الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / انطلاق أطول وأصعب مرحلة في سباق الطواف العربي للابحار الشراعي ” الدوحة ـ أبوظبي ”
انطلاق أطول وأصعب مرحلة في سباق الطواف العربي للابحار الشراعي ” الدوحة ـ أبوظبي ”

انطلاق أطول وأصعب مرحلة في سباق الطواف العربي للابحار الشراعي ” الدوحة ـ أبوظبي ”

الدوحة من خالد بن محمد الجلنداني :
بطموحات كبيرة وتحد جديد بدأت يوم امس المرحلة الثانية لسباق الطواف العربي للابحار الشراعي ـ أي أف جي والتي انطلقت من مرسى اللؤلؤة بالعاصمة القطرية الدوحة متوجهة الى مرسى نادي أبوظبي لليخوت والشراع في العاصمة الاماراتية أبوظبي حيث تبلغ مسافة هذه الجولة 296 كيلومترا بمعدل 159 ميلا بحريا ومن المتوقع ان تقطع القوارب هذه الجولة في 25 ساعة تقريبا حيث تعد المرحلة الثانية للطواف من أصعب المراحل في السباق نظرا لكثرة المصاعب التي سيواجها المشاركون ويأتي في مقدمتها طول المسافة ومعدل سرعة الرياح الى جانب تميز هذه المنطقة بمرور ناقلات النفط وهذا الأمر بلا شك يعتبر تحديا كبيرا للفرق في كيفية تجاوزها والتركيز أكثر في المناطق المحددة لها من قبل اللجنة المنظمة وان اي خطأ بسيط فيها سوف يكلف الفريق كثيرا ويتسبب في تأخره الى مراكز المؤخرة .
ويتصدر الترتيب العام لطواف فريق أي أف جي موناكو بقيادة الربان سيدني جافنيه الذي نجح في احتلال المركز الاول في الجولة الاولى المنامة ـ الدوحة حيث يسعى الى المحافظة على صدارة الترتيب العام لطواف ويدرك جيدا حجم المنافسة الكبيرة من قبل باقي الفرق التي تطمح هي الاخرى الى اعتلى صدارة الترتيب خاصة فريق فريق ميسي فرانكفورت الأصغر سنا من بين القوارب المشاركة في الطواف الذي نجح في الحصول على المركز الثاني بفارق نصف نقطة اي 25 ثانية فقط وقد تمكن الفريق من تقديم يوم امس الاول أداء باهرا في سباق مرسى اللؤلؤة بالعاصمة القطرية الدوحة والذي أقيم عقب وصول القوارب إلى المرسى مساء الاثنين الماضي معلنة نهاية المرحلة الأولى التي انطلقت من العاصمة البحرينية المنامة والتي أنهى فيها الفريق مسافة 100 ميل بحري ليحل في المرتبة الثانية بعد أن تفوّق عليه نظيره قارب أي اف جي موناكو بقيادة سيدني جافنييه بفارق نصف نقطة أي 25 ثانية فقط.
وقد تمثّل الأداء الجميل الذي قدّمه الفريق في سباق اللؤلؤة والذي تزامن مع احتفالات دولة قطر باليوم الرياضي لدولة قطر في تحقيق تقدّم بـ21 ثانية على قارب أي اف جي موناكو في إحدى السباقات ومن ثم حصلوا على نصر آخر بفارق 3 ثوان فقط عن النظير اللدود.
وجاء في المركز الثالث فريق ديلفت تشالنج وحل في المركز الرابع فريق الثريا بنك مسقط وحصل على المركز الخامس فريق النهضة والمركز السادس فريق البحرية السلطانية العمانية .

