوقوف على جاهزية منتخب الفتيات الذي سيشارك في التصفيات الاسيوية المؤهلة لكاس العالم للشطرنج ( زونل ) و التي تستضيفها وزارة الشؤون الرياضية ممثلة في اللجنة العمانية للشطرنج خلال الفترة من 16 إلى 25 من مايو القادم.
من جانب اخر اختتم لاعبو منتخبنا الوطني لفئة الرجال يوم الاربعاء الماضي معسكرهم التدريبي الثاني الذي انطلق في 23 من شهر ابريل الجاري بمحافظة ظفار واستمر 7 أيام متتالية بقيادة الفرنسي إسماعيل كريم مدرب المنتخب الوطني، حيث المعسكر التدريبي الثاني حماسا كبيرا وتركيزا عاليا من لاعبي المنتخب الوطني الذي سيمثل السلطنة في البطولة وهم اللاعبين الأساسيين أمين بن حسن العنسي
ومحمد بن سالم المعمري ولاعب الاحتياط سالم شماس إلى جانب بعض لاعبي الشطرنج الذين حرصوا على الاستفادة من المعسكر لتعزيز مهاراتهم.
من جانب اخر تتسارع اللجان و فرق العمل العاملة بالبطولة لإنهاء استعداداتها لاستضافة البطولة التي سيشارك فيها 13 منتخبا يمثلون منتخبات الإمارات والكويت والسعودية وقطر والبحرين والأردن وفلسطين ولبنان وسوريا واليمن وإيران والعراق إلى جانب السلطنة، حيث تتابع اللجنة الرئيسية كافة أعمال فرق العمل المشكلة استعدادا للبطولة وهي فريق العلاقات العامة والإعلام وفريق الشؤون المالية وفريق الخدمات والنقليات والفريق الطبي، من خلال متابعة تسجيل اللاعبين واستخراج التأشيرات وتوفير قطع الشطرنج الالكترونية التي قامت وزارة الشؤون الرياضية ممثلة في اللجنة العمانية للشطرنج بعملياتها شرائها تمهيدا لاستخدامها في البطولة، وذلك لضمان استضافة ناجحة للبطولة الأولى من نوعها التي تستضيفها السلطنة لأول مرة في تاريخ اللعبة.
خطة متكاملة
من جانبها اكدت ليلى النجار رئيسة اللجنة العمانية للشطرنج قائلة : تسير استعدادات المنتخبين بشكل جيد وحسب الخطة المعدة لذلك حيث سعت اللجنة خلال الفترة الماضية على إعداد خطة متكاملة لإعداد المنتخبين من خلال إقامة بطولة للرجال والفتيات تم خلالها انتقاء أفضل اللاعبين ليمثلوا السلطنة في التصفيات الآسيوية، فبالنسبة لمنتخب الرجال قامت اللجنة بتنظيم بطولة بين لاعبي المنتخب الوطني خلال الفترة من 8 إلى 11 ابريل الماضي في محافظة ظفار بمشاركة 9 لاعبين تم خلالها انتقاء أصحاب الثلاث مراكز الأولى بحيث يكون الأول والثاني لاعبين أساسيين في البطولة والثالث احتياطيا، بعدها أقامت اللجنة معسكرا مغلقا بمحافظة ظفار بدأ في 23 من شهر ابريل الماضي واختتم يوم الاربعاء الماضي ، وذلك بقيادة الفرنسي إسماعيل كريم مدرب المنتخب الوطني الذي يسير بفضل الله بشكل جيد، ومن خلال متابعتنا لهم فقد حقق اللاعبون منه استفادة كبيرة ولله الحمد، أما بالنسبة لمنتخب الفتيات فقد خاض المنتخب 3 معسكرات تدريبية بعد اختيار أفضل 5 لاعبات للشطرنج بالسلطنة حيث أقيم أول معسكر لمنتخب الفتيات خلال الفترة من 25 إلى 28 من شهر مارس الماضي في مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، وتواصلت التدريبات بإقامة المعسكر الإعدادي الثاني للمنتخب خلال الفترة من 16 إلى 18 ابريل الماضي بنادي عمان، حيث شهدت المعسكرات الماضية التي قاد تدريباتها أيضا إسماعيل كريم مدرب المنتخب الوطني حماسا كبيرا وتركيزا عاليا من اللاعبات اللاتي حرصن على الاستفادة من كافة الخطط التدريبية للعبة.
وأضافت بأن منتخب الفتيات سيخضع لمعسكر داخلي لغاية ال9 من الشهر الحالي وهو معسكر نهائي يقام في نادي عمان، حيث سيتخلل المعسكر إقامة بطولة كلاسيكية مشابهة لبطولة التصفيات الآسيوية لتعويد اللاعبات على أجواء المنافسة حيث سيتم خلالها انتقاء لاعبتين ولاعبة واحدة احتياطية من أصل 5 لاعبات يشكلن المنتخب الوطني للشطرنج لتمثيل السلطنة في التصفيات الآسيوية حيث يتكون المنتخب حاليا من اللاعبات عفراء بنت عبدالله البلوشي ومارية بنت يوسف البلوشي وكاملة بنت الغافري ووافية بنت محمد الغافري والعنود بنت عبدالله الغافري.
اختيارات موفقة
من جانبه قال زايد المقرشي عضو اللجنة العمانية للشطرنج المشرف على منتخب الذكور: الحمد لله خطط إعداد المنتخب تسير وفق المخطط لها، وقد قطعنا شوطا كبيرا في ذلك حيث يسود معسكر الرجال حاليا أجواء من الحماس والتفاؤل، موضحا أن المعسكر تضمن إقامة بطولة داخلية جمعت 9 لاعبين تم خلالها انتقاء أفضل ثلاثة لاعبين لتمثيل السلطنة في البطولة الآسيوية المؤهلة لكأس العالم، حيث جاء في المركز الأول اللاعب أمين العنسي، والمركز الثاني اللاعب محمد المعمري، فيما حل اللاعب سالم عيسى شماس في المركز الثالث وبذلك يكون الأول والثاني لاعبين أساسيين والثالث احتياطيا، ومن خلال متابعتنا للمنتخب أكد اللاعبون استفادتهم الكبيرة من المعسكر الذي يختتم اليوم بعدما استمر 7 أيام متتالية تدرب خلالها اللاعبون على فترتين صباحية ومسائية.
وأضاف بأن التدريبات شملت على الكثير من الجوانب النظرية والعملية التي ركزت على خطط التدريب المختلفة حيث بذل إسماعيل كريم مدرب المنتخب الوطني جهودا كبيرة من اجل الوصول باللاعبين إلى أفضل المستويات التي تؤهلهم للمنافسة في البطولة الآسيوية، مشيدا بجهود اللاعبين والجهاز الفني وحرصهم على الاستفادة من الوقت لمواصلة التدريبات، مضيفا أم لاعبي المنتخب الوطني سبق أن شاركوا في بطولات خارجية العام الماضي، حيث استطاعوا تحقيق نتائج جيده من خلال تلك المشاركات واهما بطولة أولمبياد النرويج التي استطاع فيها ثلاثة لاعبين تحقيق أرقام متقدمه والحصول على تصنيفات جديدة في الشطرنج، متمنيا أن يحقق المنتخب مستوى جيدا يؤهله للوصول إلى المراحل القادمة من التصفيات.

جملة من الفوائد
وأكد لاعب منتخبنا الوطني أمين العنسي اللاعب الأساسي في المنتخب الوطني على أهمية المعسكر الإعدادي الثاني للمنتخب وقال: لقد استفدنا الكثير من المعسكر فكل لاعب منا استطاع الخروج بجملة من الفوائد الهامة ومنها الخطط التكتيكية والمهارية المختلفة في الافتتاحيات، موضحا أن غالبية اللاعبين بالسلطنة لم يشاركوا في العديد من البطولات الدولية والاقليمية وهذا بدوره سيسهم في تقليل معدل التصنيف لكل لاعب، إلا أنه وبالرغم من كل الصعوبات سنسعى الى تقديم مستوى فني جيد في التصيفات التي تقام بالسلطنة وسنقدم مردودا إيجابيا يمكن أن يسهم في الحصول على تصنيف جيد.
8 ساعات تدريب
وأضاف العنسي إننا نخوض يوميا ما يقارب من ثمان ساعات من التدريب المتواصل وهي ما بين التدريبات العملية والنظرية، مشيرا أن لاعب الشطرنج حتى يتمكن من تحسين مستواه لا بد له بان يحتك ويشارك في العديد من البطولات حتى يرتقي بمستواه، موضحا أن غالبية اللاعبين من مختلف الدول يشاركون في أكثر من بطولة عالمية واقليمية ويشرف على تدريبهم مجموعة من المدربين المتخصيين بينما لاعبو السلطنة شاركوا في بطولة أو بطولتين وكانت منذ فترة طويلة وذلك نظرا بعمر إشهار اللجنة الذي جاء قريبا.