أداء رائع
وأعرب مارسيل هاريرا ربّان قارب ميسي فرانكفورت أن لم يصدّق أن أداء فريقه سيكون بهذا المستوى مشيرا إلى سعادته وفخره بحيازتهم على المركز الأول في سباق اللؤلؤة الذي تراوحت سرعة الرياح فيه إلى 12 عقدة، ومشيرا إلى أن ذلك انعكس كثيرا على روح الفريق والمعنويات العالية التي يتحلّى بها.
وكانت اللجنة المنظمة لسباق قامت أمس الأول بتكريم الفرق الفائزة بالمراكز الثلاثة الاولى في المرحلة الاولى حيث واستقطب حفل التكريم جموعا من زوّار ومرتادي مرسى اللؤلؤة الذي يطل على واجهة بحرية جميلة تستقطب السائحين الذي يتطلّعون لقضاء إجازة مريحة وممتعة في ظلّ الظروف المعتدلة التي تشهدها المنطقة، كما شهد أيضا حضور سعادة ساسكيا دي لونج سفيرة مملكة هولندا المعتمدة لدى دولة قطر والتي أعربت بدورها بقولها: “يعد الطواف العربي للإبحار الشراعي حدثا رياضا ومنصة جيدة لإعادة إحياء الإرث البحري لدى الدول والبلدان المشاركة، كما أنّها تؤكّد على التعاون الوثيق بين مملكة هولندا ممثّلة في الفريق المشارك وبين دول مجلس التعاون الخليجي. سعيدة جدا بمرور الفرق على العاصمة القطرية الدوحة خلال إقامتها لليوم الرياضي وفخورة بمشاركة الفريق الهولندي الذي تأتي مشاركته دلالة على سعي المملكة للإسهام في الإرث الإبحار الشراعي، وأرجو لهم رحلة ومشوارا موفقا إلى خط النهاية”.
وحول الإبحار على مرسى اللؤلؤة، قال مارسيل: “الدوحة وجهة رياضية جميلة ورائعة للإبحار بحكم العوامل الكثيرة المساعدة لذلك بدءا من الجو الجميل والموائم للإبحار إضافة إلى المرافق والتسهيلات والتجهيزات التي تتميّز بها المراسي والمرافئ في المدينة”.

أصعب مرحلة
وحول الاستعدادات لمرحلة الثانية قال مدير السباق جيليز تشيوري: “هذه المرحلة ستكون صعبة جدا لأن المسار سيمر بالكثير من آبار الغاز والنفط التي يجدر بالقوارب الابتعاد عنها لمسافة كبيرة، وقد حرصنا على أن يكون المسار آمنا جدا بكافة القوارب المشاركة”.

تكتيكات مختلقة

من جانب آخر أعرب كاي هيمشيرك ربّان القارب الهولندي ديلفت تشالنج الذي يحلّ في المرتبة الثالثة حاليا من الطواف العربي: “مع حركة الرياح التي ستكون باتجاه خط مسارنا نحو إمارة أبوظبي، ستنطوي التكتيكات للمرحلة القادمة على محاولة تعدّي الفرق المتصدّرة والمحافظة عل السرعة القصوى ونتوقّع أن تكون مدّة السباق 25 ساعة متواصلة”.
وينضمّ لهذا العام تشكيلة مكونة من ست فرق وهي فريق البحرية السلطانية العُمانية وفريق النهضة للخدمات وفريق الثريا بنك مسقط وفريق ديلفت تشالنج وفريق ميسي فرانكفورت وفريق أي اف جي موناكو. وتصل المسافة الإجمالية التي سيقطعها البحّارة إلى 760 ميلا بحريا وبمجموع ثماني محطّات توقّف في مملكة البحرين ودولة قطر ودولة الإمارات العربية المتّحدة وسلطنة عُمان.
ويهدف الطواف العربي الذي ينظّمه مشروع عُمان للإبحار سنويا إلى تعزيز أساليب الترويج السياحي للمنطقة من خلال التوجهات الجوهرية التي يتبناها خط سير الطواف والذي يتميز أيضا بايجاد فرص الرعاية التجارية للشركات عامة وليست مقتصرة على المحلية فحسب وإنما الفرص تمتد للشركات الدولية والعالمية للاستفادة من الحزم التسويقية والأسواق التجارية التي يمر بها خط سير السباق حيث تسهم هذه الفرص في تغذية هذه الفعاليات والنمو بالرياضة لمستويات أفضل.

إلى الأعلى