واستطرد أمين العنسي في حديثه فقال: إن كثرة التدريبات المتواصلة وخوض العديد من اللقاءات من شأنه أن يساهم وبشكل كبير في رفع المستوى الفني للاعب الشطرنج، ومع ذلك سنبذل قصارى جهدنا في تقديم مردود ايجابي بالبطولة حيث أن سقف طموحاتنا كبير ونسعى لمقارعة تلك المنتخبات وسنحاول بأن لا نكون أقل منهم وان نتأهل إلى الأدوار المتقدمة.
بطولة مهمة
من جانبه قال اللاعب محمد بن سالم المعمري لاعب منتخبنا الوطني الأساسي: إن استضافة السلطنة للتصفيات الاسيوية يعد أمرا في غاية الأهمية ويسهم في الرقي بشأن اللعبة بالسلطنة، حيث اننا بحاجة الى استضافة العديد من البطولات الاقليمية وأن نشارك في مختلف البطولات على مستوى القارة أو على مستوى العالم وهذا من شأنه وحده أن يرفع من مستويات اللاعب العماني.
وقال المعمري: بأنه وبالرغم من فترة الاعداد القصير الا أننا سنسعى الى تمثيل السلطنة بشكل مشرف في البطولة موضحا أنهم كلاعبين كانت لهم فرصة المشاركة في بطولة اسيا بايران في شهر مايو المنصرم وكذلك مشاركة اخرى في الاولمبياد بالنرويج في شهر أغسطس الماضي وكان الجميع يشيدون بالمستوى الذي قدمه اللاعبون في تلك البطولات وأعطت المنتخبات نظرة كبيرة عن مستوى لاعبي السلطنة، متمنيا أن نواصل تقديم المستويات العالية التي تؤهلنا لتحقيق انجازا طيبا في البطولة الحالية التي تستضيفها السلطنة.
أجواء جيدة
وقال سالم شماس لاعب منتخبنا الوطني الاحتياطي بأن أجواء المعسكر الإعدادي جيدة وتسير حسب الخطة التي وضعت لها من قبل الجهاز الفني واللجنة العمانية للشطرنج، موضحا بان التدريبات تسير بشكل يومي وعلى فترتين صباحية ومسائية، حيث تبدأ الفترة الصباحية الأولى من الساعة التاسعة صباحا ولغاية الساعة الثانية عشرة ظهرا، فيما تبدأ الفترة المسائية من الساعة السابعة مساء وحتى الحادية عشرة ليلا، مؤكدا على أهمية المعسكر فقال: المعسكر الذي يقود تدريباته الفرنسي إسماعيل كريم مدرب المنتخب الوطني كان مفيدا جدا وقدم مجموعة مختلفة من الخطط التي يمكن أن يستخدمها اللاعب عند افتتاح اللعب وأثناء ممارسته للشطرنج، الى كانب اكتساب مهارات اللعب المؤثر مع الخصم وطرق التصرف في أداء اللعب عند نهاية اللعب، وآليات وكذلك جعل المنافس في انتظار دائم لتطبيق الخطة التي تود أن تنفذها في اللعبة.
وأضاف سالم شماس: بان المعسكر أتاح لنا فرصا للتدرب على النقلات الانتظارية لجعل المنافس يقع في خطأ يمكن من خلالها استثماره لتحويل مسار اللعبة الى صالحك، كما تابعنا سلسلة من لقطات الفيديو لعدد من المباريات الحديثة والقديمة ومنها بطولة اللاعبين النخبة للشطرنج التي انتهت مؤخرا وشاهدنا أداء اللاعبين العشرة في تلك البطولة وحاولنا بان نخرج بأكبر استفادة ممكنة من تلك البطولة.
وأشار إلى أن لاعبي الشطرنج في السلطنة بحاجة الى مزيد من الاهتمام حيث تعد السلطنة من الدول المتأخرة في إشهار لجنتها وهذا بدوره أثر في عدم حصول اي لاعب من السلطنة على تصنيف دولي، لكنه بفضل الله ورغم قصر إشهار اللجنة استطعنا الحصول بعض نقاط التصنيف، لذا نأمل بان تعمل اللجنة في المرحلة المقبلة على تكثيف الانشطة والبرامج والبطولات التي يخوضها اللاعبون واعدا إلى بذل كل جهوده وتقديم كل ما لديه من مهارات وخبرات في هذه البطولة التي نسعى فيها إلى تحقيق مركز متقدم للسلطنة.

إلى الأعلى